الرئيسية » محــليــات » الفريق الفهد: التنسيق الأمني بين دول التعاون يستند لركائز راسخة

الفريق الفهد: التنسيق الأمني بين دول التعاون يستند لركائز راسخة

ss11

كويت نيوز : اكد وكيل وزارة الداخلية بالإنابة الفريق سليمان فهد الفهد اليوم أن التنسيق الأمني بين الاجهزة الامنية في دول مجلس التعاون الخليجي يستند الى ركائز راسخة.

وقال الفريق الفهد عقب ختام اجتماع تحضيري لوكلاء وزارات داخلية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي ان هناك تنسيقا موحدا بين دول المجلس على أعلى المستويات لمواجهة متطلبات المرحلة للتعامل مع الظروف الحالية والمستجدات الطارئة والمستقبلية ضمن إطار من العمل الأمني المشترك.

واعرب عن ارتياحه لتوصيات الاجتماع التحضيري للقاء وزراء الداخلية الخليجيين ال32 والمزمع الخميس المقبل في مملكة البحرين مؤكدا أنها على درجة كبيرة من الأهمية.

ولفت الى وجود اتفاق وتطابق تام في الرؤى بين الوفود المشاركة في الاجتماع بشأن توحيد السياسات وخطط العمل الامني المشترك.

وذكر ان الاجتماع زخر بموضوعات أمنية مهمة منها ادارة الكوارث والازمات والشرطة الخليجية وانشاء مكتب دائم لشرطة دول المجلس التعاون في العاصمة النمساوية فيينا للتنسيق مع الاتحاد الاوروبي بالإضافة إلى موضوعات أخرى ذات اهتمام مشترك.

وافاد بانه تم خلال الاجتماع التوصل الى توصيات ومقترحات تعود بالنفع والاستقرار على دول المجلس وينتظر عرضها على وزراء داخلية التعاون في اجتماعهم المقبل بمملكة البحرين لإقرارها وتنفيذها.

وشهد الاجتماع اتخاذ عدد من التوصيات الهامة على صعيد دعم العمل الأمني المشترك في كافة المجالات والتي تعزز في مجملها تفعيل الاستراتيجيات والخطط الأمنية المشتركة وتطوير العمل الأمني ودفع آليات التعاون الأمني للأمام بين الأجهزة المعنية بدول المجلس.

ورافق الفريق الفهد وفد مكون من اللواء عبد الحميد عبد الرحيم العوضي واللواء الدكتور عبد الله نواف العنزي واللواء عصام سالم النهام والعميد اسعد عبد الرحمن الرويح والعميد منصور محمود العوضي والعقيد عادل أحمد الحشاش والعقيد على إبراهيم المعيلي والعقيد وائل عبد الله الرومي.

شاهد أيضاً

486248_e

التعرفة الجديدة للكهرباء والماء.. التجاري 22 مايو والاستثماري 22 أغسطس

اعتمدت وزارة الكهرباء والماء قرارًا وزاريًا يقضي بتحديد التعرفة لوحدتي الكهرباء والماء لعدة استعمالات، وذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *