الرئيسية » خارجيات » هدنة بين قوات الأسد والمعارضة

هدنة بين قوات الأسد والمعارضة

a3قال ناشطون يوم الخميس إن قوات الحكومة السورية ومقاتلي المعارضة في حي محاصر في العاصمة دمشق وافقوا على هدنة مدتها 48 ساعة وان ذلك قد يسمح بدخول الطعام إلى سكان يتهددهم خطر الموت جوعا.

وسيطر مقاتلو الجيش السوري الحر المعارض على حي المعضمية العام الماضي وتحاول القوات الحكومية استعادته من خلال فرض حصار عليه قطع عنه كل الامدادات من الطعام والدواء والوقود.

ومات أطفال في الحي من سوء التغذية ويتهدد الجوع الاف السكان. ولجأ البعض إلى أكل أوراق الشجر للبقاء على قيد الحياة.

وبدأ وقف إطلاق النار الهش في المعضمية يوم الاربعاء برفع علم الدولة على أعلى مبنى هناك.

وقال الجيش السوري انه اذا استمرت الهدنة حتى الجمعة سيسمح بدخول الطعام.

ومن غير المرجح ان يتم تطبيق الهدنة في مناطق اخرى من سوريا تسيطر عليها جماعات أكثر تشددا لكنها أثارت امكانية تراجع العنف والجوع في واحدة من أكثر المناطق السورية تضررا.

وقال نشط قريب من الاتفاق لرويترز إن المفاوضات جرت بين المجالس العسكرية التابعة للجيش السوري الحر وأفراد من ادارات حكومية عسكرية وسياسية في المنطقة.

وذكر النشط انه اذا صمدت الهدنة وسمحت الحكومة بدخول الطعام يمكن تطبيق اتفاق أوسع تسلم بموجبه قوات المعارضة الاسلحة الثقيلة.

وقال ‘النظام قال انه يريد الاسلحة الثقيلة مثل الدبابات والمدافع وقال ايضا انه مستعد لشراء هذه الاسلحة ودفع ثمنها. ولا توجد ضمانات من اي جانب. هذه حرب.’

شاهد أيضاً

3_26_201774258PM_10647220891

توقيف معارض روسي خلال مظاهرة ضد الفساد في موسكو

أوقفت الشرطة الروسية، الأحد، المعارض ألكسي نافالني، خلال مشاركته في مظاهرة وسط العاصمة موسكو للتنديد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *