الرئيسية » محــليــات » محمد العتيبي: قانون إشهار الاتحاد على طاولة مجلس الوزراء

محمد العتيبي: قانون إشهار الاتحاد على طاولة مجلس الوزراء

prefix-xknaxboecg

كويت نيوز: كشف نائب رئيس الهيئة التنفيذية في الاتحاد الوطني لطلبة الكويت محمد مشعان العتيبي لـ هنا الكويت أن قانون إشهار الاتحاد أصبح الآن على طاولة مجلس الوزراء بعد رفعه كمشروع حكومي من وزارة التعليم العالي، مؤكدا ان مشروع القانون المطروح يحقق المكاسب الطلابية ويضمن استقلال الحركة الطلابية ويرضي جميع الأطراف.

وحول إعادة فتح فرع الأردن الذي تم إغلاقه أكد العتيبي أن الاتصالات مستمرة مع المسؤولين لإعادة فتح الفرع، لاسيما ان هناك عددا كبيرا من الطلاب والطالبات الكويتيين الدارسين في الجامعات الأردنية… وإلى التفاصيل:

في البداية نريد نبذة عن مهام الهيئة التنفيذية بالاتحاد وأهم مهامك كنائب رئيس الهيئة التنفيذية لشؤون الفروع؟

الهيئة التنفيذية هي الجهة العليا التي تشرف على افرع الاتحاد الوطني لطلبة الكويت، ومهمتي كنائب رئيس للهيئة التنفيذية هي الاشراف على جميع فروع الاتحاد الوطني لطلبة الكويت سواء فرع جامعة الكويت أو الفروع الخارجية وتنظيم عملية الانتخابات التي تجريها الهيئة الإدارية للفرع سنويا.

يقال إن الهيئة تتحيز لبعض الأفرع، فهل هذا الأمر حقيقي؟

لا نفرق بين فرع وآخر وأيضا لا نميز بين القوائم الطلابية التي تتنافس على مقاعد الهيئات الإدارية بالفروع، والجميع سواسية ولهم جميع الحقوق يوم الاقتراع، ونستمع لكل المقترحات من جميع الجهات وأي قائمة تتنافس في انتخابات فرع الاتحاد لها كامل الصلاحيات والحقوق في الطعن وتقديم أي ملاحظات على العملية الانتخابية ونتقبل كل الملاحظات بصدر رحب.

هل ميزانية الهيئة التنفيذية تحتاج إلى تعزيز في ظل إنشاء أفرع جديدة؟

الهيئة التنفيذية لا تتلقى أي دعم من الدولة سوى الدعم الذي يقدمه لنا سمو ولي العهد فهو الداعم المادي والمعنوي الرئيسي لأنشطة الاتحاد الوطني لطلبة الكويت ومدير مكتب سموه الشيخ احمد الجابر على تواصل دائم مع الهيئة التنفيذية لتلبية احتياجات الطلاب والطالبات.

متى سيعاد العمل في فرع الاتحاد بالأردن بعد أن تم إيقافه؟

لدينا تواصل مع سفارتنا في المملكة الأردنية الهاشمية ومكتبنا الثقافي، وأيضا لدينا تواصل مع وزارة الخارجية، ونأمل ان يكون هناك تعاون لعودة الحياة لفرع الأردن، لأن هناك عددا كبيرا من الطلاب والطالبات الكويتيين الدارسين بالجامعات الأردنية ويحتاجون إلى من يمثلهم وينقل صوتهم للمسؤولين سواء في الأردن أو الكويت.

حدثنا عن حال الطلبة الكويتيين في مصر؟

نتابع أحوال الطلبة في مصر والهيئة الإدارية في فرع مصر تعمل بشكل فعال، ومتعاونة بشكل ايجابي مع المكتب الثقافي هناك الذي يقوم بدور جبار في سبيل حماية الطلبة ومساندتهم، من خلال التواصل معهم ومع الجامعات وتوفير الخطوط الساخنة ونضع أيدينا في يد الجميع فيما يخدم مصلحة الطلبة ويحقق الامن والأمان لهم.

حدثنا عن الفروع الخارجية الجديدة في استراليا وكندا؟

تم تأسيس فرع اتحاد الطلبة في استراليا في فبراير من العام الماضي، وتم اجراء الانتخابات في مارس والآن توجد هيئة إدارية منتخبة، ونتمنى لهم التوفيق ونعمل بالتعاون معهم ومع المكتب الثقافي هناك في سبيل خدمة الطلبة، وبخصوص فرع كندا فتم تأسيس لجنة مؤقتة في الشهر الماضي، وكما هي العادة يجب انجاز عدد من الأمور قبل إطلاق الفرع بشكل رسمي مثل إعداد اللائحة والميزانية من التعليم العالي والمقر وبعد ذلك سيتم إجراء الانتخابات.

ما آخر تطورات فروع الأردن والبحرين ولبنان ونيوزلندا؟

بخصوص الأردن نحن بانتظار الجهات الرسمية في الأردنية ونتابع الموضوع من وزارة الخارجية الكويتية.

إما البحرين فتم تعليق عمل اللجنة التأسيسية لمضي وقت طويل على انطلاقتها، ولم تتمكن من تحقيق الأمور الواجبة لإقامة الفرع بسبب الظروف الإقليمية والأمنية، ولتعذر إجراء الانتخابات في تلك الأجواء أيضا والجميع يعلم الأمور التي تمر بها مملكة البحرين الشقيقة.

اما لبنان فلا يوجد فرع تحت مؤسسة الاتحاد الوطني لطلبة الكويت في دولة لبنان وعدد الطلبة هناك اقل من 200 طالب وطالبة وهو العدد الادنى لتأسيس الفرع وفق دستور الاتحاد واللوائح. أما فيما يتعلق بنيوزلندا فلا يوجد طلب جدي بهذا الخصوص.

في نهاية هذا العام سيحل موعد المؤتمر السنوي، فهل لديكم تصورات حول أي تعديلات لدستور الاتحاد؟

بعد انقضاء ومضي انتخابات اتحاد الطلبة في جامعة الكويت سوف نراسل الفروع الخارجية حول رؤيتهم لأي تعديلات مقترحة، وسنجلس معهم للخروج برؤية متوافقة، وحتى الآن لا توجد نية لإجراء تعديلات جذرية، وسوف نجلس معا بإذن الله وقتها لإيضاح الصورة.

إلى أين وصل موضوع قانون الإشهار وما سبب التأخير؟

في السابق تم تشكيل لجنة تضم جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي ومجلس الجامعات الخاصة والاتحاد الوطني لطلبة الكويت ووزارة التعليم العالي من الوزيرة الدكتورة موضي الحمود، وتم التوافق على قانون الإشهار المقدم من الوزارة بعد إجراء بعض التعديلات، وتم إقراره من المؤتمر الطلابي العام وهو الآن على طاولة مجلس الوزراء الكويتي كمشروع قانون حكومي بعد رفعه من وزير التربية الدكتور نايف الحجرف، وأعتقد أن السبب في التأخير لدى مجلس الوزراء هو الأحداث السياسية الأخيرة.

هناك ملاحظة على قانون الإشهار لأنه يضعف من قوة الحركة الطلابية؟

مشروع قانون إشهار الاتحاد يحقق المكاسب الطلابية ويضمن الاستقلالية للعمل الطلابي ويحفظ حقوق من يرغب بالانفصال عن إشراف الهيئة التنفيذية، وهناك في التفصيلات مجلس يضم كل الاتحادات وهو يرضي جميع الأطراف، ويجب ان يأخذ العمل الطلابي خطوة للأمام، وقرار الانفصال ليس ملك الهيئات الإدارية للاتحادات، بل هو للجمعيات العمومية وبالتالي لا يستطيع الاتحاد في الفرع اتخاذ هذه الخطوة من دون الرجوع إلى الطلبة لديه في الفرع. وهي تجربة لا بد من خوض غمارها لنعرف ايجابياتها وسلبياتها.

تطالب بعض الاتحادات بمشروع التصويت الالكتروني والفرز الالكتروني، فإلى أين وصل الأمر؟

نحن نحاول تلبية احتياجات فروع الاتحاد قدر الإمكان، لكن لا بد من ضمان الشفافية والحيادية في مشروع التصويت الالكتروني ويضمن أيضا الاقتراع السري، فنحن نريد التسهيل على الطلبة سواء في الاقتراع أو الفرز ونأمل ان يتم الاتفاق على صيغة للمشروع ترضي جميع الأطراف.

ما استعداداتكم لمؤتمر الهيئة التنفيذية المقبل؟

عاما على إنشاء الاتحاد الوطني لطلبة الكويت، وسنقوم بإعداد مقترحات للتشاور فيها مع أفرع الاتحاد، كما أننا سنستمع إلى مقترحات الأفرع، ونحاول تحقيق كل ما يصب في مصلحة الطلاب والطالبات.

اقترح اتحاد أميركا زيادة عدد صناديق الاقتراع في انتخاباتهم، فهل سيتم الأخذ بهذا المقترح؟

لا يوجد لدينا مانع من زيادة الصناديق أو فتح صناديق أخرى، ولكن بشروط محددة ومعينة من أهمها أن يتم إعلان نتيجة الصندوق متزامنا مع إعلان المؤتمر حتى تكون الفرص متساوية أمام الجميع للخيار، فإما ان يصوت في الصندوق الموجود بالمؤتمر أو في الصندوق الآخر.

ما أهم القضايا الطلابية التي تتبنونها حاليا وموجودة على أجندة عملكم؟

حاليا توجد مقترحات بالهيئة التنفيذية أبرزها مقترح تقدمنا به لتعديل لائحة الابتعاث عن طريق ديوان الخدمة المدنية، لأن ذلك الأمر يخدم شريحة كبيرة من موظفي الدولة، فلائحة الابتعاث عن طريق ديوان الخدمة المدنية موجودة منذ عام 1986 ونحن اليوم في عام 2013، لاسيما ان الغلاء المعيشي في تزايد فلا بد من اعادة النظر في تلك اللائحة، وقدمنا دراسة كاملة وشاملة وحاليا موجودة بديوان الخدمة المدنية، ونأمل ان يتم البت فيها بأسرع وقت ممكن.

نود ان تكشف لنا عن دور الهيئة التنفيذية في تبني القضايا السياسية، سواء المطروحة على الساحة المحلية أو العالمية؟

يقتضي شعورنا بمسؤوليتنا الوطنية والعربية والإسلامية أن نتحدث في كل الامور التي تمس تلك الجوانب، بالاضافة إلى مسؤوليتنا التاريخية، فالاتحاد الوطني لطلبة الكويت هو مؤسسة لها دور بارز في تشكيل الخريطة السياسية سواء داخل أو خارج الكويت، ونتوقع ان تكون لنا مساهمة في خدمة اخواننا في أي مكان، ومسؤوليتنا تقتضي ان يكون لنا رأي سياسي واضح ومعلن حيال كل القضايا الإسلامية والعربية.

محمد العتيبي لـ “هنا الكويت”: قانون اشهار الاتحاد على طاولة مجلس الوزراء

كشف نائب رئيس الهيئة التنفيذية في الاتحاد الوطني لطلبة الكويت محمد مشعان العتيبي لـ هنا الكويت أن قانون اشهار الاتحاد اصبح الآن على طاولة مجلس الوزراء بعد رفعه كمشروع حكومي من وزارة التعليم العالي، مؤكدا ان مشروع القانون المطروح يحقق المكاسب الطلابية ويضمن استقلال الحركة الطلابية ويرضي جميع الاطراف.

وحول اعادة فتح فرع الأردن الذي تم اغلاقه اكد العتيبي ان الاتصالات مستمرة مع المسؤولين لاعادة فتح الفرع، لاسيما ان هناك عددا كبيرا من الطلاب والطالبات الكويتيين الدارسين في الجامعات الأردنية… وإلى التفاصيل:

في البداية نريد نبذة عن مهام الهيئة التنفيذية بالاتحاد وأهم مهامك كنائب رئيس الهيئة التنفيذية لشؤون الفروع؟

الهيئة التنفيذية هي الجهة العليا التي تشرف على افرع الاتحاد الوطني لطلبة الكويت، ومهمتي كنائب رئيس للهيئة التنفيذية هي الاشراف على جميع فروع الاتحاد الوطني لطلبة الكويت سواء فرع جامعة الكويت أو الفروع الخارجية وتنظيم عملية الانتخابات التي تجريها الهيئة الإدارية للفرع سنويا.

يقال إن الهيئة تتحيز لبعض الأفرع، فهل هذا الامر حقيقي؟

لا نفرق بين فرع وآخر وأيضا لا نميز بين القوائم الطلابية التي تتنافس على مقاعد الهيئات الإدارية بالفروع، والجميع سواسية ولهم جميع الحقوق يوم الاقتراع، ونستمع لكل المقترحات من جميع الجهات وأي قائمة تتنافس في انتخابات فرع الاتحاد لها كامل الصلاحيات والحقوق في الطعن وتقديم أي ملاحظات على العملية الانتخابية ونتقبل كل الملاحظات بصدر رحب.

هل ميزانية الهيئة التنفيذية تحتاج إلى تعزيز في ظل انشاء افرع جديدة؟

الهيئة التنفيذية لا تتلقى أي دعم من الدولة سوى الدعم الذي يقدمه لنا سمو ولي العهد فهو الداعم المادي والمعنوي الرئيسي لانشطة الاتحاد الوطني لطلبة الكويت ومدير مكتب سموه الشيخ احمد الجابر على تواصل دائم مع الهيئة التنفيذية لتلبية احتياجات الطلاب والطالبات.

متى سيعاد العمل في فرع الاتحاد بالأردن بعد ان تم ايقافه؟

لدينا تواصل مع سفارتنا في المملكة الأردنية الهاشمية ومكتبنا الثقافي، وأيضا لدينا تواصل مع وزارة الخارجية، ونأمل ان يكون هناك تعاون لعودة الحياة لفرع الأردن، لأن هناك عددا كبيرا من الطلاب والطالبات الكويتيين الدارسين بالجامعات الأردنية ويحتاجون إلى من يمثلهم وينقل صوتهم للمسؤولين سواء في الأردن أو الكويت.

حدثنا عن حال الطلبة الكويتيين في مصر؟

نتابع أحوال الطلبة في مصر والهيئة الإدارية في فرع مصر تعمل بشكل فعال، ومتعاونة بشكل ايجابي مع المكتب الثقافي هناك الذي يقوم بدور جبار في سبيل حماية الطلبة ومساندتهم، من خلال التواصل معهم ومع الجامعات وتوفير الخطوط الساخنة ونضع أيدينا في يد الجميع فيما يخدم مصلحة الطلبة ويحقق الامن والأمان لهم.

حدثنا عن الفروع الخارجية الجديدة في استراليا وكندا؟

تم تأسيس فرع اتحاد الطلبة في استراليا في فبراير من العام الماضي، وتم اجراء الانتخابات في مارس والآن توجد هيئة إدارية منتخبة، ونتمنى لهم التوفيق ونعمل بالتعاون معهم ومع المكتب الثقافي هناك في سبيل خدمة الطلبة، وبخصوص فرع كندا فتم تأسيس لجنة مؤقتة في الشهر الماضي، وكما هي العادة يجب انجاز عدد من الامور قبل اطلاق الفرع بشكل رسمي مثل اعداد اللائحة والميزانية من التعليم العالي والمقر وبعد ذلك سيتم اجراء الانتخابات.

ما آخر تطورات فروع الأردن والبحرين ولبنان ونيوزلندا؟

بخصوص الأردن نحن بانتظار الجهات الرسمية في الأردنية ونتابع الموضوع من وزارة الخارجية الكويتية.

اما البحرين فتم تعليق عمل اللجنة التأسيسية لمضي وقت طويل على انطلاقتها، ولم تتمكن من تحقيق الامور الواجبه لإقامة الفرع بسبب الظروف الاقليمية والامنية، ولتعذر اجراء الانتخابات في تلك الاجواء أيضا والجميع يعلم الامور التي تمر بها مملكة البحرين الشقيقة.

اما لبنان فلا يوجد فرع تحت مؤسسة الاتحاد الوطني لطلبة الكويت في دولة لبنان وعدد الطلبة هناك اقل من 200 طالب وطالبة وهو العدد الادنى لتأسيس الفرع وفق دستور الاتحاد واللوائح. اما فيما يتعلق بنيوزلندا فلا يوجد طلب جدي بهذا الخصوص.

في نهاية هذا العام سيحل موعد المؤتمر السنوي، فهل لديكم تصورات حول أي تعديلات لدستور الاتحاد؟

بعد انقضاء ومضي انتخابات اتحاد الطلبة في جامعة الكويت سوف نراسل الفروع الخارجية حول رؤيتهم لأي تعديلات مقترحة، وسنجلس معهم للخروج برؤية متوافقة، وحتى الآن لا توجد نية لإجراء تعديلات جذرية، وسوف نجلس معا بإذن الله وقتها لايضاح الصورة.

إلى أين وصل موضوع قانون الاشهار وما سبب التأخير؟

في السابق تم تشكيل لجنة تضم جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي ومجلس الجامعات الخاصة والاتحاد الوطني لطلبة الكويت ووزارة التعليم العالي من الوزيرة الدكتورة موضي الحمود، وتم التوافق على قانون الاشهار المقدم من الوزارة بعد اجراء بعض التعديلات، وتم اقراره من المؤتمر الطلابي العام وهو الآن على طاولة مجلس الوزراء الكويتي كمشروع قانون حكومي بعد رفعه من وزير التربية الدكتور نايف الحجرف، وأعتقد ان السبب في التأخير لدى مجلس الوزراء هو الاحداث السياسية الاخيرة.

هناك ملاحظة على قانون الاشهار لأنه يضعف من قوة الحركة الطلابية؟

مشروع قانون اشهار الاتحاد يحقق المكاسب الطلابية ويضمن الاستقلالية للعمل الطلابي ويحفظ حقوق من يرغب بالانفصال عن اشراف الهيئة التنفيذية، وهناك في التفصيلات مجلس يضم كل الاتحادات وهو يرضي جميع الاطراف، ويجب ان يأخذ العمل الطلابي خطوة للامام، وقرار الانفصال ليس ملك الهيئات الإدارية للاتحادات، بل هو للجمعيات العمومية وبالتالي لا يستطيع الاتحاد في الفرع اتخاذ هذه الخطوة من دون الرجوع إلى الطلبة لديه في الفرع. وهي تجربة لا بد من خوض غمارها لنعرف ايجابياتها وسلبياتها.

تطالب بعض الاتحادات بمشروع التصويت الالكتروني والفرز الالكتروني، فإلى اين وصل الأمر؟

نحن نحاول تلبية احتياجات فروع الاتحاد قدر الإمكان، لكن لا بد من ضمان الشفافية والحيادية في مشروع التصويت الالكتروني ويضمن ايضا الاقتراع السري، فنحن نريد التسهيل على الطلبة سواء في الاقتراع أو الفرز ونأمل ان يتم الاتفاق على صيغة للمشروع ترضي جميع الاطراف.

ما استعداداتكم لمؤتمر الهيئة التنفيذية المقبل؟

عاما على انشاء الاتحاد الوطني لطلبة الكويت، وسنقوم بإعداد مقترحات للتشاور فيها مع افرع الاتحاد، كما اننا سنستمع إلى مقترحات الأفرع، ونحاول تحقيق كل ما يصب في مصلحة الطلاب والطالبات.

اقترح اتحاد أميركا زيادة عدد صناديق الاقتراع في انتخاباتهم، فهل سيتم الاخذ بهذا المقترح؟

لا يوجد لدينا مانع من زيادة الصناديق أو فتح صناديق اخرى، ولكن بشروط محددة ومعينة من اهمها ان يتم اعلان نتيجة الصندوق متزامنا مع اعلان المؤتمر حتى تكون الفرص متساوية امام الجميع للخيار، فإما ان يصوت في الصندوق الموجود بالمؤتمر أو في الصندوق الآخر.

ما اهم القضايا الطلابية التي تتبنونها حاليا وموجودة على اجندة عملكم؟

حاليا توجد مقترحات بالهيئة التنفيذية ابرزها مقترح تقدمنا به لتعديل لائحة الابتعاث عن طريق ديوان الخدمة المدنية، لأن ذلك الامر يخدم شريحة كبيرة من موظفي الدولة، فلائحة الابتعاث عن طريق ديوان الخدمة المدنية موجودة منذ عام 1986 ونحن اليوم في عام 2013، لاسيما ان الغلاء المعيشي في تزايد فلا بد من اعادة النظر في تلك اللائحة، وقدمنا دراسة كاملة وشاملة وحاليا موجودة بديوان الخدمة المدنية، ونأمل ان يتم البت فيها بأسرع وقت ممكن.

نود ان تكشف لنا عن دور الهيئة التنفيذية في تبني القضايا السياسية، سواء المطروحة على الساحة المحلية أو العالمية؟

يقتضي شعورنا بمسؤوليتنا الوطنية والعربية والإسلامية أن نتحدث في كل الامور التي تمس تلك الجوانب، بالاضافة إلى مسؤوليتنا التاريخية، فالاتحاد الوطني لطلبة الكويت هو مؤسسة لها دور بارز في تشكيل الخريطة السياسية سواء داخل أو خارج الكويت، ونتوقع ان تكون لنا مساهمة في خدمة اخواننا في أي مكان، ومسؤوليتنا تقتضي ان يكون لنا رأي سياسي واضح ومعلن حيال كل القضايا الإسلامية والعربية.

شاهد أيضاً

1280x960

«التربية»: لا نية لتدوير رؤساء الأقسام بالمدارس

أكدت الوكيلة المساعدة للتعليم العام فاطمة الكندري عدم وجود أي نية أو توجه نحو تدوير …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *