الرئيسية » أهم الأخبار » حمدين صباحي: سأترشح بالتوافق على أنني مرشح الثورة

حمدين صباحي: سأترشح بالتوافق على أنني مرشح الثورة

qq5

أكد حمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي المصري أن خروج الشعب في 30 يونيو بالشوارع اعطي الفريق عبد الفتاح السيسي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الضوء الأخضر لنفسه ولجنوده الخروج إلى الشارع لمناصرة هذا الشعب.

وقال صباحي , في مقابلة مع برنامج بهدوء على قناة سي بي سي الفضائية أمس , إنه لو خروج هذا الشعب ما خرج الفريق عبد الفتاح السيسي ليطلب من الشعب النزول مرة أخري في شهر يوليو لإعطاءه تفويض لمحاربة الإرهاب.

ورفض أي محاولات لحدوث وقيعة بين الجيش والشعب, مشيرا إلى أنه سيتراجع عن تقدمه للترشح

للانتخابات الرئاسية حال حدوث صدام بين الجيش والشعب.

وأضاف أنه سينسحب من فكرة الترشح إذا ما وجد أنه هناك محاولات تقسيم صف 30 يونيو, مؤكدا أنه سيقف مع من يترشح على مبادئ ثورتي 25 يناير و30 يونيو.

وجدد صباحي تأكيد خوضه سباق الانتخابات الرئاسية المقبلة, وقال “أستخرت الله وأعلنت ترشحي للرئاسة”.

وأكد صباحي أن استعداده لخوض الانتخابات الرئاسية ليس بحثا عن سلطة وإنما لأداء واجب وطني, موضحا أن أداء هذا الواجب شريطة التوافق على برنامج لأهداف الثورة.

أشاد صباحي بدور الفريق أول عبد الفتاح السيسي, مشيرا إلى أنه من الأفضل أن يظل في موقعه كقائد للجيش, مؤكدا في الوقت نفسه أنه سيحترم اختيار القوى السياسية للفريق السيسي إذا أرادوا خوضه سباق الرئاسة.

وكشف أنه سيتم في الانتخابات الرئاسية الاتفاق بين القوي السياسية على مرشح واحد يطلق عليه مرشح الثورة بعكس الانتخابات السابقة.

ورأى أن الدستور الجديد هو من أفضل الدساتير المصرية في باب الحقوق الحريات, كما أنه قدم أرضية كبيرة لتحقيق العدالة الاأجتماعية, كاشفا أنه سيصوت على هذا الدستور بنعم رغم وجود بعض المواد التي قام بانتقادها ولكنه دستور أفضل ولكنه ليس مثاليا.

وأكد أن الاستفتاء على هذا الدستور وتمريره هو رسالة واضحة بأن ما حدث يوم 30 يونيو ثورة وليس انقلابا كما يري البعض, داعيا الشعب المصري بكافة طوائفه لتصويت بنعم من أجل العبور إلى المستقبل الحقيقي وتمكين ثورة 30 يونيو

شاهد أيضاً

546925_e

كوريا الشمالية تتجاهل دعوة جارتها الجنوبية لإجراء محادثات عسكرية

لم تنعقد محادثات عسكرية اقترحتها كوريا الجنوبية اليوم الجمعة بهدف خفض التوتر بين الكوريتين، بعدما …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *