الرئيسية » أهم الأخبار » أمطار وعواصف شديدة تضرب المشاعر المقدسة وتصيب 7 حجاج

أمطار وعواصف شديدة تضرب المشاعر المقدسة وتصيب 7 حجاج

audi91013

أصيب 7 حجاج إصابات خفيفة امس نتيجه هطول أمطار من متوسطة إلى خفيفة مصحوبة برياح شديدة في مشعري منى وعرفة جراء سقوط بعض الخيام وتطاير لوائح الزنك المحيطة بها ، فيما تعرضت عدة خيام  بمشعر عرفه للأضرار , فضلا عن تعرض بعض المركبات لأضرار بسب تطاير الزنك المحيط بالخيام .

وأوضح الناطق الإعلامي لقوات الدفاع المدني بالحج العقيد عبدالله  الحارثي أنه فور تلقي عمليات الدفاع المدني لتنبيه من الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة باحتمال هطول أمطار متوسط إلى غزيرة مصحوبة برياح نشطة على المشاعر والعاصمة المقدسة , تم تنفيذ الإجراءات ضمن خطة مواجهة الأمطار والسيول ونشر القوات البشرية والآلية في مواقع تمركزها المحددة مسبقاً .

وقال انه تم إسناد الموقف في مشعر عرفة بعدد من فرق الإنقاذ المائي يدعمها العديد من الآليات والمعدات المتخصصة خاصة في المربعات المنخفضة , مع إخلاء جميع العمالة المتواجدة في تلك المربعات قبل هطول الأمطار , مشيراً إلى أن فرق المسح الجيولوجي تابعت مصارف السيول في أودية المشاعر المقدسة للتأكد من عدم وجود أي عوائق تعيق جريان المياه بها .

وحول الأضرار التي وقعت في مشعر عرفات قال العقيد الحارثي ” إن الأمطار والرياح الشديدة وعدم اكتمال بناء الخيام تسببت في تعرض بعض المخيمات بمشعر عرفه للأضرار , وأيضاً تعرض بعض مركبات المواطنين لأضرار بسب تطاير الزنك المحيط بالخيام ” ، مؤكدا أن الحالة ولله الحمد في المشاعر المقدسة مستقرة ومطمئنة وأن كافة الإجراءات التي اتخذت كانت إجراءات وقائية واحترازية , سائلاً الله الأمن والسلامة لضيوف بيته الحرام .

وأوضح الناطق الرسمي للرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، حسين القحطاني، أن الأمطار التي شهدتها المشاعر المقدسة مساء أمس سجلت 25 ملم، وشملت منى وعرفة ومزدلفة والعاصمة المقدسة ، مشيرا الى أن الحالة انحسرت تدريجيا، وأنه لا مؤشرات على هطول أمطار على المشاعر خلال الأيام المقبلة، مع فرصة لانخفاض درجات الحرارة على المشاعر المقدسة بمتوسط 7 درجات، أي 36 العظمى والصغرى 22.

شاهد أيضاً

3_26_201774258PM_10647220891

توقيف معارض روسي خلال مظاهرة ضد الفساد في موسكو

أوقفت الشرطة الروسية، الأحد، المعارض ألكسي نافالني، خلال مشاركته في مظاهرة وسط العاصمة موسكو للتنديد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *