الرئيسية » الرياضه » “إيتو” المتألق يقود تشيلسي لفوز مكرر بالثلاثة على حساب شالكه “المستسلم”

“إيتو” المتألق يقود تشيلسي لفوز مكرر بالثلاثة على حساب شالكه “المستسلم”

2013-11-06_2013-11-06-03938820_epa

لقن فريق تشيلسي الإنجليزي ضيفه شالكه الألماني درساً قاسياً في فنون الكرة وحقق فوزاً سهلاً بثلاثية نظيفة في اللقاء الذي أقيم مساء الأربعاء على ملعب “ستامفورد بريدج” في الجولة الرابعة لمنافسات المجموعة الخامسة بمرحلة المجموعات (دور ال32 ) لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
تشيلسي يغرد منفرداً بعد هذا الفوز الساحق على قمة المجموعة برصيد تسع نقاط ليقترب من بلوغ دور الستة عشر بينما دخل شالكه في منافسة صعبة على المركز الثاني الذي احتفظ به الفريق الألماني رغم الخسارة برصيد ست نقاط بفارق نقطة عن بازل السويسري الذي تعادل مع ستيوا بوخارست الروماني.
الكاميروني المخضرم صامويل إيتو كان رجل المباراة بعد أن تألق في غياب زميله توريس للإصابة وسجل هدفين رائعين في الدقيقتين 31 و54 ليعيد للجماهير ذكريات أمجاده الرائعة بالبطولة مع برشلونة الأسباني وإنتر ناسيونالي الإيطالي قبل أن يختتم مهرجان الأهداف الزرقاء السنغالي ديمبا با في الدقيقة 83 ليحقق أبناء المدرب البرتغالي مورينيو الفوز الأول بدور المجموعات على ملعبهم ستامفورد بريدج بعد أن سقطوا بالجولة الأولى أمام بازل ويكرروا فوزهم في الجولة الماضية على شالكه بثلاثية في ألمانيا.
البداية المثيرة كانت من خارج الخطوط بعد التعديلات التي أجراها الثعلب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق تشيلسي عن التشكيلة التي خسر بها لقاء نيوكاسل بالدوري الإنجليزي بالإبقاء على أشلي كول وفرانك لامبارد ودافيد لويز  وخوان ماتا على دكة البدلاء واستبعد إيدين هازارد خارج القائمة تماماً لأسباب فنية كما خرج من حساباته فيرناندو توريس للإصابة ليعتمد مورينيو على تشكيلة تضم الحارس المخضرم بيتر تشيك وأمامه الرباعي القائد جون تيري وإيفانوفتش وكاهيل وسيزار إيزبيلكويتيا للدفاع وأوبي ميكيل وأوسكار وراميريس للوسط وشولره وويليان وإيتو بينما ضمت تشكيلة شالكه الحارس هيلدبراند والرباعي الدفاعي هوفيديز وجويل ماتيب وأوجو وأوتشيدا للدفاع وجونيس وكيفين برنس بواتنج ورومان نوتشتايدر للوسط  وكريستيان فوكس ودراكسلر وادم شالاي.
التحكم والسيطرة كانت من نصيب أصحاب الأرض في بداية هادئة وسط تشجيع مثالي لجمهور البلوز ولكن الفرصة الأولى كانت من نصيب دراكسلر صانع ألعاب شالكه الذي تبادل الكرة مع الظهير المنطلق أوتشيدا ولكنه فشل في إستغلالها بتصويبة ضعيفة من خارج حدود منطقة الجزاء كما ظهر شالاي في فرصة قريبة داخل منطقة الجزاء كادت أن تهز شباك أصحاب الأرض لولا تصدي الحارس تشيك.
البداية القوية للضيوف دقت ناقوس الخطر في أروقة البلوز الذين حاولوا شن الهجمات على مرمى شالكه ولكن البطء الشديد في منطقة وسط الملعب كان العيب البارز في صفوف تشيلسي وبدأت السيطرة تنتقل تدريجياً بعد أن انطفأ حماس البداية عند لاعبي شالكه وحصل البرازيلي ويليان على ضربة ركنية في الدقيقة 21 بعد أن حصل دراكسلر على إنذار ، واستمرت سيطرة البلوز على مجريات الشوط وسط هدوء نسبي للضيوف ولكن غياب الفاعلية الهجومية لتشيلسي كان علامة إستفهام في ظل ندرة الفرص التي تترجم التفوق على أرض الميدان ووسط حالة الكر والفر في وسط الملعب اقتنص الكاميروني صامويل إيتو هدفاً في الدقيقة 31 من خطأ فادح للحارس هيلدبراند الذي تباطئ في تمرير الكرة حتى انقض عليها إيتو ليسجل هدفه الأول مع البلوز في دوري الأبطال في لقطة يجيدها الماكر إيتو حيث سبق أن التقط الكرة من بين يدي حارس كارديف بالدوري الإنجليزي ليمررها لزميله هازارد الذي سجل بدوره هدفاً لفريقه.
بعد الهدف ، أحكم البلوز السيطرة وفرضوا الأسلوب في أرض الملعب وفتح الهدف شهية إيتو الذي وجه تسديدة صاروخية تصدى لها حارس شالكه المهزوز بعد خطأه الساذج..وفي الدقيقة 43 انطلق الألماني السريع شولره من الجبهة اليسرى ليمرر لويليان الذي تبادل معه الكرة بكعب قدمه ولكن مدافع شالكه ماتيب لجأ للخشونة لإنقاذ فريقه من هدف ثانٍ لينتهي الشوط الأول بتقدم تشيلسي بهدف.
الشوط الثاني بدأ بلا تغييرات من جانب كلا المدربين ولكن البداية كانت أسرع من جانب تشيلسي عن طريق أوسكار وراميريس وويليان من الجبهة اليمنى للبلوز وسقط في الدقيقة 51 البرازيلي راميريس للإصابة بعد عرقلته في وسط الملعب إلا أنه أكمل اللقاء وجاءت الإنتفاضة الألمانية بهجمة منظمة في الدقيقة 52 انتهت بتسديدة قوية من جانب نوتشتايدر تصدى لها تشيك ببراعة وحولها إلى ركنية إلا أن المتألق إيتو عاد لخطف الأضواء من جديد في الدقيقة 54 بهدف رائع سجله من تمريرة بينية سحرية من ويليان استغلها ببراعة وأودع الكرة مرمى شالكه ليقتل أحلام الضيوف عملياً في العودة للمباراة.
وتواصل ضغط تشيلسي الذي أبدع لاعبوه بعد الهدف الثاني وتبادلوا التمريرات ببراعة ووجه شولره تصويبة قوية تجاه مرمى شالكه تصدى لها الحارس ، وخطف أوسكار آهات الجماهير بتمريراته المتقنة وأجرى المدرب ينز كيلر المدير الفني للفريق الألماني أول تغييراته في الدقيقة 60 بالدفع بالجناح كريستيان كليميني على حساب دراكسلر أملاً في اللحاق باللقاء ولكن كتيبة مورينيو أحكمت السيطرة وقامت بتحصين منطقة وسط الملعب ضد أي هجمات من الضيوف ، وحاول بواتنج تمرير الكرة في عمق دفاعات البلوز إلا أنها مرت دون متابع ثم ألقى مدرب شالكه ثاني أوراقه بالدفع بالموهبة الصاعدة ماكس ماير صاحب ال18 عاماً على حساب كريستيان فوكس في الدقيقة 67.
وحرم التسلل المتألق أوسكار من فرصة التهديف في الدقيقة 70 بعد أن انطلق بتمريرة من ويليان إلا أنه وقع ضحية مصيدة التسلل ثم انطلق ويليان بعدها بدقيقة ببراعة ولكنه تعرض لإلتحام عنيف من جانب جونيس لاعب وسط شالكه الذي حصل على إنذار ، ومع بداية الربع ساعة الأخيرة من عمر اللقاء فإن المباراة تحولت إلى مجرد تقسيمة بين الفريقين حيث بدا لاعبو تشيلسي مكتفين بالهدفين بينما حاصر الإستسلام لاعبي شالكه وسط عجزهم عن عبور حصون البلوز الدفاعية.
وتعرض شولره المجتهد لعرقلة من الياباني السريع أوتشيدا ليحصل الأخير على إنذار ثم يلقي شالكه بآخر أوراقه بسحب الغاني كيفين برنس بواتنج الذي لم يقدم الأداء المطلوب خلال ال77 دقيقة التي خاضها ويشارك بدلاً منه كولاسنياك ، وجاء الدور على مورينيو الذي أراح نجمه المتألق إيتو رجل المباراة بكل جدارة في الدقيقة 77 ليشرك السنغالي ديمبا با كما أخرج شولره بعدها بدقيقة ودفع باللاعب دي برن والذي أهدى زميله البديل با فرصة هدف مؤكد بعد مشاركتهما بدقائق بتمريرة متقنة لينفرد المهاجم السنغالي با بالمرمى من الجبهة اليسرى ولكنها يسددها ضعيفة بغرابة في يد حارس شالكه.
الدقيقة 81 كانت موعداً لظهور النجم فرانك لامبارد بديلاً للمتألق أوسكار وسط عاصفة من التصفيق من جمهور تشيلسي للاعبين ، وجاء مفعول لامبارد سريعاً بعد أن أهدى تمريرة سحرية للسريع ديمبا با الذي أودع الكرة من الوضع طائراً في الدقيقة 83 ليعزز فريقه بلقطة رائعة بسجدة للاعب المسلم الذي أحرز هدفه الأول هذا الموسم مع البلوز ، وحرم تشيك الضيوف من فرصة هدف حفظ ماء الوجه من تمريرة عرضية متقنة من ضربة ركنية التقطها الحارس التشيكي ببراعة ، وتعرض ويليان لإصابة خفيفة بعد عرقلته من جانب ماير كما اصطدم راميريس مع جونيس في وسط الملعب وعادا بسلام لإستكمال اللقاء ، ومرت اللحظات الأخيرة  بتمريرات واثقة من لاعبي تشيلسي لينهي الحكم اللقاء بفوز البلوز وسط احتفالات جماهيرهم بثلاث نقاط جديدة يضيفها البلوز لرصيدهم بجدارة.

شاهد أيضاً

547341_e

بعد «التسجيلين المصورين».. استبعاد كينيدي في تشلسي

أكد المدير الفني لفريق تشلسي الإنجليزي، أنطونيو كونتي، الثلاثاء، أن لاعبه البرازيلي كينيدي تم إبعاده …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *