الرئيسية » الرياضه » رأس كريم حقي تفتح شهية دورتموند بنصف دستة أهداف في مرمى شتوتجارت بالبوندزليجا

رأس كريم حقي تفتح شهية دورتموند بنصف دستة أهداف في مرمى شتوتجارت بالبوندزليجا

reuters_2013-11-01_2013-11-01t205118z_479702592_gm1e9b20ddp01_rtrmadp_3_soccer-germany_reuters

اكتسح بروسيا دورتموند منافسه شتوتجارت بستة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب سيجنال إيدونا بارك في إطار مباريات الجولة الحادية عشر من منافسات البوندزليجا.

افتتح النجم التونسي كريم حقي النتيجة لشتوتجارت في الدقيقة 13 من رأسية، ليبدأ سيل الاهداف يتوالى من بروسيا دورتموند حيث سجل هدف التعادل المدافع سوكراتيس في الدقيقة 19 ،ثم أحرز ريوس الهدف الثاني في الدقيقة 22 ، ونجح روبرت ليفاندوفيسكي في تسجيل ثلاثة أهداف متتالية في الدقائق 54 و 56 و 72 ثم أختتم أوباميانج سلسلة أهداف بورسيا بإحرازه الهدف السادس في الدقيقة 81 من المباراة.

تصدر بروسيا دورتموند جدول ترتيب البوندزليجا مؤقتا برصيد 28 نقطة انتظارا لما ستسفر عنه مباراة بايرن ميونيخ وهوفينهايم غدا فيما تجمد رصيد شتوتجارت عند 13 نقطة في المركز التاسع بصفة مؤقتة لحين انتهاء مباريات الجولة مع احتمالية تراجعه أكثر من ذلك.

بداية حماسية من جانب بروسيا دورتموند في الدقائق الأولى من اللقاء بعد أن دفع يورجن كلوب مديره الفني بقوته الهجومية المتمثلة في روبرت ليفاندوفيسكي وماريو ريوس وهنريك مختريان وجاكوب بلاجيكوفيسكي من أجل تحقيق الفوز في المباراة الهامة أمام شتوتجارت لاسيما أن طبيعة اللقاء عادة ما تشهد الكثير من الأهداف.

سيطر دورتموند على اللقاء مبكرا واختار شتوتجارت اللجوء إلى الدفاعي لحين اشعار آخر من أجل صد الهجمات المتوالية على مرمى أولريخ حارس الفريق.

كاد جاكوب في الناحية اليسرى أن يسجل هدفا من تسجيلة غير متوقعة نجح أولريخ في ابعادها خارج الملعب في الدقيقة التاسعة لتكون هذه الكرة أول فرصة حقيقية لبروسيا دورتموند.

على عكس سير اللقاء أحرز شتوتجارت الهدف الأول في الدقيقة 13 من المباراة بعد أن لعب أليسكاندرو ماكسيم ركلة ركنية وجدت رأسية النجم التونسي كريم حقي ليضعها في مكان قاتل عجز رومان فاندفيلر حارس بروسيا في التصدي لها.

لم ينتظر دورتموند طويلا للتعويض واستطاع بنفس الطريقة تسجيل هدف التعادل حيث لعب النجم نوري شاهين ركلة ركنية لتجد رأس المدافع سوكراتيس ليسددها في المرمى في الدقيقة 19 من المباراة ليعيد بروسيا إلى أجواء اللقاء من جديد.

هرع دفاع شتوتجارت للدفاع من منتصف الملعب بعد هدف التعادل وكانت الخطورة الوحيدة متمثلة في نجم هجوم الفريق البوسني فيداد أبسيفيتش.

نجح ماركو ريوس في استغلال كرة مشتتة في إحراز هدف التقدم لبروسيا في الدقيقة 22 من المباراة بعد أن توغل في الجهة اليسرى وسدد الكرة لتسكن الزاوية اليسرى للحارس أولريخ.

لم تفلح محاولات شتوتجارت في العودة إلى اللقاء خلال الشوط الأول لاسيما أن بروسيا كثف من تواجد لاعبيه في وسط الملعب مع تراجع جاكوب بلاجيكوفيسكي بعض الشيء لمساندة زملائه أمام الهجمات المحتملة من جانب شتوتجارت حتى أنتهى الشوط الأول بتقدم بروسيا بهدفين لهدف.

فقد شتوتجارت إتزانه مع بداية الشوط الثاني حيث سيطر عليه بروسيا دورتموند بالكامل باحثا عن هدف تأمين الفوز وقتل طموحات شتوتجارت مبكرا لضمان نقاط المباراة الثلاث.

تحقق لبروسيا دورتموند ما أراد وسجل الهدف الثالث عن طريق نجم هجوم الفريق روبرت ليفاندوفيكسي في الدقيقة 54 بعد ان استقبل كرة من ماركو ريوس بالكعب  لم يتردد في إيداعها مرمى أولريخ.

لم يستفق شتوتجارت من صدمة الهدف الثالث حتى تعرض مرمى أولريخ للهدف الرابع عن طريق النجم ليفاندوفيسكي في الدقيقة 56 من اللقاء حيث ممر له هنريك مختريان الكرة ليستفيد من المساحة التي أمامه في إحراز الهدف لتزداد معاناة شتوتجارت.

أصاب اليأس شتوتجارت بعد الهدف الرابع وفقد الرغبة في مهاجمة مرمى فاندفيلر حارس بروسيا دورتموند بسبب حسم الأخير للنتجية.

أراد بروسيا ان يقيم احتفالا في شباك شتوتجارت، فسجل روبرت ليفاندوفيسكي الهدف الخامس لفريقه والثالث له بعد أن سدد جاكوب بلاجيكوفيسكي الكرة ليصدها أولريخ لتعود إلى ليفاندوفيسكي ليضعها في المرمى بسهولة في الدقيقة 72 من المباراة.

زاد الهدف من حماس بروسيا دورتموند للخروج بنتيجة تاريخية أمام شتوتجارت على ملعب سيجنال إيدونا بارك من أجل اسعاد الجماهير بحماسها المفرط في تشجيع فريقها.

نجح الجابوني أوباميانج في إضافة الهدف السادس لفريقه بعد أن استقبل الكرة من ليفاندوفيسكي سددها بطريقة خادعة من أعلى الحارس أولريخ لتدخل المرمى بعد أن ظل يراقب ليفاندوفيسكي الكرة كي يكملها في حال لم تدخل الشباك ليحسب الهدف باسم الجابوني في الدقيقة 81 من المباراة.

أصبح شتوتجارت في حالة يرثى لها بعد أن خيب آمال جماهيره التي كانت تطمح بأن يؤدي الفريق بنفس الروح التي كان يلعب بها في الشوط الأول بعد أن أثار انهيار الفريق علامات الاستفهام والتعجب.

لم تحمل الثواني الأخيرة من اللقاء أي جديد للفريقين لتنتهي  المباراة بفوز كبير لبروسيا دورتموند ليضطر شتوتجارت للذهاب إلى مدينته محملا بخيبة أمل ومشكلة كبيرة في ستواجهه في الإسبوع المقبل تتمثل في كيفية التخلص من آثار الأحداث التي شهدها سينجال إيدونا بارك.

شاهد أيضاً

536982_e

ميسي يمثل أمام المحكمة قبل 3 أيام من الكلاسيكو

ستنظر المحكمة العليا الإسبانية يوم 20 إبريل المقبل في الاستئناف المقدم من قبل النجم الأرجنتيني …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *