الرئيسية » أمن ومحاكم » الداخلية: 4546 مدمن هذا العام بإنخفاض بلغت نسبته 74% عن العام 2011

الداخلية: 4546 مدمن هذا العام بإنخفاض بلغت نسبته 74% عن العام 2011

wazartaldakhleaa1012013

كويت نيوز: أكدت ادارة الاعلام الامني بوزارة الداخلية ان جهود اجهزة مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بالادارة العامة لمكافحة المخدرات تواصل جهودها لتجفيف المنابع التي تتسرب من خلالها كافة انواع المخدرات وسمومها القاتلة وبتعاون وثيق مع جميع الاجهزة المعنية في الدولة من جمارك ومنافذ حدودية جواً وبراً وبحراً بغية تضيق الخناق على عصابات التهريب ومروجيهم في الداخل في اطار المساعي التي تبذل على مدار الساعة لوقاية المجتمع والشباب من هذه الآفة الخطيره والتي تهدد حياة شبابنا ومستقبله .

واشارت الى ان الاحصائيات الصادرة عن مركز الكويت للصحة النفسية توضح انخفاضا ملحوظا فى عدد المدمنين سواء المحالين من النيابة العامة لحالات الادمان او النزلاء ومراجعى مركز علاج الادمان او الدخول الطوعى ودخول الابداع والمتابعات بالعيادة الخارجية واللجان الطبيه وبرامج العيادة الخارجية حيث بلغ اجمالى عدد المدمنين فى عام 2011 (17491) فردا بينما انخفض هذا العدد بنسبة 57.75 % عام 2012 حيث بلغ (7390) فردا واستمر هذا الانخفاض فى اعداد المدمنين مع نهاية اغسطس 2013 حتى بلغ نسبة 74 % بمجموع (4546) فردا وهو تأكيد على عكس ما اوردتة الصحيفة عن عجز العلاج بدليل انخفاض اعداد المضبوطين والذين تم رعايتهم وقائيا بالعلاج بمركز الكويت للصحة النفسية .

واضافت ان الادارة العامة لمكافحة المخدرات تعمل جاهدة لحماية المجتمع من آفة المخدرات والمؤثرات العقلية بإتباع احدث الاساليب العلمية فى تقنيات المكافحة والاهتمام بتدريب وتأهيل وتنمية ورفع قدرات ومستويات وكفاءة واختيار رجال مكافحة المخدرات الذين يمتلكون الخبرات العالية فى اساليب المكافحة ، وهو الامر الذى انعكس على انخفاض معدلات ضبط قضايا المخدرات وكذلك انخفاض اعداد المتهمين الذين تم ضبطهم خلال عام 2013 عن العام الماضى 2012 وبنسب متغـــــاوية

من ارتفاع وانخفاض المعدلات تبعا للحالات التي تم ضبطها جميعها وفقاً للاحصائيات التالية :-

8/2013 2012 2011 2010 2009 2008 السنة
1497 1572 1008 1014 1001 859 عدد القضايا
1942 2026 1233 1370 1397 1246 عدد المتهمين

 

 

 

 

وأكدت انه نتيجة للجهود غير المسبوقة التى تبذلها الادارة العامة لمكافحة المخدرات فقد شهد عام 2012 ضبط اكبر كمية من مخدر الحشيش بلغت وزنها طن تقريبا و سبقها فى عام 2011 ضبط اكبر كمية من المؤثرات العقلية والتى بلغت مليون ونصف حبه في ضربه موجعه لمهربي وتجار هذه السموم القاتله .

وفيما يلى إحصائية بأعداد المخدرات والكميات المضبوطة منذ عام 2011 وحتى اغسطس 2013 :

الكمية المضبوطة المادة المخدرة م
1 طن و 760 كيلو جرام و 300 جرام الحشيش 1
2 مليون و 380 ألف و 45 حبة المؤثرات العقلية 2
67 كيلو جرام و 600 جرام أفيون 3
40 كيلو جرام و 200 جرام الهيروين 4
3 كيلو جرام و 900 جرام ماريجوانا 5
2 كيلو جرام و 300 جرام آيس 6
468 جرام الكوكايين 7

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وذكرت ان جهود الادارة العامة لمكافحة المخدرات لا تقتصر على الجانب الجنائى فقط بل اهتمت ايضا بالجانب الوقائى والعلاجى تنفيذا لقرارات النيابة العامة حيث تلقت (812) شكوى ادمان ما بين عامى 2011 – 2013  تم خلالها ضبط المدمنين واحالتهم الى جهة العلاج من الادمان دون ادنى مساءلة قانونية وفقا لما كفله القانون وذلك مساهمة فى مساعدة المدمنين الراغبين فى العلاج والتخفيف من معانات اسرهم التى تقدمت من تلقاء نفسها بأبناءهم طلباً للعلاج .

وقالت ان للادارة العامة لمكافحة المخدرات جهود غير منظوره فى اطار حرصها على جعل دولة الكويت خالية من زراعات المخدرات او التصنيع او الانتاج لاى نوع من انواع المخدرات او مواد المؤثرات العقلية بالنظر الى ان دولة الكويت من الدول المستهدفة من قبل عصابات تهريب المخدرات الدولية , كما انها تقع بالقرب من مناطق انتاج وتهريب المخدرات والمواد المخدره سواء كانت مخلقه او مصنعه مما يزيد الاعباء على اجهزة ورجال المكافحة خاصة مع تزايد اعداد المقيمين الذين تنتمى جنسياتهم لمناطق الزراعة والتصنيع .

وبينت ادارة الاعلام الامني بالداخلية حرص الادارة العامة لمكافحة المخدرات على احكام السيطرة على كافة المنافذ الحدودية واتخاذ العديد من الاجراءات الاحترازية المشددة للحيلولة دون تسرب هذه المواد الى داخل البلاد ، وذلك بالتعاون مع الجمارك وغيرها من الاجهزة المعنية ، مما كان له الاثر الكبير والهام في ضبط العديد من قضايا جلب وتهريب المخدرات والقضاء على خطوط التهريب من منابعها والعمل على تجفيفها لمنع تسلل المواد المخدرة والمؤثرات العقلية والخمور وغيرها الى البلاد .

وفي اطار التحقيق الوقائى المجتمعي لخفض الطلب على المخدرات ذكرت ادارة الاعلام الامني انه قد تم تكثيف حملات إعلامية وبرامج التوعية والارشاد لتوعية الشباب والطلبة والطالبات في مدارس وزارة التربية والجامعات والمعاهد التدريبية والكليات العسكرية الى جانب توعية المجتمع والاسره من خلال الملتقى السنوي بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات الذى يصادف 26 يونية من كل عام للتذكير بأضرار المخدرات واثرها على الفرد والمجتمع، وذلك بتنظيم المعارض واصدار الكتيبات والملصقات ونشرات التوعية وعقد المحاضرات والندوات وعرض واذاعة البرامج الاذاعية والتلفزيونية والرسائل القصيره عبر الهاتف النقال وغيرها من انشطة توعية وارشاد .

واختتمت ادارة الاعلام الامني بوزارة الداخلية تقريرها بالتأكيد على ان الادارة العامة لمكافحة المخدرات وبتعاون وتنسيق مع اجهزة الجمارك والمنافذ الحدودية الجوية والبحرية والبرية تواصل جهودها لحماية البلاد والمجتمع والافراد من ويلات آفة المخدرات ونأمل مع كافة الهيئات والمؤسسات المجتمعية والافراد وخاصة وسائل الاعلام والصحافة على وجه الخصوص بأهمية مساندة تلك الجهود وتكثف من حملاتها التوعوية للشباب وصغار السن والتأكيد على دور الاسرة والمدرسة والمسجد والدور المؤثر للقدرة الحسنه ، الى جانب التحذير من رفقاء السوء وملاحظة ومراقبة الاسرة واولياء الامور لتصرفات وسلوكيات ابناءهم بشكل دائم وسرعة الابلاع عن اى تغيرات تحدث لابناءهم لحمايتهم ووقايتهم من الضياع حتى لا نفقد عنصر غال وعزيز على الوطن واملنا في المستقبل الواعد .

 

شاهد أيضاً

537444_e

«الداخلية»: ضبط مقيمين اثنين بتهمة تزوير تصاريح عمل.. ومكتب وهمي للعمالة بمنطقة المهبولة

ذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني انه في إطار الجهود التي تبذلها قطاعات وزارة الداخلية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *