الرئيسية » الرياضه » نهاية هستيرية بطلها رونالدو تقود ريال مدريد لفوز صعب

نهاية هستيرية بطلها رونالدو تقود ريال مدريد لفوز صعب

78e6a0c8-2468-430e-b6ba-3b3defcd3962_16x9_600x338

كاد ريال مدريد وصيف البطل ان يتلقى هزيمته الثانية على التوالي لو لم يتدارك الموقف في الثواني الاخيرة ويخرج فائزا من مباراته ومضيفه ليفانتي 3-2، اليوم السبت، في المرحلة الثامنة من الدوري الاسباني لكرة القدم.
ودخل فريق المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي الى هذه المباراة وهو يبحث عن تعويض سقوطه في المرحلة السابقة امام ضيفه وجاره اللدود اتلتيكو مدريد (صفر-1) الذي الحق بالنادي الملكي هزيمته الاولى هذا الموسم.
لكن ليفانتي كان قريبا من اسقاطه للمرة الثانية بعد ان نجح في التقدم عليه مرتين، الثانية قبل اربع دقائق فقط على النهاية لكن البديل الفارو موراتا ادرك التعادل في الدقيقة الاخيرة قبل ان يخطف النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هدف الفوز السادس لفريقه في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، رافعا رصيد فريقه الى 19 نقطة في المركز الثالث بفارق نقطتين عن برشلونة واتلتيكو وذلك قبل مباراة الاول مع بلد الوليد اليوم ايضا والثاني مع سلتا فيغو غدا الاحد.
ولم يقدم ريال شيئا يذكر في الشوط الاول، اذ اكتفى بفرصة واضحة واحدة كانت للبرتغالي كريستيانو رونالدو من ركلة حرة تحولت من الحائط البشري وكادت ان تخدع الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس لكنه كان متيقظا وانقذ فريقه (30).
ولم يكد وضع ليفانتي افضل من النادي الملكي اذ اكتفى بفرصة واضحة وحيدة كانت للسنغالي بابا دياوارا الذي سدد كرة قوية جدا تمكن الحارس دييغو لوبيز الذي عاد بين الخشبات الثلاث بعد ان ترك مكانه لايكر كاسياس في دوري الابطال ضد كوبنهاغن الدنماركي (4-صفر)، من صدها ببراعة (44).
وفي بداية الشوط الثاني، فاجأ ليفانتي ضيفه الملكي بهدف التقدم الذي جاء من هجمة مرتدة سريعة انتهت بتمريرة متقنة من جوردي كسومترا الى دياوارا الذي تلقف الكرة مباشرة وسددها “طائرة” في شباك لوبيز (57).
لكن رد رجال انشيلوتي كان سريعا اذ ادركوا التعادل في الدقيقة 61 اثر ركلة ركنية نفذها الارجنتيني انخيل دي ماريا فوصلت الكرة الى المدافع سيرخيو راموس الذي حولها في الشباك.
واعتقد الجميع ان المباراة في طريقها للانتهاء على هذه النتيجة لكن ليفانتي اشعلها في الدقيقة 86 عندما تقدم مجددا عبر المغربي البديل نبيل الزهر بعد مجهود فردي مميز.
لكن البديل الاخر موراتا (20 عاما) الذي دخل بدلا من الفرنسي كريم بنزيمة، عاد وادرك التعادل للنادي الملكي في الدقيقة الاخيرة بعد تمريرة من دي ماريا، قبل ان يضرب رونالدو في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع بهدف قاتل بعد ان وصلته الكرة من الجهة اليسرى بتمريرة من الكرواتي لوكاس مودريتش فسددها بيمناه قوية داخل الشباك بمساعدة خوانفران والقائم.

شاهد أيضاً

3_26_201773033PM_10634911961

مدرب تونس يرفض مشاركة معلول أمام المغرب

ينوي البولندي هنري كاسبرزاك، المدير الفني لمنتخب تونس، الدفع بلاعبين جدد في مباراة نسور قرطاج …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *