الرئيسية » خارجيات » واشنطن تدرس تدريب قوات عراقية خاصة و«الشيوخ» يتجه لتزويد بغداد بالـ «أباتشي»

واشنطن تدرس تدريب قوات عراقية خاصة و«الشيوخ» يتجه لتزويد بغداد بالـ «أباتشي»

a11أعلن مجلس شيوخ وكفاءات قبيلة البوفهد ـ كبرى العشائر في العراق ـ عن انضمام أبناء القبيلة إلى صفوف المجلس العسكري لثوار العشائر في الأنبار، وقتل عدد من عناصر قوات الأمن العراقية والصحوات بهجمات متفرقة، بينما تدرس الحكومة الأميركية تدريب قوات عراقية خاصة في الأردن.
وذكر مجلس قبيلة البوفهد في بيان أن الانضمام إلى المجلس العسكري للثوار يأتي بعد «تجاوزات» للحكومة العراقية في حق أهالي محافظة الأنبار، ودعا إلى طرد كل عناصر الصحوات الموالين للحكومة من عموم مناطق المحافظة.

وأكد البيان على وقوف العشائر بمختلف مسمياتها في وجه كل من يتضامن مع ما سماه «الحلف الصفوي» ضد أبناء المحافظة.

من جانبهم، طالب شيوخ عشائر محافظة صلاح الدين الحكومة العراقية بسحب الجيش من المدن، وأكدوا أن عشائرهم لن تقف مكتوفة الأيدي إذا ما هاجمت القوات الحكومية مدينتي الفلوجة أو الرمادي، وطالبوا عشائر الجنوب بعدم زج أبنائهم في معركة وصفوها بالفاشلة.

كما أعلن شيوخ وعلماء مدينة بيجي، شمال بغداد، عن مساندتهم لأهالي الأنبار في الدفاع عن أنفسهم في مواجهة أي اعتداء، وطالبوا رئيس الوزراء نوري المالكي بسحب الجيش من المدن. كما أعلنوا عن تشكيل مجلس أعلى للعشائر لحفظ الأمن في بيجي، ودعوا للالتزام بفتوى المراجع السنية بعدم التعرض للشرطة ما داموا مسالمين.

وفي خطوة تصعيدية أعلن المجلس العسكري لثوار الأنبار أن المحافظ أحمد خلف لم تعد له شرعية.

في هذا الوقت، لجأ سكان من الفلوجة إلى مدينة اربيل عاصمة المنطقة الكردية بعد أن فروا من القتال في بلدتهم.

وخرج ألوف المدنيين من الفلوجة بعد أن اجتاح مقاتلون من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المرتبط بالقاعدة مراكز شرطة في المدينة وسيطروا عليها قبل عشرة أيام.

من جهة اخرى، تدرس حكومة الرئيس باراك أوباما تقديم تدريب جديد لقوات عراقية خاصة في الأردن مع بحث المسؤولين الأمريكيين عن سبل لمساعدة حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي على دحر حملة لتنظيم القاعدة بالقرب من الحدود الغربية للبلاد.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قال مسؤولون أمريكيون ان الولايات المتحدة تجري مناقشات مع العراق بشأن تدريب قواته الخاصة في بلد ثالث، الأمر الذي سيتيح لواشنطن تقديم قدر من المساندة الجديدة في مواجهة المتشددين في غياب اتفاق بشأن القوات يتيح لجنود أمريكيين العمل داخل العراق.

وقال مسؤول عسكري أميركي «تجري مناقشات في هذا الشأن والأردن ضمن هذه المناقشات».

وقال المسؤول الذي طلب ألا ينشر اسمه ان مركزا للتدريب على العمليات الخاصة بالقرب من عمان هو أحد المواقع التي تجري دراستها.

في سياق متصل، يتجه مجلس الشيوخ الأميركي لتأييد طلب تزويد العراق بطائرات هيليكوبتر هجومية، لكن قياديا بالمجلس لم يعط بعد حكومة الرئيس باراك اوباما الضوء الأخضر للمضي قدما وامداد بغداد بمساعدة عسكرية تحتاج إليها في مواجهة محاولة تنظيم القاعدة السيطرة على محافظة الأنبار في غرب البلاد. واشترط السيناتور روبرت مننديز رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الحصول على بعض الضمانات لتأييد تأجير وبيع العشرات من طائرات الهيليكوبتر من طراز أباتشي لحكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

شاهد أيضاً

547019_e

روسيا: توقيع اتفاق «خفض تصعيد» في الغوطة الشرقية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية السبت أن مسؤولين من الوزارة وقعوا على اتفاق مع فصائل معارضة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *