الرئيسية » الرياضه » توتي.. “يهدي” روما صدارة الدوري الإيطالي

توتي.. “يهدي” روما صدارة الدوري الإيطالي

919c2fb0-5556-4f67-8abf-ff7ff0015cc9_16x9_600x338

قاد النجم فرانشيسكو توتي فريق روما لمواصلة بدايته التاريخية هذا الموسم، بعدما حقق الفريق فوزه السابع على التوالي على حساب مضيفه إنتر 3 / صفر اليوم السبت في المرحلة السابعة من المسابقة، ليظل محلقا في الصدارة برصيد 21 نقطة، ويثبت لجميع منافسيه أنه قادم بقوة للمنافسة على لقب المسابقة.

كما تغلب اتالانتا على مضيفه كييفو فيرونا 1/صفر.

افتتح توتي النتيجة مبكرا في الدقيقة 18 من تسديدة صاروخية من مسافة 25 متر تقريبا، قبل أن يعاود زيارة شباك إنتر مجددا في الدقيقة 40 عن طريق ركلة جزاء، ثم أضاف أليساندرو فلورينزي الهدف الثالث للفريق العاصمي في الدقيقة 43.

وقدم روما أداء مبهرا خاصة في الشوط الأول بفضل تألق توتي وجيرفينيو اللذين أرهقا دفاع إنتر بتحركاتهما المستمرة، في الوقت الذي كان فيه لاعبو إنتر بعيدين تماما عن مستواهم وظهر دفاعهم مهلهلا أمام هجوم الضيوف الذين كان بإمكانهم مضاعفة النتيجة في أكثر من مناسبة لولا سوء الحظ الذي لازم لاعبيه.

وتعد هذه الخسارة هي الأولى لإنتر هذا الموسم، ليتجمد رصيده عند 14 نقطة في المركز الرابع.

من جانبه واصل أتالانتا نتائجه الجيدة في الفترة الأخيرة وحقق الفوز الثاني له على التوالي.

وأحرز الأرجنتيني ماكسيميليانو موراليز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 16 من الشوط الأول ليرفع أتالانتا رصيده إلى تسع نقاط في المركز السابع، وتجمد رصيد كييفو عند أربع نقاط في المركز السابع عشر بعدما تلقى الخسارة الثالثة له على التوالي.

وبدأت إنتر وروما بمحاولات هجومية من الفريقين وشهدت الدقيقة 11 أول فرصة حقيقية عن طريق الجزائري سفير تايدر لاعب إنتر الذي سدد تصويبة من خارج منطقة الجزاء نجح مورجان دي سانتيس حارس روما في التصدي لها بسهولة، قبل أن يسدد كامبياسو كرة أخرى مرت خارج الملعب في الدقيقة 17.

وجاءت الدقيقة 18 لتشهد الهدف الأول لروما عن طريق النجم المخضرم فرانشيسكو توتي الذي سدد قذيفة قوية بقدمه اليمنى من خارج منطقة الجزاء سكنت شباك الحارس سمير هاندانوفيتش حارس إنتر معلنا عن أول أهداف اللقاء.

وأصيب دفاع إنتر ببعض الارتباك بعد الهدف الأمر الذي دفع روما إلى تشديد الضغط ومواصلة الهجمات وكاد الإيفواري جيرفينيو أن يضيف الهدف الثاني ولكن الدفاع نجح في استخلاص الكرة منه قبل أن يسدد الكرة باتجاه الشباك.

سرعان ما استعاد إنتر زمام المبادرة مرة أخرى وأنقذ القائم الأيسر للحارس دي سانتيس فريق روما من تلقي هدف التعادل بعدما وقف حائلا أمام القذيفة المدوية التي سددها الكولومبي فريدي جوارين من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 26 قبل أن يتصدى دي سانتيس لضربة رأس قوية من الأرجنتيني ريكاردو ألفاريز قبل أن تتعدى الكرة خط المرمى.

وتعددت الضربات الحرة لإنتر على حدود منطقة الجزاء تصدى لها تايدر ولكن جاءت جميع كراته خارج المرمى.

هدأ إيقاع اللعب نسبيا من جانب إنتر ليستغل المتحرك جيرفينيو هذا الهدوء ويخترق دفاع إنتر ويصل إلى منطقة الجزاء بعدما راوغ كل من قابله ليتم عرقلته داخل المنطقة لم يتردد حكم اللقاء في احتسابها ركلة جزاء في الدقيقة 40 تصدى لها توتي بنجاح بعدما سددها بطريقة صاروخية سكنت الزاوية اليمني لمرمى هاندانوفيتش.

ثم شهدت الدقيقة 43 الهدف الثالث لروما بعد هجمة مرتدة نموذجية مررها توتي من داخل منطقة جزاء روما إلى كيفن ستروتمان الذي انطلق بالكرة ومررها إلى أليساندرو فلورينزي الخالي من الرقابة، لم يتوان الأخير في تسديدها من لمسة واحدة تسكن الزاوية اليمنى لهاندانوفيتش، لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف 3/ صفر وسط دهشة جماهير إنتر التي احتشدت في ملعب جوسيبي مياتزا.

وأجرى والتر ماتزاري المدير الفني لإنتر تبديله الأول قبل انطلاق الشوط الثاني بنزول ماورو إيكاردي وخروج الفارو بارجان.

وبدأ إنتر الشوط الثاني مهاجما من أجل تقليص الفارق في الوقت الذي ظلت فيه المحاولات الهجومية لروما مستمرة أيضا وكاد فلوريتزي أن يضيف الهدف الرابع لروما والثاني له شخصيا بعدما سدد ضربة مزدوجة داخل المنقطة وقف لها هاندانوفيتش بالمرصاد.

ولم يحتسب حكم المباراة هدفا لإنتر أحرزه لاعبه اندريا رانوكيا في الدقيقة 66 بعد اصطدامه بالحارس دي سانتيس قبل أن يضع الكرة برأسه داخل الشباك.

وواصل ماتزاري محاولاته من أجل تنشيط هجومه فدفع بدييجو ميليتو في الدقيقة 70 بدلا من فريدي جوارين، وفور نزول دييجو سدد كرة من خارج المنطقة لكنها اتجهت خارج الملعب.

وأهدر جيرفينيو فرصة مؤكدة لإضافة الهدف الرابع في الدقيقة 73 بعدما انفرد بالمرمى مستغلا حالة الانهيار التي عانى منها دفاع إنتر في اللقاء لكنه سدد الكرة برعونة لينجح هاندانوفيش في إبعادها إلى ركلة ركنية.

وأشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء في وجه بالزاريتي بعد تلقيه البطاقة الصفراء الثانية له بسبب الخشونة في الدقيقة 76 ليلعب فريقه بعشر لاعبين في آخر ربع ساعة من المباراة.

ولم يستغل إنتر النقص العددي في صفوف روما طوال تلك الفترة لينتهي اللقاء بفوز روما 3 / صفر.

شاهد أيضاً

546839_e

تشافي: برشلونة نام وأعتقد أن السفينة ستبحر وحدها

قال الإسباني تشافي هرنانديز إن فريقه السابق برشلونة “نام” و”أعتقد أن السفينة ستبحر وحدها”. وأكد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *