الرئيسية » مجلس الامه » استنكار نيابي وشعبي لزيارة القرضاوي

استنكار نيابي وشعبي لزيارة القرضاوي

مجلس-الامة2

كويت نيوز: فجرت زيارة الداعية د. يوسف القرضاوي إلى البلاد عاصفة من ردود الفعل المستنكرة استحضرت مواقفه من الكويت وتحريضه على القيام بثورات وتأييده لسفك الدماء الأمر الذي دعاه إلى مغادرة البلاد أمس من دون حضوره المؤتمر السنوي الرابع حول الشراكة الفعالة وتبادل المعلومات من أجل عمل انساني أفضل” الذي تستضيفه اليوم الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية.

وإذ اقتصرت زيارة القرضاوي “القصيرة” على حضور الاجتماع ربع السنوي لمجلس ادارة الهيئة الخيرية المكون من 21 شخصية برئاسة رئيس الهيئة د.عبدالله المعتوق, إلا أن تداعياتها امتدت إلى الأوساط السياسية والنيابية والأهلية, وسط مطالبات للحكومة بوضعه على قائمة الممنوعين من دخول البلاد أسوة ببعض الدول الخليجية وطرده من عضوية الهيئة الخيرية.

في هذا السياق, انتقد النائب عبدالله التميمي زيارة القرضاوي “عراب ما يسمى بثورات الربيع العربي”, قائلاً: “لم يمر أسبوع على زيارة (عدنان) العرعور حتى يتم السماح بزيارة القرضاوي للبلاد والذي كان يجب وضعه على قائمة الممنوعين من دخول الكويت, منذ مجاهرته بتحريض الشعوب العربية على القيام بثورات الخيبة العربية, والدعوة لسفك دماء الابرياء في مختلف البلدان العربية والاسلامية.

وأكد التميمي أن آخر ما نفث القرضاوي من سمومه هو تطاوله على حكام الخليج ومن ضمنهم سمو أمير البلاد حينما تحدث على قناة الجزيرة منتقداً القادة على دعمهم للسلطة المصرية الجديدة بالمليارات ومتهماً اياهم بقتل المصريين بتلك الاموال.

واستنكر موافقة رئيس الهيئة الخيرية د.عبدالله المعتوق على توجيه الدعوة لعراب الاخوان الذين بدأ الشارع الاسلامي بلفظهم ورفضهم متسائلاً: هل أصبحت الكويت مرتعا للاخونجية الانقلابيين وعرابي الدم والكوارث العربية ومخططي حروب الإنابة ومقلمي أظافر الأمة العربية من أجل الكيان الصهيوني الغاصب والمستبيح للدم العربي?.

وفيما رأى النائب رياض العدساني أن دعوة القرضاوي غير موفقة حتى لو كان أحد مؤسسي الهيئة الخيرية ولا ننسى تمجيده الطاغية صدام الذي احتل الكويت وسفك دماء شهدائنا الأبرار قال عضو المجلسين المبطلين نبيل الفضل ان الكويت تبرعت بأربعة مليارات دولار لمساعدة مصر في حربها على الاخوان والمستشار المعتوق يستضيف رأس الفتنة الاخوانية مضيفاً: فإما أن المعتوق يعيش في دولته الخاصة وإما أن الحكومة الكويتية تعيش حالة من انفصام الشخصية.

في موازاة ذلك انطلقت حملات على مواقع التواصل الاجتماعي تستنكر زيارة القرضاوي وتدعو وزارة الداخلية إلى عدم السماح له بدخول البلاد مجدداً كونه غير مرغوب به شعبيا.

شاهد أيضاً

547232_e

الحبس عشرين سنة لمن ينضم لحزب الله أو يظهر له الولاء أو دعمه إعلامياً.. مقترح نيابي

تقدم النائب د. وليد الطبطبائي بمقترح نيابي، يتم بمقتضاه تجريم حزب الله، وتنظيم داعش واعتبارهما …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *