الرئيسية » الرياضه » التيليغراف: صفقة المصري صلاح معطلة بسبب الرئيس اليهودي

التيليغراف: صفقة المصري صلاح معطلة بسبب الرئيس اليهودي

94266b35-ad21-4e2a-bdcb-ffb601402fbf_16x9_600x338

كشفت صحيفة بريطانية أن رئيس نادي توتنهام هوتسبير الانجليزي دانيل ليفي قد يُعرقل انضمام المصري محمد صلاح إلى صفوف فريقه خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.
وقالت صحيفة “التيليغراف” إن كافة الأمور لضم صلاح باتت جاهزة، وتبقت موافقة رئيس النادي ذو الديانة اليهودية لاتمام هذه الصفقة التي قد تكلف النادي نحو (15 مليون جنيه استرليني).
وأضافت الصحيفة: “من غير المعروف امكانية موافقة ليفي على ضم صلاح خصوصا في ظل وجود عدد من اللاعبين الذين يشغلون نفس مركزه في الفريق”، دون أن تعرج على أي أسباب سياسية أو عرقية قد يلجأ لها ليفي لمنع اتمام تلك الصفقة.
وأنفق ليفي في سوق الانتقالات الصيفية الماضية أكثر من 100 مليون جنيه استرليني لتدعيم صفوف فريقه خصوصا بعد رحيل لاعبه الويلزي الشهير غاريث بيل.
ويتخوف مراقبون من امكانية عرقلة ليفي صفقة الانتقال لتوتنهام، خصوصا بعدما استفز صلاح مشاعر الاسرائيليين بعدم مصافحة لاعبيهم، والسجود على أرض الملعب بعدما سجل هدفا في مرمى مكابي تل أبيب الاسرائيلي ضمن مباريات الدور التمهيدي لدوري أبطال أوروبا.
ويُصر المدير الفني لتوتنهام فيلاش بواش على ضم صلاح خلال فترة الانتقالات الشتوية من أجل تدعيم صفوف الفريق الساعي بقوة للمنافسة هذا الموسم محليا وأوروبيا.
واستجابة لرغبة بواش بدأ مسؤولو توتنهام تحركات رسمية من أجل ضم صلاح، الذي يقدم مستويات رائعة هذا الموسم مع فريقه محليا وأوروبيا، لكن دون الافصاح عن أي تفاصيل بانتظار معرفة رأي رئيس النادي الذي لم يصدر عنه أي تعقيب على هذا الأمر سواء بالموافقة او عدمها.
وكان بواش ينوي شراء الدولي المصري خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، لكنه فضل تأجيل ذلك لفترة الانتقالات الشتوية، حتى يتطور مستوى اللاعب المصري، وهو ما تم بالفعل، كما أنه قام بإرسال كشافيه لمتابعة صلاح سواء في مباريات الدوري السويسري، أو مباراة الفريق في دوري أبطال أوروبا مع تشلسي وشالكة.

شاهد أيضاً

547070_e

البطولة العربية.. الفيصلي الأردني يكسر التوقعات.. ويهزم الأهلي المصري

حقق نادي الفيصلي الأردني مفاجأة من العيار الثقيل عندما أطاح بصاحب الأرض والجمهور الأهلي المصري …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *