الرئيسية » الرياضه » قمة جماهيرية بين العربي والريان

قمة جماهيرية بين العربي والريان

b10تتميز الجولة الحادية عشرة من دوري نجوم قطر لكرة القدم بمواجهات عاصفة من القمة إلى القاع، وتحظى قمة العربي والريان غدا الخميس باهتمام كبير، باعتبارهما الأكثر شعبية في قطر رغم الحالة غير المرضية للفريقين. ويلعب الخميس أيضا السيلية مع السد والخور مع معيذر، والجمعة الأهلي مع الجيش وقطر مع الوكرة وأم صلال مع لخويا والخريطيات مع الغرافة.

وبرغم تراجع العربي والريان وابتعادهما عن الصدارة بتلقيهما العديد من الخسائر، فإن مباراتهما تظل باستمرار مصدر اهتمام الجماهير التي تعتبرها قمة الكرة القطرية. يعد العربي أفضل حالا خاصة بعد استعادته الانتصارات والأداء الجيد في الجولة الماضية على حساب الوكرة، بينما لا يزال الريان حتى الآن غير قادر بقيادة مدربه الجديد الاسباني خيمينيز على تحقيق الفوز في 3 مباريات قاد فيها الفريق. يعتمد العربي على مهاجميه الفنزويلي ميزا ومحمد رزاق ومن حلفهما الجزائري كريم زياني، والريان على الثنائي البرازيلي تاباتا قائد الفريق العائد من الإصابة ونيلمار.

وتنتظر الجيش المتصدر مهمة قد تكون الأصعب بمواجهة الأهلي المنطلق بقوة رغم إهداره نقطتين في المرحلة الماضية. ويعول الأهلي على خبرة مدربه التشيكي ميلان ماتشالا، لكن منافسه المدرب الروماني لوسيسكو يريد إبقاء سجل فريقه خاليا من الخسارة.

وتستحق مباراة السيلية والسد أن تكون مباراة قمة خاصة تجمع بين الثالث والوصيف، السيلية تعرض لخسارتين متتاليتين ويريد التعويض، والسد حامل اللقب الذي يواصل الانتصارات ويقاتل من أجل العودة للصدارة. المباراة ستجمع بين مدربيين عرببيين هما التونسي سامي الطرابلسي مع السيلية والمغربي حسين عموتة مع السد. ويملك الفريقان قوة هجومية جبارة خاصة السد صاحب أقوى هجوم حتى الآن بقيادة خلفان إبراهيم، فيما يقود البوركيني داجانو هجوم السيلية.

وفي واحدة من أكثر المباريات صعوبة، يصطدم قطر العائد بعد غياب طويل إلى الانتصارات مع الوكرة المتوقف عن الفوز منذ ما يزيد على 4 جولات. ومن المؤكد أن الفريقين سيسعيان بكل قوة للفوز بوجود البرازيليين مارسينيو وأدريانو في قطر ومواطنهما ميشيل سوزا والأرجنتيني سيباستيان في الوكرة.

ويلتقي الجاران الخريطيات والغرافة، ويخوض الثاني المباراة في ظل غيابات كثيرة حيث يفتقد جهوده محترفيه الأسترالي مارك بريشيانو للإيقاف دولياً والفنزويلي ميكو الذي تعرض للإصابة في التدريبات وسيبتعد لمدة شهر، بينما يخوض الخريطيات المباراة بكامل عناصره وفي مقدمتهم الثنائي الهجومي البحريني جيسي جون والبوركيني يحيي كيبي.

ويلعب أم صلال مع لخويا إذ يسعى الأول إلى الابتعاد عن قاع الترتيب والثاني إلى تحسين صورته بعد الأداء غير الجيد في الجولتين الماضيتين. وفي صراع القاع، يشتبك الخور الذي لم يحقق أي فوز إلى الآن مع معيذر الذي تدهورت نتائجه بشكل كبير.

شاهد أيضاً

3_26_201773033PM_10634911961

مدرب تونس يرفض مشاركة معلول أمام المغرب

ينوي البولندي هنري كاسبرزاك، المدير الفني لمنتخب تونس، الدفع بلاعبين جدد في مباراة نسور قرطاج …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *