الرئيسية » منوعات » شهد تعتزل وتطلب مساعدتها ماديا في مصاريف المستشفى

شهد تعتزل وتطلب مساعدتها ماديا في مصاريف المستشفى

nb3أعلنت الفنانة الشابة شهد، إحدى عضوات فرقة مسك الكويتية، اعتزالها الفن نهائيًا بهدف رعاية إبنها، إثر الوعكة الصحية التي ألمّت بهما أخيرًا، وبقيت على أثرها أيامًا بين الحياة والموت.

شهد تعتزل عبر تويتر

وقالت شهد عبر حسابها الشخصيّ على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”: “أحبائي أعلمكم قرار اعتزالي الفن نهائيًا بعد ما حدث لي ولولدي، وهذا الأمر يحزنني كثيرًا ولكنني مجبورة على اتخاذ هذا القرر بسبب حالتي الصحية وحالة ولدي الذي يحتاج لعناية ورعاية مستمرة، أتمنى منكم مساعدتي ماديًا في مصاريف المستشفى وحق العناية بالطفل وحق حياتي الخاصة بعد الإعتزال”. وذلك حسبما اوردت جريدة الحياة

مطالبات بتحمّل دولة الكويت مصاريف علاجها وابنها

وأثارت هذه التصريحات المكتوبة للفنانة الشابة ردود فعل عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي وبين الفنانين الذين طالبوا بتدخل وزارة الصحة الكويتية لدعم شهد وابنها، بينما أبدى الكثير من معجبيها مؤازرتهم لها في محنتها، مقابل رفض آخرين طلبها بالدعم المادي لتأمين حياتها الخاصّة مستقبلًا.

دخلت في غيوبتين ونجت

ويأتي هذا القرار بعدما استفاقت شهد من غيبوبتها إثر توقّف قلبها عن العمل أثناء وضع طفلها، ولكنها عادت ودخلت إلى قسم العناية المركّزة إثر توقف قلبها من جديد بعدما أصرّت على رؤية إبنها، فأجريت لها جراحة قلب عاجلة لكيّ العصب المسؤول عن توصيل الكهرباء للقلب، لأنه السبب في الإغماء والاختناق واضطرابات القلب التي تعاني منها، علمًا أنها عملية سهلة لأي مصاب، لكن حالة شهد مختلفة خصوصًا بعدما توقف قلبها مرّتين واضطر الأطباء لإنعاشها عبر الصعقات الكهربائية.

طفلها حسين يعاني من نزيف في المخ

أمّا طفلها الذي أسمته حسين فيعاني من نزيف في المخّ أثّر على أعضائه، وهو مايزال منذ ولادته يرقد في العناية المركّزة، خصوصً أنه تأثّر بتعب والدته أثناء الولادة وتوقّف قلبها.

وفي المقابل، مازال جمهور شهد يتابع تطوّرات صحتها، هي التي ترقد وطفلها في مستشفى بانكوك في تايلاند التي تقيم فيها منذ عام، في ظلّ غياب أي تصريح لزوجها.

شاهد أيضاً

3_25_2017105308PM_9110857011

رحيل الفنانة السورية أميرة حجو

توفيت الفنانة السورية، أميرة حجو، بعد صراع مع ‘مرض عضال’ عن عمر ناهز 67 عاما، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *