الرئيسية » أهم الأخبار » البيت الأبيض يتفادى كارثة اقتصادية كادت تعصف بأميركا

البيت الأبيض يتفادى كارثة اقتصادية كادت تعصف بأميركا

Federal workers demonstrate for an end to the U.S. government shutdown on the west front of the U.S. Capitol in Washington

في الوقت الذي أصدر فيه الرئيس الأميركي باراك أوباما باكرا صباح الخميس القانون الذي يرفع سقف الدين، ويبعد خطر تعثر الولايات المتحدة في سداد مدفوعاتها، واضعاً حداً لمعركة سياسية استمرت أسبوعين، ومبدداً المخاوف التي عمت الأسواق، على ما أعلن البيت الأبيض، فقد بدأ عدد من الموظفين يعودون إلى أعمالهم.

وشكل إعلان البيت الأبيض خاتمة لأزمة سياسية حادة أوصلت الولايات المتحدة إلى شفير التخلف عن السداد ما كان سيشكل سابقة بالنسبة للاقتصاد الأول في العالم وسيكون له وقع الصاعقة على الأسواق العالمية.

ووقع أوباما النص بعدما صوت الكونغرس مساء الأربعاء على رفع سقف الدين حتى السابع من فبراير.

وكان أوباما أكد في وقت سابق في كلمة ألقاها من البيت الأبيض أنه سيترتب على أعضاء الكونغرس استعادة “ثقة” الأميركيين بعد أسبوعين من المواجهات السياسية، داعيا إلى التوقف عن حكم البلاد “من أزمة إلى أزمة”.

وأقر مجلس الشيوخ ثم مجلس النواب على التوالي مساء الأربعاء وبغالبية واسعة قانون التسوية الذي أعلن عنه قبل بضع ساعات بعد مفاوضات مكثفة وأسابيع من الخلافات النيابية.

وتسمح هذه التسوية للخزانة بالاقتراض حتى السابع من فبراير وتتيح تمويل الدولة الفيدرالية حتى 15 يناير.

ومن التأثيرات الإيجابية فور التوصل إلى حل لأزمة الديون، وإن كانت “مؤقتة”، عودة الموظفين الأميركيين إلى أعمالهم.

وقالت سيلفيا ماثيوز بورويل، مديرة مكتب الإدارة والميزانية، في بيان إنه من المتوقع أن يعود موظفو الأجهزة الحكومية الاتحادية إلى أعمالهم صباح الخميس.

وفي شأن متصل، دعا أوباما جميع الموظفين الفيدراليين الذين انقطعوا عن أعمالهم بدون راتب بسبب عدم إقرار الميزانية للعودة إلى العمل اليوم الخميس.

وقالت بورويل “الآن وقد أقر القانون من قبل مجلسي الشيوخ والنواب، يجب أن يستعد جميع الموظفين (الفيدراليين) للعودة إلى العمل صباح اليوم”.

شاهد أيضاً

3_26_201775109PM_10659486061

‘بريتيش بتروليوم’ تعلن عن كشف ثالث للغاز شمال مصر

أعلنت شركة بريتيش بتروليوم ‘بي بي’ في مصر، اليوم الأحد، عن تحقيق اكتشاف جديد للغاز …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *