الرئيسية » الاقتصاد » موديز: مؤسسات غربية تسعى لشراء شركات تأمين خليجية

موديز: مؤسسات غربية تسعى لشراء شركات تأمين خليجية

238f9ace-3eba-4267-99aa-0390cba44322_16x9_600x338

توقعت مؤسسة موديز نمواً كبيراً على المدى القريب في سوق التأمين بدول مجلس التعاون الخليجي، مشيرة إلى أن هذه السوق تعد من أسرع القطاعات نموا، مع ارتفاع العائد السنوي بنسبة 16.8%، وهو ما سيشجع الشركات الغربية التي تعاني من تباطؤ معدلات النمو في بلادها على الاستحواذ على شركات في المنطقة.

وأضاف تقرير للمؤسسة صدر أمس يتناول قطاع التأمين في دول الخليج الست، وهي السعودية والإمارات والبحرين وسلطنة عمان وقطر والكويت، أن إجمالي الأقساط التأمينية في تلك الدول مجتمعة خلال 2012 وصلت إلى 16.3 مليار دولار، بمعدل يماثل حجم سوق التأمين البرتغالية بصفة عامة.

ويرى التقرير الذي نشرته صحيفة الشرق الأوسط أن صناعة التأمين بدول المجلس شهدت نموا زاد عن الضعف خلال الفترة من 2006 إلى 2012. مع تزايد قيمة أقساط التأمين من 6.4 مليار دولار إلى 16.3 مليار دولار، بمعدل نمو سنوي مركب بلغ 16.8% على مدار السنوات الست، رغم تباين معدلات النمو في أسواق دول المجلس، إذ يتراوح معدل النمو السنوي بين 19.7% في السعودية إلى 7.9% في الكويت.

وتتوقع موديز استمرار النمو في المنطقة بمعدلات قوية مماثلة على المدى القريب إلى المتوسط، ومن المتوقع أن يكون النمو مدعوما من خلال الزيادة في الثروة الاقتصادية في المنطقة إلى جانب ارتفاع معدلات انتشار المعاملات التأمينية.

ولفتت موديز إلى أن معظم أسواق دول مجلس التعاون تتسم بوجود عدد من المجموعات الراسخة التي تتحكم في مراكز سوقية كبيرة، إذ تتحكم نحو 4 إلى 6 مجموعات في نحو 40% إلى 70% من الأقساط التأمينية، فيما تتنافس شركات كثيرة أقل حجما على الحصة المتبقية من السوق، الأمر الذي يزيد من الضغوط التنافسية التي يواجهها الجميع.

وأشار التقرير إلى أن بعض الجهات التنظيمية بدول المجلس تسعى حاليا إلى مواجهة تلك الضغوط، فعلى سبيل المثال أعلنت هيئة التأمين الإماراتية في مطلع الشهر الجاري عن رغبتها في رؤية اندماجات في سوق التأمين الإماراتية.

وأضاف التقرير أنه في ظل تراجع النمو الذي تواجهه الكثير من شركات التأمين الغربية في أسواق بلادها، تشكل أسواق التأمين الصاعدة بدول مجلس التعاون فرصة جاذبة لتلك الشركات لتقديم خبراتها الفنية القوية، وإظهار قدرات التوزيع وتوجيه العملاء والقوة المالية، لا سيما في التأمين على المباني التجارية والإصابات.

وتتوقع وكالة موديز استمرار هذا التوجه، مع إقدام عدد من شركات التأمين الغربية على تنفيذ عمليات استحواذ بالمنطقة خلال السنوات القليلة الماضية.

شاهد أيضاً

1280x960

ايقاف العمل بمصفاة ميناء الشعيبة بشكل كامل.. ومصفاة الزور بديلاً عنها

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة البترول الوطنية الكويتية محمد غازي المطيري ايقاف العمل بمصفاة ميناء الشعيبة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *