الرئيسية » الاقتصاد » الرشيدي: مجمع البتروكيماويات في فيتنام يشكل دفعة كبيرة لتنفيذ المشاريع الاستراتيجية

الرشيدي: مجمع البتروكيماويات في فيتنام يشكل دفعة كبيرة لتنفيذ المشاريع الاستراتيجية

prefix-qvmbqjwskw

كويت نيوز: اكد الرئيس التنفيذي لشركة البترول الكويتية العالمية بخيت الرشيدي ان انطلاق مشروع مجمع (نغي سون للتكرير والبتروكيماويات) الأربعاء المقبل وبعد نحو خمس سنوات من التخطيط يمثل خطوة كبيرة في رحلة تطبيق استراتيجية الشركة طويلة المدى 2030.

واعرب الرشيدي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عن بالغ الارتياح لنجاح جهود القائمين على المشروع الاستراتيجي العملاق في فيتنام بتحالف كويتي وياباني وفيتنامي مشيرا الى انه يشكل دفعة كبيرة للمضي قدما في تنفيذ المشاريع الاستراتيجية الأخرى.

وقال أن المشروع يعد ترجمة للتوجهات الاستراتيجية في مجال التكرير التي تنص على “تلبية احتياجات الأسواق العالمية من المنتجات البترولية”.

وأشار الى أن انطلاق المشروع سيحقق العديد من الأهداف الاستراتيجية أولها التمركز في أسواق جنوب شرق اسيا والتي تشهد نموا اقتصاديا وطلبا عاليا على النفط والمنتجات البترولية وتأمين منفذ امن لنحو 200 ألف برميل يوميا من النفط الخام الكويتي وتوفير عنصر التكامل في الصناعة النفطية من خلال جمع صناعة التكرير وانتاج البتروكيماويات.

واضاف الرشيدي أن عنصر التكامل من الحلول العالمية الذكية الذي تنتهجه كبرى الشركات النفطية العالمية كونه يخفف المصروفات من خلال الاستغناء عن عملية نقل المنتجات من المصفاة الى مصنع البتروكيماويات واعادة التكرير والتخزين التي تحتاج لتكلفة كبيرة مبينا أن التكامل الصناعي بين المصافي والبتروكيماويات يزيد من القيمة المضافة.

وتبلغ التكلفة الرأسمالية للمشروع نحو تسعة مليارات دولار أمريكي وتمتلك شركة البترول الكويتية العالمية وشركة (ايديميتسو كوسان) اليابانية حصصا متساوية في المشروع بنسبة 35.1 في المئة لكل منهما في حين تمتلك شركة (بتروفيتنام) الحكومية نسبة 25.1 في المئة بينما تملك شركة (ميتسوي) اليابانية 7ر4 في المئة.

وذكر الرشيدي أن مصفاة (نغي سون) في فيتنام تعد المصفاة العالمية الثالثة لشركة البترول الكويتية العالمية التي تمتلك مصفاتي (ميلاتزو) و(روتردام) في أوروبا وتعتبر هذه المصفاة هي الثانية في فيتنام والأولى بشراكة مع مستثمر أجنبي.

وسيتم تشييد مجمع (نغي سون) على بعد 180 كيلومترا جنوب هانوي ومن المتوقع الانتهاء من عملية البناء والتشييد في نهاية العام 2016 على أن يتم تشغيل المشروع تجاريا خلال النصف الأول من العام 2017 بقدرة تكرير اجمالية تبلغ 200 ألف برميل يوميا من النفط الخام الكويتي.

واضاف الرشيدي أن هناك امكانية لمضاعفة القدرة الانتاجية للمصفاة خلال المرحلة الثانية من المشروع وفقا لحجم الطلب اذ أنه بالامكان زيادة حجم الانتاج ليصل الى الضعف ب 400 ألف برميل.

وأشار الى أن شركة البترول الكويتية العالمية دعت بعض البنوك المحلية الكويتية للمشاركة في تمويل المشروع ولقيت استعدادا كبيرا للمشاركة.

واعرب عن جزيل الشكر للحكومة الفيتنامية لحزمة التسهيلات التي وفرتها ولما أبدته من التزام تجاه المصفاة ومشروع البتروكيماويات من خلال دعمها للمتطلبات الأساسية للمشروع.

ووصل الرشيدي الى فيتنام اليوم ضمن وفد رفيع يترأسه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير النفط مصطفى الشمالي ويضم الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية نزار العدساني وأعضاء مجلس الادارة للمشاركة في حفل وضع حجر أساس المجمع النفطي المشترك وتدشين عمليات التشييد والبناء.

شاهد أيضاً

1280x960 (22)

«معرض الكويت الدولي» وزعت أكثر من 60 جائزة في «حياكم»

وسط أجواء احتفالية وترفيهية وإقبال جماهيري لافت، نظمت شركة معرض الكويت الدولي مساء الجمعة والسبت …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *