الرئيسية » أهم الأخبار » الحكومة الليبية تعلن الحداد 3 أيام اثر مقتل 15 جندياً

الحكومة الليبية تعلن الحداد 3 أيام اثر مقتل 15 جندياً

lib51013

علنت الحكومة الليبية، اليوم السبت، الحداد 3 أيام اثر مقتل 15 جندياً بهجوم على مركز تابع للجيش الليبي جنوب العاصمة طرابلس، فيما أعلن مسؤول عسكري القبض على شخصين يشتبه في مشاركتهما في الهجوم.

وأعلنت الحكومة الليبية، مساء اليوم، الحداد لمدة 3 أيام على أرواح 15 جندياً قتضوا بهجوم لمسلحين على مركزهم في بوابة الرشراش في منطقة وشتاتة بين مدينتي ترهونة وبني وليد جنوب العاصمة طرابلس.

وفي السياق، قال رئيس المجلس العسكري لمدينة ترهونة خليل العربي، ليونايتد برس إنترناشونال، إنه تم القبض على شخصين يشتبه في مشاركتهما في الهجوم على مركز الجيش.

وأضاف “لقد تعرفنا مبدئياً على بقية أفراد تلك المجموعة، ويجرى حالياً ملاحقتهم والبحث عنهم للقبض عليهم وتقديم للعدالة”.

ووجّهت رئاسة أركان الجيش الليبي، مساء اليوم، نداءً عاجلاً إلى سكان المناطق المجاورة لترهونة وبني وليد، من أجل مساعدة الجيش في القبض على “المجرمين الذين اقترفوا جريمة الهجوم على أحد تمركزات الجيش في أحد بوباته الواقعة ما بين المدينتين المذكورتين، وقتلوا 15 عنصره.

وأهابت بسكان تلك المناطق تقديم أية معلومات الى الجهات العسكرية في المنطقة، تفيد في القبض على المهاجمين.

وتعهدّت بأنها “ستلاحق هؤلاء المجرمين المعادين للشعب الليبي حتى يتم القبض عليهم وتقديمهم للعدالة”، معتبرة أن “هذه الأعمال الجبانة هدفها زعزعة الأمن وإثارة الفتنة”.

وكان الهجوم على نقطة تمركز للجيش الليبي بمنطقة وشتاتة عند الطريق الرابط بين مدينتي ترهونة وبني وليد، جنوب طرابلس فجر اليوم، أدّى إلى مقتل 15 جندياً وإصابة 5 آخرين بجروح.

وقال أحمد هرودة، القائد الميداني بمدينة ترهونة (80 كيلومتراً جنوب غرب العاصمة) ليونايتد برس انترناشونال في وقت سابق، إنه يعتقد أن المسلحين الذين هاجموا النقطة هم من مهرّبي المهاجرين غير الشرعيين.

وأضاف أن جثث القتلى وصلت بالفعل إلى مستشفى ترهونة، فيما نقل البعض منها إلى طرابلس لعدم قدرة المستشفى على حفظها.

وأقفلت قوات الجيش الليبي التي تحرّكت من العاصمة طرابلس إلى مدينة ترهونة في وقت سابق، الطريق الرابط بين هذه المدينة ومدينة بني وليد التي تمتد على مسافة تزيد عن 60 كيلومتراً، وذلك في أعقاب الهجوم على نقطة تمركز للجيش الليبي في منطقة وشتاتة.

وقالت مصادر أمنية بمدينة ترهونة ليونايتد برس إنترناشونال في وقت سابق، إن ثوار المدينة والأجهزة الأمنية رفعت حالة الإستنفار القصوى، وشرعت في تعقّب منفذي هذا الهجوم الذي يعتقد أنهم جاؤوا من مدينة بني وليد.

وهذه الحادثة ليست جديدة، إلا أن جديدها هو سقوط عدد كبير من الضحايا، حيث تعرّضت نقطة التمركز في السابق إلى إعتداءات متكررة ممن يوصفون بالخارجين عن القانون.

وبإغلاق الطريق المذكورة أصبحت مدينة بني وليد شبه محاصرة باعتبارها المنفذ الأقرب للعاصمة طرابلس وأكثر أماناً لسكان المدينة الذين يتعذّر على معظمهم التحرّك من منفذها الآخر عبر مدينتي زليطن ومصراته لأسباب أمنية.

شاهد أيضاً

546907_e

إصابة 7 شرطيين بينهم 3 ضباط في حادثين منفصلين شمال سيناء

قال مصدر أمني مصري، مساء الخميس، إن 38 مسلحاً قُتلوا، فيما أصيب 7 شرطيين بينهم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *