الرئيسية » أهم الأخبار » مهرجان ‘ هلا فبراير 2014 ‘ ينطلق غدا

مهرجان ‘ هلا فبراير 2014 ‘ ينطلق غدا

1_30_2014115155PM_2040987671كويت نيوز : مهرجان هلا فبراير 2014 يقص شريط أنشطته وفعالياته غدا بكرنفال كبير يقام في شارع سالم المبارك الساعة الثانية بعد الظهر وسيتضمن العديد من النشاطات ويختتم بحفل غنائي كما ستتضمن النشاطات العديد من الفقرات ومرور الشخصيات المحببة للأطفال وستنقل مباشرة عبر تلفزيون دولة الكويت.

ويعتبر مهرجان (هلا فبراير 2014) أكبر تظاهرة احتفالية كويتية ويمثل أيضا اللبنة الأساسية لجعل الكويت واجهة سياحية بابعادها المحلية والخليجية والعربية وحتى العالمية لما يتخلله من برنامج حافل وفعاليات مكثفة رياضيا وثقافيا وترفيهيا وفنيا وتسويقيا وغيرها.
ويكتنف المهرجان في دورته الحالية ال15 ميزة خاصة نظرا الى تزامنه مع مراسم احتفالية رفع العلم ايذانا ببدء احتفالات الكويت بعيدي الوطني والتحرير في موازاة انتهاء الفصل الاول من العام الدراسي وحلول عطلة منتصف العام.
وبلا شك يلعب المهرجان دورا رئيسيا في تعزيز السياحة الداخلية في الكويت وجعلها واجهة سياحية للزائرين من الدول الشقيقة والصديقة حتى أضحى بمنزلة اللبنة الاولى لصناعة المهرجانات خليجيا وعربيا خصوصا ان أبرز القائمين عليه هذا العام هم من الشباب الكويتي الواعد الحريص على مواصلة المهرجان مسيرته كعلامة مميزة لتسويق اسم الكويت من خلال برامج متكاملة وحافلة.
وأجمع عدد من القائمين على تنظيم المهرجانات في لقاءات متفرقة مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم على الدور الرئيسي للمهرجان إلى جانب غيره من الفعاليات والمهرجانات المماثلة في تعزيز السياحة الداخلية واستقطاب السياح الخليجيين والعرب والاجانب فضلا عن أثر فعالياته على مختلف الشرائح حسب طبيعتها ومجالاتها.
وقال عضو اللجنة العليا ورئيس اللجنة الاعلامية لمهرجان هلا فبراير 2014 وليد الصقعبي ان المهرجان في دورته ال15 سيظهر في حلة جديدة ومختلفة ‘ونعد الجمهور بكرنفال افتتاحي لا ينسى وفعاليات ومسابقات واجواء احتفالية غير مسبوقة’.
وأضاف الصقعبي ان من أبرز أهداف المهرجان استقطاب السياح ككل من الكويت وخارجها لذلك وضعنا خطة تمت ترجمتها فعليا من خلال تخفيضات متفق عليها تتراوح بين 30 و50 في المئة على خطوط الطيران والفنادق.
وأوضح ان هناك جانبين من مهرجان (هلا فبراير) في دورته الحالية يخص الاول المجال التسويقي الذي يترقبه الجمهور ككل للاستفادة من الخصومات والعروض الخاصة بهذه المناسبة من قبل المجمعات التجارية والجمعيات بينما يشمل الجانب الثاني حزمة منوعة من الفعاليات والانشطة الحافلة.
وذكر ان مهرجان هذا العام سيكون مغايرا في كل تفاصيله عن الاعوام الماضية عبر الفعاليات الثقافية والفنية والدينية والامسيات الشعرية والانشطة الثقافية اضافة الى حفل الافتتاح الاضخم من بين تلك الفعاليات وسيضم مسرحا كبيرا ستتخله العديد من الانشطة التفاعلية مع الجمهور.
وقال الصقعبي ان المهرجان الذي سيمتد حتى 24 فبراير المقبل ستتخلله مسابقات في عدد من المجمعات التجارية وسيتم أيضا السحب على 21 سيارة الى جانب اقامة ماراثون في 15 فبراير المقبل يعنى بنشر التوعية الصحية كما سيقام معرض للسيارات بين 11 و 15 فبراير فضلا عن مسابقة (العب مع مشاهير كرة القدم) في السابع منه بملاعب المسيلة.
من جانبه أكد رئيس اتحاد الفنادق في الكويت فهد النفيسي حرص الاتحاد على دعم مهرجان (هلا فبراير 2014) باعتباره واجهة وطنية للكويت تساهم في تنشيط السياحة بمفاهيمها وعلى شتى الاصعدة والترويج للمهرجان محليا واقليميا.
وقال النفيسي ان المهرجان يمثل أحد الحلول الناجحة لتنشيط الاقتصاد الوطني بشتى قطاعاته علاوة على تنشيط القطاع السياحي وجعله أكثر جذبا وتأثيرا بشكل عام لافتا الى الدور الفعال للاتحاد في تأسيس ودعم ورعاية المهرجان باعتبار ذلك واجبا وطنيا قبل أي شيء.
وشدد على أن اتحاد الفنادق لا يألو جهدا في المساهمة بإنجاح المهرجان واخراجه بالشكل المشرف بالنسبة لاسم الكويت وأهلها مشيرا الى ما تمتلكه الفنادق الاعضاء في الاتحاد من الجودة والكفاءة والمسؤولية اللازمة لاستضافة ضيوف الكويت الكرام.
وذكر ان الاتحاد يركز في مهرجان هلا فبراير 2014 على دوره الداعم للاقتصاد الوطني فضلا عن الانفتاح على العالم باعتبار المهرجان محطة هامة على طريق وضع الكويت على خارطة السياحة الاقليمية والعربية.
وبين ان فترة اقامة مهرجان هلا فبراير سنويا من الفترات الهامة بالنسبة للسياحة الكويتية من حيث الرواج والاقبال وحجم التشغيل والايرادات مشيرا الى ان للاتحاد تاريخا طويلا مع المهرجان منذ 16 عاما لاسيما انه من مؤسسيه الرئيسيين.
من جهته رأى المواطن محمد الحساوي ان اقامة مهرجان هلا فبراير تمثل نقلة نوعية وترويجية للسياحة في الكويت لما يتخلله من العديد من العروض التسويقية في المجمعات التجارية والعروض الترفيهية التي ترسم البهجة على وجوه الجميع.
وقال الحساوي انه فضل البقاء خلال عطلة منتصف العام مع أهله في الكويت والاستفادة من العروض التسويقية خلال هذه الفترة التي تشهد اقامة مهرجان هلا فبراير ما يعطي للتسوق مفهوما آخر يرتبط بالمتعة والترفيه.
بدوره قال المواطن فهد الهاجري انه سيحضر كرنفال افتتاح مهرجان هلا فبراير 2014 في حلته الجديدة التي ستنطلق يوم غد الجمعة في شارع سالم المبارك مضيفا ان عائلته تستعد كل سنة للمهرجان الذي يضيف اجواء البهجة على الجميع لتضمنه كل عناصر الترفيه والتسلية والعروض الموسيقية وغيرها عربيا وعالميا.
ويوصف مهرجان (هلا فبراير) بأنه أبرز مهرجان شامل يقام في الكويت سنويا ويلقى دعما ورعاية من القطاع الخاص وبعض المؤسسات بما في ذلك الجوائز والعروض وأبرزها مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية التي تستمر مع المهرجان منذ انطلاقته الأولى.
وسيتضمن المهرجان حفلا افتتاحيا عبارة عن كرنفال استعراضي ومهرجانا تسويقيا بالتعاون مع المجمعات والمراكز التجارية تتخلله خصومات وعروض خاصة وتوزيع بطاقات مخفضة (كوبونات) وجوائز متعددة.
ومن أبرز فعاليات المهرجان الحفلات الغنائية التي تعتبر من أكبر الحفلات الغنائية على مستوى الوطن العربي بالاضافة إلى الأمسيات الشعرية وبعض الأنشطة الترفيهية الأخرى.
وانطلق المهرجان للمرة الاولى عام 1999 ويعود اختيار اسمه تحديدا نسبة الى الاحتفال بعيدي الاستقلال والتحرير يومي 25 و 26 فبراير كل عام ليكلل المهرجان أفراح الكويتيين بالاعياد الوطنية اضافة الى جمال واعتدال الطقس في البلاد خلال هذا الشهر.

شاهد أيضاً

537247_e

هاشتاق #مجموعة_80_لا_تمثلني يتصدر تويتر

تداول رواد موقع التواصل “تويتر” هاشتاق #مجموعة_80_لا_تمثلني للتعبير عن رأيهم فيما صدر مما يسمى بـ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *