الرئيسية » خارجيات » قتيلان أمام الاتحادية.. والمعارضة تحمل مرسي المسؤولية

قتيلان أمام الاتحادية.. والمعارضة تحمل مرسي المسؤولية

 

أعلن رئيس حزب الدستور محمد البرادعي عن سقوط قتيلين في مواجهات عنيفة اندلعت بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المصري محمد مرسي أمام قصر الاتحادية الرئاسي في القاهرة، فيما حملت المعارضة الرئيس مسؤولية العنف في البلاد.

وقال البرادعي في مؤتمر صحفي لقيادات جبهة الإنقاذ الوطنيا المعارضة:” سقط شهيدين أمام قصر الاتحادية، ونحمل الرئيس مرسي مسؤولية العنف في البلاد”.

وبدأت الاشتباكات بعد وقت قليل من وصول حشود ضخمة من أنصار جماعة الإخوان إلى محيط القصر الرئاسي لتأييد الرئيس، حيث قاموا بطرد معتصمين معارضين. وقال مراسلنا إن 60 شخصا على الأقل أصيبوا في الاشتباكات ونقلوا إلى مستشفيات قريبة.

ثم جاءت جموع معارضة في وقت لاحق ودارت اشتباكات بين الجانبين، استخدمت فيها قنابل المولوتوف والحجارة وسمع أيضا دوي إطلاق نار، بحسب مراسلة سكاي نيوز عربية.

وكانت جماعة الإخوان قد دعت إلى التظاهر أمام القصر الرئاسي تحت اسم “حماية الشرعية”.

وقال المتحدث الإعلامي باسم الجماعة محمود غزلان إن “الإخوان والقوى الشعبية تداعت للتظاهر أمام مقر الاتحادية، عصر الأربعاء؛ وذلك لحماية الشرعية بعد التعديات الغاشمة التي قامت بها فئة بالأمس، تصورت أنها يمكن أن تهز الشرعية أو تفرض رأيها بالقوة؛ مما دفع القوى الشعبية للتداعي لإظهار أن الشعب المصري هو الذي اختار هذه الشرعية وانتخبها، وأنه بإذن الله تعالى قادر على حمايتها وإقرار دستوره وحماية مؤسساته”.

وفور دعوة الجماعة للتظاهر، سارع حزب التيار الشعبي المعارض بقيادة المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي للدعوة إلى مظاهرات مماثلة للمعارضة أمام القصر الرئاسي، لكن أنصار الإخوان قاموا بطرد معتصمين معارضين من أمام القصر.

ويأتي ذلك فيما قال نائب الرئيس المصري محمود مكي الأربعاء إنه يمكن الاتفاق مع المعارضة على إجراء تعديلات على مواد مسودة الدستور محل الخلاف قبل الاستفتاء المزمع في 15 ديسمبر، ودعا للحوار مع المعارضين لإنهاء الأزمة.

وقال نائب الرئيس في مؤتمر صحفي إنه لابد من حدوث توافق. وتوقع مكي بدء حوار عاجل مضيفا أن مطالب المحتجين المعارضين يجب أن تحترم.

وأوضح مكي أنه تم حصر 12 مادة في مسودة الدستور مختلف عليها، ويمكن التوافق عليها بوثيقة مكتوبة للبرلمان الجديد فور انتخابه من أجل تعديل هذه المواد في الدستور الجديد.

وقال مكي إن هناك إرادة سياسية حقيقية لاجتياز الفترة الحالية والاستجابة لمطالب الجمهور.

وشدد مكي على أن ما يدعو إليه ليس مبادرة رسمية من رئيس الجمهورية محمد مرسي وإنما اقتراح شخصي من جانبه لتجاوز الأزمة.

شاهد أيضاً

547557_e

مقتل 47 إنقلابياً على الحدود السعودية

لقي نحو 47 انقلابياً من العناصر التابعة للمخلوع صالح والميليشيات الحوثية مصرعهم أمس الجمعة، في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *