الرئيسية » اخبار المراة » الحلويات وطفلكِ

الحلويات وطفلكِ

378457

يمر وقت قصير بعد ولادة الطفل ويبدأ فى الميل للسوائل ذات الطعم الحلو مثله مثل الشخص البالغ، ولكن فى نفس الوقت فإن كثيرا من الأهل يقلقون كثيرا حيال تناول أطفالهم للحلويات وأنواع الحلوى المختلفة، مع الوضع فى الاعتبار أن هذا الأمر لا يكون دائما أمرا ضارا أو سلبيا طالما أن الطفل يتناولها باعتدال. إن الجسم والمخ يحتاجان السكر للعمل، مع الوضع فى الاعتبار أن معظم الأطعمة تحتوى على سكر ما عدا اللحم. ويعتبر اللاكتوز هو السكر الموجود فى اللبن، أما الفركتوز فهو السكر الموجود فى الفاكهة، والمالتوز هو السكر الموجود فى منتجات الحبوب. وبصفة عامة فإن أى طعام يحتوى على سكروز، فركتوز، وجلوكوز يعنى أن هذا الطعام يعتبر من أنواع الحلوى.

0

إن النتيجة الرئيسية السلبية التى قد تصيب الطفل جراء تناول الحلوى هى تسوس الأسنان، وهو الأمر الذى يمكن التعامل معه عن طريق غسل الطفل لأسنانه بعد تناول الحلوى. وعلى الأم أن تعلم أن الطفل قد يكون أكثر عرضة لتسوس الأسنان إذا استمر فى شرب اللبن أو أى سائل ذى مذاق حلو مثلا من الببرونة طوال الوقت. إذا كان طفلكِ يتناول الحلويات طوال الوقت أو يتناولها مرة واحدة فقد تنخفض نسبة السكر فى دمه بعد ساعتين من تناول الحلوى، وهو الأمر الذى قد يسبب له التعرق والدوران والشعور بالإرهاق، مع الوضع فى الاعتبار أن تلك الآثار تكون وقتية وتنتهى بمرور بعض الوقت، مع الوضع فى الاعتبار أيضا أن تلك الأعراض لا تظهر على كل الأطفال. قد يقلق الأهل كثيرا بسبب فكرة أن الحلوى قد تسبب للطفل السرطان وأمراض القلب أو السكر ولكن هذا الأمر ليس صحيحا.،

إن السمنة يكون سببها تناول الطعام بكثرة، وليس تناول الحلويات فقط، مع الوضع فى الاعتبار أن الأطعمة الدهنية بها سعرات حرارية أكثر من الأطعمة السكرية. لقد أثبتت بعض الأبحاث أن السكر والشيكولاتة عناصر لا تكون سببا مباشرا فى زيادة نشاط الطفل، بل العكس هو الصحيح. يظن الكثير أن أى طعام يحتوى على سكريات يعتبر طعاما غير صحى، ولكن فى الواقع فإن هذا الأمر لا ينطبق على كل أنواع الحلوى. إن تناول الطعام باعتدال بصفة عامة هو أمر صحى، مع الوضع فى الاعتبار أن تناول نوع واحد من الطعام دون اعتدال هو أمر شديد السلبية. ومن الأفضل ألا تقدمى لطفلكِ أى نوع من أنواع الحلوى قبل إتمامه العام، لأنكِ إذا قمتِ بإدخال الحلويات لنظام طفلكِ الغذائى فى وقت مبكر فإن هذا الأمر قد يؤثر على رغبته فى تناول أطعمة أخرى غير محلاة.

لا تمنعى الطفل بصفة كاملة من تناول أنواع الحلوى المختلفة لأن هذا الأمر قد يزيد من إقباله على تناول الحلويات، وخاصة مع توافر كل أنواع الحلويات فى المحلات المتنوعة بكثرة، وهو الأمر الذى سيجعل من الصعب على الأم مراقبة الطفل دائما فيما يخص تناول الحلوى. يجب أن تقللى كأم من كمية الحلويات التى تشترينها لتكون موجودة فى المنزل حتى لا يراها الطفل أمامه بكثرة طوال الوقت، وإذا كنتِ ستقدمين لطفلكِ حبوب الإفطار فعليكِ أن تختارى الأنواع التى لا يكون السكر فيها مكونا أساسيا. يجب أن تكونى مثالا وقدوة أمام طفلكِ فيما يخص تناول الحلوى أى أنكِ يجب أن تتناوليها باعتدال. ويمكنكِ مثلا أن تسمحى لطفلكِ بتناول نوع من أنواع الحلوى بعد وجبة العشاء، ولكن يجب على الطفل أن يبتعد تماما عن تناول الحلوى والمشروبات الغازية التى تحتوى على نسبة عالية من السكريات كنوع من أنواع الوجبات الخفيفة بين الوجبات الأساسية. حاولى أن تحتفظى فى المنزل بكمية متنوعة من الأطعمة الصحية

شاهد أيضاً

1-929147

هل يشفي أكل الثعابين مرضى السرطان؟

أثار تناول امرأة عراقية مريضة بسرطان عنق الرحم ثعبانا كل شهر، من أجل تخفيف آلامها، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *