الرئيسية » اخبار المراة » اللمعة البرونزية.. أكسبيها بالغذاء الصحي!!

اللمعة البرونزية.. أكسبيها بالغذاء الصحي!!

eatingorange1

تمنح الشمس أجسامنا بعض الفوائد الصحية باعتبارها مصدراً لفيتامين D مثلاً. إلا أن التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية (UV) الصادرة منها ليس بالأمر الجيد. ويمكن أن يسبب مشاكل صحية مثل:

• الشيخوخة المبكرة

• تلف الجلد

• سرطانات الجلد بأنواعها (أورام الجلد الخبيثة، وسرطان الخلايا القاعدية، وسرطان الخلايا الحرشفية)

• إصابة العين بالأذى (اعتام عدسة العين المعروف بالماء الأبيض)

• تثبيط الجهاز المناعي

ما الذي عليك فعله إذا كنت من هواة البشرة البرونزية وتسعى في الوقت ذاته للتمتع بصحة جيدة؟

الطريقة الصحيحة للحصول

على بشرة سمراء برونزية

سرير التسمير؟ ليس تماماً. لأنه يستخدم ضوء الأشعة فوق البنفسجية مما قد يسبب أضراراً صحية مشابهة لما يحدث مع عملية التسمير بفعل أشعة الشمس المباشرة. وماذا عن منتجات وبخاخات تسمير البشرة دون الحاجة لأشعة الشمس؟ على الرغم من كونها أكثر أماناً من الأشعة فوق البنفسجية إلا أنها تحتوي على مواد كيميائية عديدة لم يتم اختبارها بشكل كامل للتحقق من سلامتها على صحة الجلد. وربما كانت منتجات اللوشن الخاص بالتسمير هو الخيار الأقل خطورة. ومع ذلك تجنبي المنتجات التي توصف بالتسمير الذاتي مثل الحبوب والمعززات التي تحتوي عادة على مكونات كيميائية ضارة قد تتفاعل مع أشعة الشمس وتلحق أضرارا بالبشرة. فالجواب الحقيقي للحصول على بشرة سمراء يأتي من مصدر غير متوقع هو الغذاء. من المثير للدهشة أن الغذاء الصحي الذي يقوم على الخضروات الغنية بالكاروتين يساعد البشرة على اكتساب تلك اللمعة البرونزية.

منتجات تسمير البشرة أكثر أماناً من الأشعة فوق البنفسجية

فيتامين A والكاروتينات

الكاروتينات هي فئة من الجزيئات الموجودة طبيعياً في العديد من الفواكه والخضروات وهي التي تكسبها اللون الأصفر واللون البرتقالي واللون الأحمر كما في الجزر والطماطم وأيضاً في الكثير من الخضروات الخضراء الداكنة. وكلها مصادر طبيعية لفيتامين أ والمركبات الطبيعية المضادة للأكسدة.

ويعتبر فيتامينA والكاروتينات من العوامل المهمة لما يلي:

• نمو الجسم بالشكل السليم.

• دعم الجهاز المناعي وحمايته.

•حماية خلايا الجسم من الأذى بفعل أشعة الشمس فوق البنفسجية وتفاعلات الأكسجين نظراً لدورها كمواد مضادة للأكسدة. بدون الحماية المضادة للأكسدة التي توفرها العناصر الغذائية الأساسية مثل الكاروتينات، يمكن أن تتفاقم الأضرار التي تلحق بخلايا الجسم مما يسبب شيخوخة الجلد أو الإصابة كحد أسوأ بالطفرات الخلوية غير المرغوبه. وعادة ما تكون هذه الطفرات مقدمة للعديد من الأمراض، بما في ذلك السرطان. بالنظر إلى الفوائد الصحية للكاروتينات، وقدرتها على الوقاية من الآثار الضارة للأشعة فوق البنفسجية، هل يمكن للكاروتينات حماية البشرة خلال حمام الشمس؟

منذ ما يقرب من 20 عاما، قام الباحثون بطرح هذه النظرية للدراسة في دورة مكثفة بدافع الفضول والتجربة الذاتية. وكان التركيز على فكرة واحدة هي أن الكاروتينات تلعب دوراً مفيداً في حمام الشمس وتسمير البشرة. ووجدوا أن الاستلقاء لأسبوع كامل تحت أشعة الشمس الحارة مع تناول الكثير من الجزر يؤدي الى نتائج جيدة ..


سرير التسمير يسبب أضراراً صحية

الكاروتينات وحمام الشمس

للكاروتينات فوائد صحية إلا أنها في آخر الأمر عبارة عن صبغات. فالشراهة في تناول كميات كبيرة من الجزر في زمن قصير كفيل بتحويل لون بشرتك إلى البرتقالي وإذا ما أضيف له التعرض لحمام الشمس فإن ذلك سيضفي لمعة للجلد.

وكشفت دراسة أخرى أن الكاروتينات وصبغة الميلانين تؤثران في الشكل الخارجي للإنسان وتعكسان مظهره الصحي. حيث تظهر الدراسة أن تناول الخضار التي تحتوي على نسبة عالية من الكاروتينات هو في الواقع مفيد للحصول على اسمرار صحيّ. وكان الفرق في هذه الدراسة أن الشراهة في تناول الجزر خلال القيام بحمام الشمس ليس مطلباً ضرورياً لاسمرار البشرة. حيث تبين أن الأشخاص المشاركين في هذه الدراسة ممن تناولوا غذاء صحياً متوازناً من الفواكه والخضار الغنية بالكاروتينات قد حصلوا على بشرة جذابة ولامعة بلون برتقالي مصفر على قدر من الصحة مقارنة بالمشاركين الذين اكتسبوا لونا باهتاً أو داكناً بفعل حمام الشمس.

وهكذا يتضح أن العبرة في الحصول على لمعة صحية بالجلد لم تعد تتطلب البقاء لساعات طويلة تحت أشعة الشمس المسببة لسرطانات الجلد أو الاستلقاء في سرير تسمير البشرة والتعرض للأشعة فوق البنفسجية الضارة أو حتى استخدام بخاخات التسمير الاصطناعية. بل يمكنك التمتع ببشرة ذهبية لامعة من خلال إضافة كميات كافية من الفواكه والخضار على غذائك اليومي.

شاهد أيضاً

537230_e

دراسة تحذر من نقص فيتامين «د» بين الأطفال

أفادت دراسة حديثة بأن نصف عدد الأطفال والمراهقين الأصحاء تقريبا في منطقة “بورتو” بشمال البرتغال …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *