الرئيسية » محــليــات » محمد العبدالله : الكويت تدعم الاعلامي العربي لتحقيق طموحات الشعوب العربية

محمد العبدالله : الكويت تدعم الاعلامي العربي لتحقيق طموحات الشعوب العربية

497137

كويت نيوز: اكد وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الصحة ووزيرالاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب بالانابة الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح دعم الكويت لكل ما يصبوا اليه الاعلامي العربي من اجل تحقيق طموحات الشعوب العربية.

وقال الشيخ محمد في تصريح للصحافيين اليوم عقب افتتاح اجتماع المكتب الدائم لاتحاد الصحفيين العرب المنعقد برعاية سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء “انه شرف كبير للكويت انعقاد اجتماعات اتحاد الصحافيين العرب وانتخاب رئيس جمعية الصحافيين الكويتية احمد بهبهاني رئيسا للاتحاد العام للصحافيين العرب وهذه لاول مرة في تاريخ عمل الاتحاد العربي” متمنيا ان تتكلل جهود الوفود الحاضرة بالنجاح.

وردا على سؤال بشأن الاستجواب المقدم له من النائب حسين القويعان بين الشيخ محمد ان الاستجواب اتى بعبارات “راقية جدا” متمنيا ان يستطيع مجاراة “رقي” الاستجواب وتسليط الضوء على جهود وزارة الصحة والاجابة على بعض الاستفهامات الواردة في الاستجواب.

وشكر النائب القويعان على منحه الفرصة للتعرف بشكل اكبر على القضايا الفنية في وزارة الصحة وتصويب الاخطاء التي قد توجد بها.

وبشأن اعتصام موظفي وزارة الصحة المزمع اليوم أكد الشيخ محمد ان من حق المواطن الكويتي ان يبدي رأيه بكل حرية “وابوابنا مفتوحة لتلقي كل الاراء والاستماع لكل الشكاوي” وانه من واجب الجهاز الحكومي التعامل معها بايجابية بشكل عام ومطلق وليس فقط في قضايا وزارة الصحة.

واشار الى ان انعقاد اجتماع اتحاد الصحافيين العرب في الكويت يعد خير دليل على حرية الرأي في الكويت حيث اكد المتحدثون في الاجتماع تمتع الكويت بحرية عالية جدا.

من جانبه قال رئيس اتحاد الصحافيين العرب ورئيس جمعية الصحافيين الكويتية أحمد بهبهاني في تصريح مماثل ان الاتحاد العام للصحافيين العرب يعمل من خلال فعالياته المختلفة على الارتقاء بمهنة الصحافة في الوطن العربي والسعي نحو تذليل العقبات التي قد تواجهه الصحافيين العرب.

وشدد على ضرورة مواكبة الصحافة العربية لما تشهده الصحافة العالمية من تطور في العمل الصحافي حيث أصبحت التكنولوجيا اليوم عنصرا أساسيا في عمل الصحافة مؤكدا تركيز الاتحاد على المهنية الصحافية دون الدخول الى بعض التفاصيل التي قد لا تخدم مهنية العمل الصحافي.

واكد أهمية عدم وجود رقابة حكومية متشددة على الصحافة العربية متمنيا أن تزال مثل هذه القيود لتأخذ الصحافة العربية دورا أكبر في تحقيق المصلحة العامة.

بدوره قال النائب الأول لرئيس اتحاد الصحافيين العرب مؤيد اللامي في كلمة خلال حفل الافتتاح ان الاتحاد سيبدأ العمل الجاد لاعادة الحياة لمقر الاتحاد بالقاهرة وتطوير منظومة العمل داخله تواصلا مع كافة النقابات والمنظمات الأعضاء لافتا الى بدء لجنة الحريات بممارسة عملها بحرية وان الاتحاد سيوفر لها الدعم المالي اللازم لانجاز اعمالها على أكمل وجه.

وأضاف ان الاتحاد يتطلع ان يكون واحدا من المنظمات العالمية الكبرى في الصحافة والاعلام مشيرا الى سعي الاتحاد لتحقيق احد اهدافه الكبرى بأن يكون لديه مرصد علمي للصحافة العربية في اطار بروتوكول تعاون مشترك مع كلية الاعلام في جامعة القاهرة والجهات العلمية الكبرى.

وبين ان الاتحاد يواجه تحديات كبرى من اجل تحقيق اهدافه مع التمسك بشعار الاتحاد “حرية.. ومسؤولية” لمواكبة التطورات العالمية والدور الكبير للاعلام خاصة الاعلام التقني والمجتمعي والتطور الهائل في الجانب التقني والمهني وما يتناسب مع بناء اعلام حر يلتزم بالمعايير المهنية الدولية.

من جهته قال الأمين العام للاتحاد حاتم زكريا ان الاتحاد سيدخل مرحلة جديدة متقدمة انطلاقا من رغبة قيادتها الجديدة بضرورة الانطلاق نحو آفاق متقدمة في العمل الداخلي للوصول الى جميع النقابات والمنظمات الأعضاء في تواصل مدروس وممنهج لخلق التناغم والتفاهم المطلوبين بين الجميع.

واشار الى توصية لجنة الاعداد لاحتفالية اليوبيل الذهبي بتدشين موسوعة تاريخ الصحافة العربية وذلك في اطار توثيق علمي تاريخي لنشأة ومسيرة الصحافة العربية موضحا انه تم الاتصال بكلية الاعلام في جامعة القاهرة تمهيدا لاعداد هذه الموسوعة كما يجب وبالشكل العلمي المتعارف عليه.

من جانبه قال رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين جيم ابو ملحه ان الاعلام العربي يواجه مرحلة حاسمة لدعم الصحافة في المنطقة واعادة تنظيم وسائل الاعلام العربية على خلفية الأحداث المهمة في جميع أنحاء العالم العربي مؤكدا اهمية اندماج الصحافيين العرب والصحافة ضمن هذا التحول الذي تمر به المنطقة.

واعرب عن الاسف “لاستمرار وجود القوانين التي تقيد حرية التعبير وتخنق الرأي العام وتوجد أجواء من الخوف في غرفة الأخبار في المنطقة” مع صعوبة امكانية استبدال هذه القوانين بأخرى تحمي بدلا من ان تحرم منوها بدور النقابات في المنطقة للدفاع عن حقوق أعضائها للعيش والعمل في ظروف آمنة ومهنية.

من جهته قال الامين العام لاتحاد الصحفيين العرب الدكتور عبدالناصر النجار ان لقيادة الكويت دور تاريخي ومشهود في احتضان الاعلام العربي والثقافة العربية والارتقاء بهما من أجل مجتمعات قادرة على احداث التنمية بكافة اشكالها وتحقيق مفاهيم الابداع الحضاري.

وأضاف ان الاتحاد العربي يطمح الى اعلام مهني في هذا الوقت لاسيما في ظل ما تمر به الامة العربية ومدى حاجتهاالى اعلام حقيقي قادر على نقل المعلومة الصحيحة والمؤثرة.

وبين ان الاتحاد يطمح الى ايجاد صحافي عربي قادر على احداث التنمية الحقيقية وتطوير المجتمعات العربية من خلال الديمقراطية والتعددية الايجابية وصون حرية وحقوق المرأة بمساواة دون تمييز والحفاظ على مقومات الحضارة العربية واستيعاب الاقليات.

من جانبه دعا الامين المساعد لاتحاد الصحفيين العرب الدكتور محيي الدين تيتاوي الى تضافر جهود الاعلاميين والصحفيين العرب للنهوض بالمهنة وتحقيق المصداقية الكاملة من خلال تبني المعلومة الصحيحة.

واوضح ان هناك استهدافا للصحافيين لا سيما العاملين في المناطق الساخنة وبعضهم يتعرض للاغتيال مما يستوجب وقفة تضامنية للتأكيد على دور الديمقراطية والحريات.

وكان المكتب الدائم لاتحاد الصحافيين العرب قد عقد اجتماعه الاول حيث تم عرض ومناقشة النشاط المقدم من الأمين العام واقرار تشكيل لجنة الصياغة بالاضافة الى مناقشة التقرير المالي المقدم من الامين المساعد للشؤون المالية بالاتحاد.

وتم خلال الاجتماع مناقشة واقع المرأة الصحافية في الوطن العربي وبحث النظام الأساسي والتعديلات المقترحة الى جانب مناقشة الوضع الاعلامي العربي في ضوء التطورات الاخيرة وسبل تعزيز تضامن النقابات والاتحادات والجمعيات الصحافية مع بعضها.

شاهد أيضاً

537388_e

سمو أمير البلاد يبعث ببرقية شكر لملك الأردن

بعث حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ببرقية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *