الرئيسية » مجلس الامه » الجلال : نحو إعطاء الأولوية للمعاقين بالقسائم السكنية

الجلال : نحو إعطاء الأولوية للمعاقين بالقسائم السكنية

t12كويت نيوز : اكد النائب طلال الجلال ان عدم التطبيق السليم لقانون رقم ٨/ ٢٠١٠ الخاص بذوي الاحتياجات الخاصة السبب الرئيسي في زيادة هموم ذوي الاحتياجات الخاصة، مطالبا الحكومة بتصحيح خطأها والعمل على تطبيق القانون التطبيق السليم، كما اقره مجلس امة ٢٠٠٩.

واكد الجلال في تصريح له على ضرورة إعطاء الأولوية للمعاق أعاقه حركيه متوسطه وشديدة فقط دخول القرعة للسكن وإجراء قرعه بينهم وذالك لان المعاق يحب ان يكون بيته او قسيمته قريبه من الخدمات، مشيرا الى انه سيقدمه كاقتراح برغبة نظرا لأهميته بالنسبة لذوي الاحتياجات الخاصة.

وشدد الجلال على ضرورة منح المرأة البالغة 55 عاما راتبا شهريا، فمن كانت تأخد راتب أم تعيل معاق مقداره 300 دينار، خصم عليها الان هذا المبلغ، وتأخذ فقط من الشؤون حاليا فرق المبلغ 295، بينما الأم التي لا ترعى معاق تأخذ المبلغ كامل 595 .

وقال الجلال انه يجب انصاف ام المعاق، بعد الإجحاف الذي تعرضت له عندما تم مساواتها بالام التي ليس لها طفل معاق في الراتب الشهري، فيجب إقرار زيادة ال ٣٠٠ دينار للام التي لديها طفل معاق.

واضاف الجلال: يجب ان نولي تطوير قطاع التعليم الخاص بذوي الاحتياجات الخاصة اهمية خاصة، سواء ما يتعلق بتطوير المناهج أو توفير المدارس المجهزة أو اعداد المعلمين المتخصصين، وعلى وزارة التربية توفير حافلات مجهزة لنقل الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة الى مدارسهم.

وبين الجلال انه على مجلس الامة استحقاقات كثيرة نحو اقرار المعاقين، على رأسهااقرار زيادة علاوة المعاقين تحت ١٨ سنة ٥٠ دينارا، ومنح المرأة الكويتية التي لديها طفل معاق ومتزوجة من غير كويتي نفس المزايا التي تحصل عليها الكويتية المتزوجة من كويتي ولديها طفل معاق، وخفض سن التقاعد للمواطن الكويتي الذي لديه ابن معاق الى ١٥ سنة، والام الى عشر سنوات، حتى يتفرغوا لرعاية ابنائهم.

وطالب الجلال وزارة الصحة بتشكيل فريق طبي متكامل لزيارة المعاقين الذين يصعب ذهابهم الى المستشفيات في منازلهم، وعلاجهم على نفقة الدولة في مستشفيات الطب الطبيعي.

واستغرب المماطلة في ارسال حالات الاعاقة للعلاج في الخارج، لذا يجب على الحكومة تسهيل اجراءات علاجهم بالخارج.

واستطرد الجلال قائلا ‘نظرا لما تشكله الإعاقة بشكل عام والإعاقة الذهنية بشكل خاص من عبئ ثقيل على المريض وأسرته، حيث يحتاج المصاب بها اهتماماً ورعاية فلا بد من تهيئة الظروف الملائمة لهذه الفئة خاصة بعد اجتيازهم المرحلة العمرية التي تمكنهم من الالتحاق بالمدارس المخصصة لهم، وذلك من خلال إنشاء مراكز تأهيل للمعاقين ذهنياً يتم تدريبهم فيها على مهن او هويات تتناسب مع قدراتهم واستعداداتهم وذلك على ايدي خبراء متخصصين في هذا النوع من التدريب.

ودعا الجلال الى إنشاء مكتبة الكترونية عربية للمكفوفين تجمع بين الترفيه والثقافة وتكون قابلة لتطوير مهامها وفق الحاجة، وكذلك اندية رياضية لهم بكل المحافظات، وإنشاء فروع لمركز الكويت للتوحد في كل محافظة من محافظات البلاد، وتطوير وتحديث المركز الحالي وتزويده بالكوادر البشرية والمالية وكافة الأجهزة الحديثة التي تساهم في تحقيق أهدافه الإنسانية.

شاهد أيضاً

1280x960

«الداخلية والدفاع»: لجنة دائمة لمراجعة سلامة استخراج رخص القيادة للوافدين

اعتمدت لجنة شؤون الداخلية والدفاع البرلمانية تشكيل لجنة دائمة لمراجعة رخص القيادة لجميع الوافدين على …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *