الرئيسية » خارجيات » الحكومة السورية ترفض تشكيل حكومة انتقالية، والإبراهيمي يجري محادثات منفصلة

الحكومة السورية ترفض تشكيل حكومة انتقالية، والإبراهيمي يجري محادثات منفصلة

b8أكدت الأمم المتحدة أن المباحثات المباشرة بين المعارضة السورية ووفد النظام في جنيف لن تجرى الجمعة.
ومن جانبها، قالت المستشارة السياسية والإعلامية لبشار الأسد، بثينة شعبان، إن الأمم المتحدة أبلغت وفد النظام بأن المعارضة غير جاهزة للجلسة الصباحية.
وردت على سؤال لقناة ‘العربية’ بقولها: ‘إنهم يريدون السلطة، ونحن لم نأتِ الى هنا للحديث عن السلطة، بل لمناقشة قضية الإرهاب الذي يسفك دماء السوريين’.
وأعلن الائتلاف السوري المعارض، الجمعة، أنه لن يقبل بخوض مفاوضات مباشرة مع النظام في جنيف قبل أن يقر الأخير بقبوله بنقل السلطة وفقاً لقرار مؤتمر ‘جنيف 1’.
ورفض الوفدان السوريان دخول قاعتي المحادثات، وسط مساعٍ لتجنب انهيار المفاوضات.
وسعى الموفد الدولي والعربي المشترك إلى سوريا، الأخضر الإبراهيمي، اعتباراً من الجمعة، لإجراء مفاوضات منفصلة مع وفدي المعارضة والنظام السوري في جنيف.

وقد أكدت الامم المتحدة ان المبعوث الدولي الاخضر الابراهيمي سيجتمع مع ممثلي الحكومة السورية والمعارضة كل على حدة يوم الجمعة.
وكانت مصادر من المعارضة قد أبلغت رويترز في وقت سابق ان المعارضة لن تلتقي مع وفد الحكومة السورية برئاسة وزير الخارجية وليد المعلم الا اذا أقر الوفد ببيان جنيف الصادر في 30 يونيو حزيران عام 2012 الذي يدعو الى تشكيل حكومة انتقالية.
وقالت اليساندرا فيلوتشي المتحدثة باسم الامم المتحدة في افادة صحفية في جنيف ‘هذه العملية تتبلور الان. الاستعدادات ستأخذ وقتا.
لن تجرى محادثات سورية- سورية في الوقت الراهن.’

ومن جهته قال وزير الاعلام السوري عمران الزعبي يوم الجمعة ان حكومة بلاده لن تقبل طلب المعارضة تشكيل حكومة انتقالية.
واعلن ممثلون من وفد المعارضة السورية ان وفدهم لن يجري محادثات مباشرة مع الحكومة السورية الا بعد ان تقر رسميا بالبيان الختامي لمحادثات جنيف 1 الذي يدعو الى تشكيل حكومة انتقالية.
وقال الزعبي لرويترز ‘لا لن نقبل بهذا.’

شاهد أيضاً

536962_e

الخارجية الأمريكية تفرض عقوبات على 30 كياناً و10 دول بموجب قانون منع انتشار الأسلحة

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية «فرض عقوبات على 30 كياناً وفرداً في 10 دول بموجب قانون …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *