الرئيسية » أمن ومحاكم » المحكمة تغرم الفضل وسكوب 15 الف دينار

المحكمة تغرم الفضل وسكوب 15 الف دينار

aa13قضت الدائرة مدني كلي في القضية المرفوعة من النائب السابق خالد الطاحوس ضد نبيل نوري الفضل و قناة سكوب بتغريمهم متضامنون 15000 ألف دينار كويتي.

وتتلخص الواقعة أن الطاحوس أقام دعواه عبر محاميه محمد الجميع بموجب صحيفة أودعت كتاب المحكمة واعلنت قانونا للمدعي عليهم طلب في ختامها الحكم بإلزام المدعي عليه بالتآمن والتضامن بأن يؤدوا للمدعي مبلغ عشرون ألف دينار تعويضا. عن الأضرار المادية والادبية والزامهم المصروفات ومقابل أتعاب المحاماة الفعلية وشمول الحكم بالنفاذ المعجل وبلا كفالة ، على سند من القول استضافت قناة سكوب الفضائية المدعي عليه الأول لمحاورته. وقد اعتدى على المدعي بالقذف والسب أمام المشاهدين وتقدم على اثرها الطاحوس ببلاغ حرر عنه القضية جنح مرئي وقضى بإدانه المدعي عليهم وتغريمهم والزامهم بالتضامن بأن يؤدوا للمدعي مبلغ 5001د.ك تعويضا مدني مؤقت وأيدت محكمة الاستئناف الحكم لما أصاب المدعي من أضرار أدبية نالت من سمعته وهو ما حدا به إلى اقامة دعواه المدنية ابتغاء الحكم بطلباته سالفة البيان .

وبجلسة المرافعة حضر المحامي محمد الجميع عن الطاحوس وقدم حافظه طويت على مستندات أهمها صورة الحكم. الصادر في الجنحة مرئي القاضي بآذانه المدعي عليهم. عن واقعه القذف والسب والزامهم مبلغ 5001 د.ك بأن يؤدوه للمدعي على سبيل التعويض المؤقت.

كما مثل المدعي عليهم الثاني كل بوكيل محامي وقدم الحاضر عنهم. حافضه طويت على شهادة بالطعن وعلى الحكم الاستئنافي أمام التمييز ..وطلب وقف الدعوى تعليقيا لحين الفصل بالطعن بالتمييز
كما مثل المدعي عليه الأول بوكيل محامي وقدم حافظه طويت على صورة مذكرة الطعن بالتمييز على الحكم الجزائي .

ورأت المحكمة في حكمها انه من المقرر قضاء أن الضرر الأدبي علي ما بينته المأده 231 من القانون المدني يشمل ما يلحق الإنسان من أذي نفسي نتيجه المساس بشرفه. أو سمعته أو اعتباره أو مركزه الاجتماعي أو الأدبي بين الناس ، وان نطاق التعويض عن هذا الضرر من مسائل. الواقع التي يستقل بها قاضي الموضوع بغير نعقب متي إبان العناصر المكونه له واعتمد في قضائه علي. أسباب سائغه ومن المقرر انه لا يقصد بالتعويض عن. الضرر الأدبي – وهو لا يمثل خساره ماليه – محو هذا الضرر وازالته من الوجود إذ هو. نوع من الضرر لا يمحي ؤلأ يزول بتعويض مادي ؤلكن يقصد بالتعويض أن يستحدث المضرور لنفسه بديلا عما أصابه من الضرر الأدبي فالخساره لا تزول ؤلكن يقوم إلي جانبها كسب يعوض عنها وليس هناك من معيار لحصر أحوال التعويض عن الضرر الأدبي إذ كل ضرر يؤدي الإنسان في شرفه واعتباره أو يصيب عاطفته واحساسه ومشاعره ويضلح. أن يكون محلا للتعويض ؤتمثل طعنا تجريحا لآمانته وشرفه أمام العامه والخاضه فإنه علي ضوء ما سلف تري المحكمه القضاء بإلزام المدعي عليهم بمبلغ وقدره 15000 دينار كويتي تعويضا نهائيا يؤديانه للمدعي علي. أن يخصم منها ما قضي به للمدعي من تعويض مؤقت بموجب الحكم السابق بما يكون. المتبقي منه. مبلغ وقدره 9999 د.ك يلتزم المدعي عليهم. متضامنين بأدائه للمدعي ورفض ما زاد علي ذلك للمبالغه فيه.

شاهد أيضاً

شرطة الكويت

زوج في المخفر: زوجتي ضربتني «طراقات» وجدّ يضرب حفيدته في بناية بحولي

نعم زوجتي ضربتني.. لا أخشى من الفضيحة ومصر على تسجيل قضية بحق زوجتي التي اعتادت …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *