الرئيسية » منوعات » نوبل للسلام الى منظمة حظر الاسلحة الكيميائية

نوبل للسلام الى منظمة حظر الاسلحة الكيميائية

ahmed.azomjo.111013

اعرب المدير العام لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية التي فازت الجمعة بجائزة نوبل للسلام، عن الامل في ان تساعد هذه الجائزة على اقناع الدول المتحفظة حتى الان على حظر تلك الاسلحة.

وصرح احمد اوزومجو لقناة “ان ار كاي” للتلفزيون النروجي “اعلم ان جائزة نوبل للسلام ستساعدنا خلال الاشهر المقبلة على ترقية الطابع العالمي لمعاهدة” حظر الاسلحة الكيميائية الموقعة عام 1993 والتي ما زالت بعض الدول لم توقعها.

واصبحت المنظمة المكلفة الاشراف على تدمير الترسانة السورية بموجب قرار تاريخي تبناه مجلس الامن الدولي لمنع اي تدخل عسكري في هذا البلد الذي يشهد نزاعا دمويا مدمرا منذ سنتين ونصف السنة، محور الاحداث والرهانات الدبلوماسية العالمية.

لكن الامر لم يكن دائما كذلك. فالمنظمة التي تأسست في 1997 لتطبيق معاهدة حظر الاسلحة الكيميائية، عملت لفترة طويلة بعيدا عن الاضواء ودمرت اكثر من 57 الف طن من الاسلحة في العراق وليبيا وروسيا والولايات المتحدة.

واصبحت المنظمة بشكل مفاجئ في الفترة الاخيرة محط انظار الاعلام عندما صوت مجلس الامن الدولي على القرار 2118 على اساس اتفاق ابرم بين روسيا والولايات المتحدة بعد هجوم كيميائي وقع في 21 آب/اغسطس في احدى ضواحي دمشق وسقط فيه عدد كبير من القتلى.

واشرف المنظمة بين 1997 و2013 على تدمير 81 بالمئة من المخزونات العالمية المعالنة لعناصر كيميائية واكثر من 57 بالمئة من الذخائر والحاويات الكيميائية المتسهدفة بالمعاهدة، حسب موقعها الالكتروني.

شاهد أيضاً

761795-1

أشهر مذيع في بريطانيا يتقاضى 3 ملايين دولار سنوياً

أصدرت شبكة ” بي بي سي” الممولة بشكل كامل من دافعي الضرائب في بريطانيا قائمة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *