الرئيسية » تكنالوجيا » غزة وإسرائيل.. حرب إلكترونية تشتعل

غزة وإسرائيل.. حرب إلكترونية تشتعل

 

كشف تقرير حديث لشركة “كلاود فلير” المتخصصة في تقديم محتوى الإنترنت وحجز العناوين على نطاقاتها، أن الصراع بين الفلسطينيين وإسرائيل انتقل من مرحلة الصراع العسكري إلى مرحلة النزاع التقني المتواصل على الإنترنت، بالرغم من اتفاق وقف إطلاق النار الذي وقعه الطرفان أخيراً.

وتضمن تقرير “كلاود فلير” رسوما بيانية (مزودة بتواريخ فقط بدون أسماء حرصاً على خصوصية عملائها في الجانبين) توضح أن الهجمات والاختراقات الإلكترونية التي يشنها كل طرف على الآخر ارتفع عددها بشكل كبير بعد توقيع اتفاق إطلاق النار.

وأوضح مدير الشركة ماثيو برنس أن زيادة الهجمات الإلكترونية يتماشى مع طبيعة الصراع حالياً بعد انتهاء النزاع العسكري، إذ يسعى كل طرف إلى كسب الرأي العام وذلك من خلال إيصال رسالته مهما كان المحتوى، وبأي وسيلة ممكنة والعمل في نفس الوقت على منع الطرف الآخر من توصيل رسالته.

كما كشف أيضاً أن بعض الهجمات يتم شنها من خارج إسرائيل وغزة مشيراً إلى وجود “هاكرز” متعاطفين مع الطرفين من الخارج، وهو ما يساهم من وجهة نظره في خلق جبهة جديدة في جميع الحروب التي سيشهدها العالم مستقبلاً.

واعتبر برنس أن عمل مؤسسته مماثل لعمل الصليب الأحمر في النزاعات العسكرية على أرض الواقع، فمؤسسته تساعد عملاءها في غزة وكافة المدن الإسرائيلية.

شاهد أيضاً

SPAIN-TELECOM-MWC-MOBILE-WORLD-CONGRESS

هواتف نوكيا الجديدة في 120 دولة

أعلنت نوكيا خلال الأشهر الماضية عن سلسلة من الهواتف الذكية شملت نوكيا 3 ونوكيا 5 …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *