الرئيسية » الرياضه » هيجوين ينقذ نابولي من فخ مارسيليا ويقصيه من التأهل في دوري أبطال أوروبا

هيجوين ينقذ نابولي من فخ مارسيليا ويقصيه من التأهل في دوري أبطال أوروبا

013-11-06_2013-11-06-03938788_epa

أقصى نابولي  منافسه مارسيليا من منافسات التأهل إلى الدور المقبل من مسابقة دوري أبطال أوروبا بعد أن فاز عليه بثلاثة أهداف لهدفين على ملعب سان باولو في إطار الجولة الرابعة من منافسات المجموعة السادسة ليتقدم النادي الإيطالي خطوة نحو التأهل.

باغت الغاني أندريه أيو مهاجم مارسيليا بإحراز الهدف الأول في شباك نابولي في الدقيقة العاشرة المباراة ليرد لاعب وسط نابولي إينلر بتشديدة في مرمى مارسيليا في الدقيقة 22 وبعدها بدقيقتين تقدم هيجوين بالهدف الثاني ثم أدرك توفين التعادل في الدقيقة 64 من اللقاء لمارسيليا ولكن هيجوين عاد وسجل هدف الفوز لنابولي في الدقيقة 75 من المباراة.

بهذه النتيجة صعد نابولي إلى المركز الثاني برصيد تسع نقاط خلف آرسنال بنفس الرصيد ولكن فارق الأهداف لعب لصالحه بعد أن نجح في الفوز على دروتموند حيث حل الأخير في المركز الثالث بينما قبع مارسيليا في ذيل المجموعة بلا أي نقاط.

بعيدا عن أعمال الشغب التي صاحبت اللقاء من جانب الجماهير سواء في مباراة الذهاب في فرنسا أو لقاء العودة الذي أقيم في نابولي أنعكست روح المنافسة على أداء الفريقين في محاولة من أجل أصطياد الهدف الأول مبكرا وتناوب الفريقين الهجمات خلال الدقائق العشر الأولى من الشوط الأول.

حملت الدقيقة العاشرة مفاجأة سعيدة لصالح مارسيليا بتسجبل المهاجم الغاني أندريه أيو الهدف الأول للنادي الفرنسي بعد أن تلقى كرة من ركتية عن طريق فلوريت توفين لم يتردد في إيداعها مرمى الإسباني بيبي رينا حارس نابولي الإيطالي.

كثف نابولي من محاولاته من أجل تخطي صدمة الهدف الأول والغضب الذي أصاب جماهير سان باولو بسبب تأخر الفريق بهدف في الوقت الذي كانت تمني نفسها باستغلال النادي الإيطالي لدفاع مارسيليا السيء في إصابة مرماه بوابل من الأهداف وتكرار الفوز الذي حققه في الجولة الثالثة في قلب مارسيليا بهدفين لهدف.

أعاد جوخان إينلر لاعب وسط نابولي فريقه إلى الطريق الصحيح بعد أن سجل هدف التعادل من تسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 22 من اللقاء لتهدأ مدرجات نابولي بعض الشيء في حين عاد مارسيليا إلى أخطاء دفاعه المتكررة التي دائما ما أضاعت المجهود الذي يبذله مهاجموه.

ضاعف نايولي من النتيجة سريعا عن طريق الأرجنتيني جونزالو هيجوين في الدقيقة 24 بإحراز الهدف الثاني بمساعدة من جوران بانديف بعد أن فشل نيكولاس نوكولو مدافع مارسيليا في تغطية الكرة وأهدائها إلى هيجوين على طبق من ذهب ليعود التقدم من جديد للمدينة الإيطالية.

حاول مارسيليا مباغتة نابولي من أجل إحراز هدف التعادل لكن لم يكن بالأمر السهل أن يدخل مرمى نابولي هدف آخر بعد أن تقدم بهدف هيجوين.

رفض نابولي التراجع إلى الدفاع كي يحافظ على النتيجة في الشوط الأول وكثف من هجماته عن طريق الثلاثي جونزالو جيوين وجوران بانديف ومارك هامسيك ولكن الوقت لم يمهل النادي الإيطالي لإضافة الهدف الثالث خلال الشوط الأول لينتهي بتقدم نابولي بهدفين لهدف على مارسيليا.

أستفاق مارسيليا مع بداية الشوط الثاني بعد أن أستشعر خطورة نابولي في الشوط الأول وأقترابه من الخروج من صراع المنافسة على بطاقة التأهل إلى الدور المقبل من مسابقة دوري الأبطال أو التأهل إلى الدور المقبل من الدوري الأوروبي بإحتلاله المركز الثالث في المجموعة الشرسة التي تضم بروسيا دورتموند و آرسنال إلى جوار نابولي منافسه في المباراة.

نجح مارسيليا في شن هجمة مرتدة من أجل تم لعبها بشكل منظمة حيث تلقى فلورين توفين كرة عرضية من ديميتري بايت فشل أستغل فيها شرود أرميرو مدافع نابولي في التغطية وسدد الكرة في مرمى رينا ليحرز هدف التعادل في الدقيقة 64 من المباراة ليسترب القلق إلى مدرجات نابولي على أعتبار أنها ترى في الفريق الفرنسي الفرصة السانحة للحصول على النقاط التي تدعم مركز الفريق في المجموعة في ظل حالة التساوي بست نقاط بينهم وبين آرسنال ودورتموند وبقاء مارسيليا في المركز الأخير بلا نقاط.

حرم جونزالو هيجوين مهاجم نابولي فريق مارسيليا من الحلم بالخروج من ملعب سان باولو بنتيجة إيجابية وسجل الهدف الثالث في الدقيقة 75 من المباراة بعد أن أستقبل كرة عرضية من مارتينيز ليسددها بهدوء في الشباك الفرنسية.

عاد نابولي إلى هدوئه الدفاعي في محاولة لأمتصاص حماس مارسيليا المتوقع وإحباط محاولاته لإحراز هدف التعادل الثالث في الوقت نفسه فقد الفريق الكثير من قوته بخروج أيو من المباراة على حساب المهاجم حينياك الذي لم يتعامل بالشكل الجيد مع القوة البدنية الخشونة التي يتميز بها دفاع نابولي.

فشل مارسيليا في إيجاد أي جديد في اللقاء لينتهي بفوز نابولي بثلاثة أهداف لهدفين وصعوده إلى النقطة التاسعة في حين تأكد خروج مارسيليا من صراع المنافسة على الصدارة بشكل نهائي.

شاهد أيضاً

546839_e

تشافي: برشلونة نام وأعتقد أن السفينة ستبحر وحدها

قال الإسباني تشافي هرنانديز إن فريقه السابق برشلونة “نام” و”أعتقد أن السفينة ستبحر وحدها”. وأكد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *