الرئيسية » مجلس الامه » الغانم يدشن خدمة “ساهم في التشريع” على الموقع الالكتروني لمجلس الامة

الغانم يدشن خدمة “ساهم في التشريع” على الموقع الالكتروني لمجلس الامة

i19

كويت نيوز : دشن رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم اليوم خدمة (ساهم في التشريع) على الموقع الالكتروني لمجلس الامة التي تتيح للمواطنين المساهمة في ابداء ارائهم في المقترحات والمشاريع بقوانين المدرجة على لجان المجلس.

وقال الغانم خلال تدشينه الخدمة انها تعد احدى الاليات التي ستساهم بشكل كبير في توسيع المشاركة الشعبية لابداء الراي والملاحظات لممثلي الامة مبينا “انه منذ بداية الفصل التشريعي لهذا المجلس ونحن نتحدث عن توسيع المشاركة الشعبية من الشعب الى بيت الشعب وان تصل اراؤه وملاحظاته وان يكون لها انعكاس في قاعة عبد الله السالم”.

واضاف اننا بدانا باستطلاع الراي الذي ساهم في توحيد رؤى اعضاء المجلس ثم بدانا بالجولات الميدانية التي عززت من الدور الرقابي ووصول المعلومة الصحيحة لنواب المجلس موضحا “اننا اليوم ندشن خدمة ساهم في التشريع حتى يكون النواب قريبين من المواطنين”.

وبين الغانم ان خدمة ساهم في التشريع هي رسالة موجهة الى المواطن ودعوة لمشاركة الشعب في قرارات مجلس الامة عن طريق ايصال رايه لنواب المجلس.

ودعا الى وجود بوابة الكترونية تشريعية يوصل من خلالها المواطن رايه الى اللجنة المختصة سواء كان داخل البلاداو خارجها مبينا ان المواطن يستطيع ان يدخل الى موقع مجلس الامة ويختار خدمة ساهم في التشريع ثم يدخل على اللجنة المتخصصة ثم يختار القانون ويقرأه ويبدي رايه وملاحظاته عليه.

واوضح ان الامانة العامة ستاخذ كل هذه االاراء وستوصلها الى رئيس ومقرر اللجنة ثم يستطيع رئيس ومقرر اللجنة ان يعرض هذه الاراء على بقية اعضاء اللجنة لافتا ان البعض يستصعب حضوره الى اللجنة ويستطيع الان ان يبدي رايه في دقائق وبسهولة ويسر.

واعتبر ان هذا الامر سيثري التجربة الديمقراطية ويعزز من المشاركة الشعبية ويوصل وجهات نظر كثيرة في الوقت المناسبة دون تاخير داعيا المواطنين الى المساهمة بالتعبير عن رايهم وايصاله الى اللجان المعنية “لنعيد الكويت كما كانت ونعوض الفترة التي تاخرنا فيها فهي واجب وطني على كل صاحب راي بان لايبخل بارائه على اخوانه اعضاء المجلس”.

وعن الخدمة الجديدة وحلولها بديلا لاستطلاعات الراي التي قام بها المجلس في بداية دور الانعقاد افاد بانها ليست بديلا لاستطلاعات الراي بل هي مكمل لها وكل اضافة نضيفها في عملية تسريع وتسهيل في التواصل بين المواطنين وممثليهم ستساعدنا في الوصول للهدف الذي نريد وهو توسيع المشاركة الشعبية في التشريعات التي تهم المواطنين داخل بيت الشعب.

وعن وجود اشكال لائحي بادراج اراء المواطنين في تقارير اللجان قال الغانم ان اراء المواطنين موجودة على الموقع الالكتروني ويمكن الاطلاع عليها وما يذكر في التقرير تحدده اللائحة الداخلية للمجلس موضحا ان ما نريد التركيز عليه هو ان المواطن يستطيع ان يوصل رايه للنواب وان اللجان كانت في السابق تستدعي جهات عدة لاخذ الراي المناسب والان يستطيع اي شخص ان يبدي رايه في اي قانون.

من جانبها استعرضت رئيس قسم المرئي والمسموع والالكتروني في مجلس الامة امل المطوع الخدمة الجديدة في الموقع الالكتروني مبينة ان بامكان اي شخص الدخول الى الموقع “وسيجد خدمة ساهم في التشريع في صدر الموقع ويمكنه اختيار اللجنة المختصة ثم الاقتراح بقانون الموجود على جدول اعمال اللجنة ويبدي رايه وملاحظاته عليه”.

من جهتها قالت رئيسة قسم التنسيق والمتابعة لادارة اللجان هناء الهاجري ان الملاحظات والاقتراحات والاراء التي يبديها المواطنون على الاقتراحات والمشاريع بقوانين المدرجة على جدول اعمال اللجنة التي يختارها المواطنون ويتفاعلون معها ستتم طباعتها واحالتها الى رئيس مكتب اللجنة المختصة.

شاهد أيضاً

1280x960

«الجامعة»: تخصيص أراضٍ في «المطلاع» و«الخيران» للخدمات التعليمية

كشفت جامعة الكويت عن تخصيص أراضٍ للخدمات التعليمية الجامعية ضمن مشروع مدينتي المطلاع والخيران، مشيرا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *