الرئيسية » الرياضه » مانشستر يونايتد يحوّل تأخره بهدفين إلى فوز بالثلاثة على ستوك وينجو من أسوأ بداية في البريمييرليج

مانشستر يونايتد يحوّل تأخره بهدفين إلى فوز بالثلاثة على ستوك وينجو من أسوأ بداية في البريمييرليج

reuters_2013-10-26_2013-10-26t160940z_229509025_gm1e9ar00b401_rtrmadp_3_soccer-england_reuters

نجح مانشستر يونايتد في قلب الطاولة على رأس ضيفه ستوك سيتي وحول تأخره بهدفين الى فوز بالثلاثة مساء اليوم السبت على استاد “اولد ترافورد” وسط 76 الف متفرج، في اطار الجولة التاسعة من الدوري الانجليزي لكرة القدم  في مباراة مثيرة شهدت تقدم الضيوف مرتين قبل ان يتمكن أصحاب الأرض من تعديل النتيجة وانتزاع ثلاث نقاط ثمينة.
سجل أهداف المانيو روبن فان بيرسي في الدقيقة (43) وواين روني (78) والبديل خافيير هرنانديز “تشيتشاريتو” (80)، بينما سجل هدفي ستوك سيتي بيتر كراوتش في الدقيقة (4)، وماركو أرناوتوفيتش في الدقيقة (45).
ورفع مانشستر يونايتد رصيده الى (14 نقطة) في المركز الثامن ،بينما تجمد رصيد ستوك سيتي عند (8 نقاط) وصار مهدد بفقدان مركزه المتواضع السادس عشر.
وكان السير الاسكتلندي حاضرا في مسرح الاحلام “اولد ترافورد” لمتابعة اللقاء ووضح عليه القلق في الشوط الاول نظرا لتفوق الضيوف لعبا ونتيجة، الا ان خرج مرتاحا بعد ان حول الشياطين النتيجة الى الفوز (3-2)، واثمرت تغييرات ديفيد مويس مدرب المانيو في تعديل الاوضاع وجنّب فريقه أسوأ بداية له في الدوي الانجليزي.
كان ستوك سيتي الطرف الافضل والاكثر خطورة في الشوط الاول،وباغت الضيوف أصحاب الارض بهدف مبكر جاء عن طريق بيتر كراوتش الذي استغل كرة عرضية متقنة من زميله أرناوتوفيتش سددها (كراوتش) في المرمى أنقذها دي خيا لترتد لكراوتش الذي تابعها في المرمى في الدقيقة (4).
وحاول أصحاب الارض العودة للقاء عن طريق الرباعي الهجومي روبن فان بيرسي وواين روني وناني وكاجوا الا ان حارس ومدافعي ستوك سيتي تصدوا لكل المحاولات الهجومية للمانيو.
وكاد فان بيرسي أن يدرك التعادل للشياطين من تسديدة قوية مرت بجوار القائم (20)، تابعها روني بتسديدة رائعة وقوية انقذها حارس ستوك سيتي بصعوبة وابعدها لركنية (36).
وقبل نهاية الشوط الاول، انطلق ناني بالكرة ولعبها عرضية على رأس روني الذي لعبها قوية في المرمى الا ان حارس ستوك تصدى لها لتصل الكرة الى فان بيرسي الذي سددها قوية في الشباك محرزا هدف التعادل لأصحاب الارض (43).
وجاء رد ستوك سيتي سريعا بعدما استغل المهاجم الخطير ماركو أرناوتوفيتش كرة ثابتة وسددها قوية ارتطمت في بطن العارضة ويد دي خيا ودخلت المرمى وسط سقوط دي خيا في الشباك في لقطة طريفة ليستعيد ستوك سيتي التقدم منهيا الشوط الاول بالتقدم على اصحاب الارض (2-1).
وكان ماركو أرناوتوفيتش مهاجم ستوك سيتي أبرز نجوم المباراة حيث سجل هدفا رائعا وهدد مرمى المانيو في أكثر من فرصة وانفراد الا ان دي خيا كان عند حسن الظن وانقذ فريقه في أكثر من مناسبة.
وفي الشوط الثاني انتزع المانيو السيطرة والاستحواذ من ضيفه، ودفع ديفيد مويس بتبديلين لتنشيط هجومه حيث اشرك عدنان يانوزاي بدلا من ناني في الدقيقة (58) وتشيتشاريتو بدلا من ايفانز في الدقيقة (67)، واثمرت تلك التغييرات عن نشاط هجومي وخطورة للمانيو على مرمى الضيوف.
وتمكن روني من ادراك التعادل لأصحاب الارض في الدقيقة (78)،قبل ان يتمكن البديل تشيتشاريتو من احراز هدف الفوز للشياطين محولا نتيجة اللقاء من التعادل (2-2) الى الفوز (3-2).

شاهد أيضاً

547341_e

بعد «التسجيلين المصورين».. استبعاد كينيدي في تشلسي

أكد المدير الفني لفريق تشلسي الإنجليزي، أنطونيو كونتي، الثلاثاء، أن لاعبه البرازيلي كينيدي تم إبعاده …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *