الرئيسية » خارجيات » إسرائيل تعترف بفشلها في تغيير الموقف الدولي من النووي الإيراني

إسرائيل تعترف بفشلها في تغيير الموقف الدولي من النووي الإيراني

mm14

اعترفت اسرائيل اليوم بفشل جهودها السياسية التي بذلتها مؤخرا لمنع توصل الدول الكبرى الى اتفاق مع ايران بشأن برنامجها النووي.

وقالت صحيفة (يديعوت احرنوت) الاسرائيلية ان مسؤولين كبارا في اسرائيل اكدوا “ان الجهود التي بذلت لمنع اتفاق متوقع مع طهران لم تكن ناجحة”.

واعترف مسؤول اسرائيلي لم تذكر الصحيفة اسمه “ان اسرائيل خسرت عبر توجيه انتقادات للادارة الامريكية بشأن السياسة المتبعة مع ايران” مضيفا “ان هذه الانتقادات احدثت ضررا في العلاقات الاسرائيلية – الامريكية خاصة مع وزير الخارجية جون كيري الذي لا يعتبر عدوا لاسرائيل”.

ومن المقرر ان تستأنف المفاوضات بين ايران ومجموعة (5 زائد 1) في مدينة جنيف بسويسرا غدا بعد توقف استمر عدة ايام.

ويعتقد مسؤولون اسرائيليون وفق الصحيفة “انه ما لم تحدث ازمة غير متوقعة فان اتفاقا مؤقتا سيوقع في هذه الجولة من المفاوضات” مضيفين ان على اسرائيل ان تشعر بنوع من الارتياح لان بعض التعديلات التي تريدها ستدخل على مشروع الاتفاق الذي يمكن ان يوقع بين طهران والدول الكبرى.

ويرى هؤلاء انه رغم فشل اسرائيل في تحقيق كل ما تريده في الاتفاق المرتقب فانها تمكنت من توجيه انتباه العالم الى القضايا الاهم المطلوبة في الاتفاق مع ايران.

وخلال الاسبوعين الاخيرين بذل رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو وعدد من وزرائه جهودا كبيرا في محاولات لادخال تغييرات على محتوى الاتفاق المتوقع التوصل اليه بين الدول الكبرى وايران.

واجرى هؤلاء محادثات كثيرة واتصالات مع مسؤولين كبار في دول غربية عدة في محاولة منهم لاقناعهم بتغيير الاتفاق الذي بدأ يتبلور في صيغته النهائية حول المشروع النووي الايراني.

وعمل نتنياهو خلال اليومين الاخيرين على اقناع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الذي يزور اسرائيل الان بمعارضة الاتفاق المتوقع والذي وصفه “بالسيئ جدا”.

وسيتوجه نتنياهو الى العاصمة الروسية موسكو غدا الاربعاء للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي تشارك بلاده في المفاوضات مع طهران في اطار جهوده التي يبذلها لوقف الاتفاق مع الاخيرة.

ويبدو ان الامل في اسرائيل تبدد الى حد ما ازاء امكانية نجاح نتنياهو باقناع بوتين في العمل من اجل تغيير الاتفاق المتوقع الذي يسمح لايران بالحصول على برنامج نووي سلمي تحت مراقبة دولية.

شاهد أيضاً

3_26_201732814PM_10327633841

نزوح آلاف السكان من الرقة السورية خوفاً من انهيار سد الفرات

بدأ آلاف من سكان مدينة الرقة السورية بالخروج من المدينة والتوجه الى الريف الشمالي والجنوبي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *