الرئيسية » الرياضه » كولومبيا على بعد خطوة من مونديال البرازيل

كولومبيا على بعد خطوة من مونديال البرازيل

278f68c5-7785-4e47-9dfe-f34aa7d605c6_16x9_600x338

ستأنف المنتخب الكولومبي لكرة القدم انطلاقته القوية في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل واقترب خطوة جديدة وكبيرة من النهائيات اثر فوزه الثمين 1/صفر على ضيفه الإكوادوري في الجولة الخامسة عشر من التصفيات.

ووضع المنتخب الكولومبي أكثر من قدم في النهائيات بعدما رفع رصيده إلى 26 نقطة ليتقاسم الصدارة مع نظيره الأرجنتيني الذي يتفوق بفارق الأهداف فقط بعد 13 مباراة لكل منهما في التصفيات ليقترب المنتخب الكولومبي من الظهور في النهائيات للمرة الأولى منذ 16 عاما.

وتجمد رصيد المنتخب الإكوادوري عند 21 نقطة وظل في المركز الثالث بفارق الأهداف فقط أمام تشيلي انتظارا لمباراة الأخيرة مع فنزويلا بنفس الجولة في وقت لاحق.

وضمن المنتخب الكولومبي مثل نظيره الأرجنتيني ، على الأقل المشاركة في الدور الفاصل مع خامس التصفيات الأسيوية وذلك في حالة الفشل في حجز إحدى البطاقات الأربع للتأهل المباشر من تصفيات أمريكا الجنوبية إلى المونديال.

وسجل جيمس رودريجيز الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 31 بعد طرد اللاعب الإكوادوري جابرييل أشيلير في الدقيقة 28 .

ولكن أصحاب الأرض فشلوا في زيادة رصيدهم من الأهداف رغم النقص العددي في صفوف الضيوف بل وزكادت شباكهم تستقبل هدف التعادل من ضربة جزاء احتسبت للضيوف في الشوط الثاني ولكن والتر أيوفي أطاح بالكرة خارج المرمى في الدقيقة 63 .

وتأخر انطلاق فعاليات المباراة لمدة نصف ساعة بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت على مدينة بارانكيا كما تأخر انطلاق الشوط الثاني بسبب انقطاع التيار الكهربائي.

وسيطر الحذر الشديد على أداء كل من الفريقين منذ الدقيقة الأولى فغابت الخطورة الحقيقية على المرميين في الربع ساعة الأول من المباراة وإن انحصر اللعب في نصف ملعب المنتخب الإكوادوري معظم الوقت.

وسدد كريستيان نوبوا كرة رائعة من خارج منطقة الجزاء ولكنها مرت بجوار قائم المرمى الكولومبي على يسار الحارس في الدقيقة السادسة.

وأفلت المدافع الإكوادوري خوان كارلوس باريديس من الحصول على بطاقة صفراء على الأقل في الدقيقة السابعة عندما وجه ركلة عنيفة للغاية إلى قدم اللاعب الكولومبي بابلو أرميرو بجوار الراية الركنية.

وتسبب الحماس الشديد في كل من الفريقين في بعض الخشونة والالتحامات العنيفة بين اللاعبين.

واضطر الحارس الكولومبي للخروج إلى حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 17 لقطع الكرة من أمام مهاجم الإكوادور قبل الانفراد به.

وبنفس الطريقة اضطر الحارس الإكوادوري بعدها بثوان قليلة للتقدم كثيرا داخل منطقة الجزاء من أجل التصدي لهجمة كولومبية خطيرة شارك فيها راداميل فالكاو جارسيا.

وباغت الإكوادوري جيفرسون مونتيرو الجميع بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 18 ولكن الحارس الكولومبي ديفيد أوسبينا تصدى لها وأخرجها لضربة ركنية بصعوبة.

وكاد فالكاو يفتتح التسجيل لأصحاب الأرض في الدقيقة 24 اثر تمريرة عالية من بابلو أرميرو قابلها النمر الكولومبي بضربة رأس رائعة ولكن الحارس الإكوادوري ماكسيمو بانجويرا كان لها بالمرصاد.

ولم يتردد الحكم في طرد اللاعب الإكوادوري جابرييل أشيلير في الدقيقة 28 عندما أعاق تيوفيلو جوتيريز خارج منطقة الجزاء ليحرمه من الانفراد بالحارس.

وسدد جيمس رودريجيز الضربة الحرة بشكل رائع ولكن الحارس الإكوادوري أخرج الكرة لضربة ركنية لم تستغل.

واستغل المنتخب الكولومبي تفوقه العددي سريعا وأحرز هدف التقدم في الدقيقة 31 اثر هجمة منظمة للفريق سدد منها فالكاو الكرة من خارج منطقة الجزاء لترتطم بعد المدافعين وتصل للحارس الذي تصدى لها بصعوبة بالغة ولكن الكرة تهيأت أمام رودريجيز المندفع داخل المنطقة حيث تابعها اللاعب ببراعة بتسديدة زاحفة في الزواية البعيدة على يسار الحارس قبل أن يستعيد اتزانه.

وواصل المنتخب الكولومبي ضغطه الهجومي فيما تبقى من الشوط الأول ولكن الحظ عانده كما كان لتألق الحارس الإكوادوري دوره في عدم تعزيز تقدمه بمزيد من الأهداف.

وتأخر انطلاق الشوط الثاني لنحو ثلث ساعة بسبب انقطاع التيار الكهربي في أعمدة الإنارة بالاستاد ثم بدأ الشوط بعودة الإنارة.

لكن سرعان ما توقفت المباراة مجددا بعد دقائق قليلة من بداية هذا الشوط نظرا لإصابة الحارس الكولومبي أوسبينا لارتطامه بأحد لاعبي الإكوادور عندما تقدم لإيقاف إحدى هجمات الضيوف. واستأنف الحكم المباراة بعد دقائق خضع فيها أوسبينا للعلاج.

وكاد اللاعب البديل خوان كوادرادو يسجل الهدف الثاني لكولومبيا اثر هجمة سريعة في الدقيقة 59 حيث انطلق اللاعب بالكرة من منتصف الملعب ثم سددها من حدود منطقة الجزاء ولكن الكرة أخطأت الهدف.

وأتبعها زميله كارلوس فالديز بضربة رأس ولكن الحارس تصدى لها.

وارتدت الهجمة مرتدة لصالح الإكموادور ليحصل منها أنطونيو فالينسيا على ضربة جزاء عندما تعرض للإعاقة داخل منطقة جزاء كولومبيا من قبل كارلوس ألبرتو سانشيز الذي نال إنذارا في الدقيقة 61 .

وسدد والتر أيوفي قائد المنتخب الإكوادور ضربة الجزاء في الدقيقة 62 ولكنه أطاح بالكرة إلى جوار القائم على يمين أوسبينا الذي ارتمى في الجهة الأخرى.

وشهدت الدقيقة التالية قمة الإثارة اثر هجمة مرتدة سريعة لكولومبيا وتمريرة عرضية من الناحية اليمنى لترتطم الكرة باللاعب الكولومبي تيوفيلو جوتيريز الخالي تماما من الرقابة في حلق المرمى ولكن الكرة ارتطمت به ثم ارتدت من القائم بغرابة شديدة لتضيع فرصة أخرى خطيرة لكولومبيا.

وتواصلت الإثارة في الدقائق التالية وسنحت العديد من الفرص لأصحاب الأرض ومنها ضربة رأس لفالكاو في الدقيقة 74 ولكن الكرة ارتطمت بأحد المدافعين وخرجت فوق العارضة إلى ضربة ركنية لم تستغل.

وعاند الحظ فالكاو في الدقيقة 82 حيث وصلت إليه الكرة عالية داخل منطقة الجزاء ليطلقها اللاعب بمهارة فائقة وبتسديدة مباشرة ولكن الكرة مرت كالسهم فوق العارضة.

ونال الكولومبي بابلو أرميرو إنذارا في الدقيقة 84 لسقوطه داخل منطقة الجزاء مدعيا تعرضه للإعاقة دون وجه حق.

ولم تشهد الدقائق الأخيرة من المباراة أي تغير حقيقي لينتهي اللقاء بالفوز الكولومبي الغالي.

 

باراجواي تحقق فوزاً ثميناً على بوليفيا

استيقظ منتخب باراجواي لكرة القدم في الوقت الضائع واكتسح ضيفه البوليفي برباعية نظيفة في الجولة الخامسة عشر من تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وحقق منتخب باراجواي فوزه الثالث فقط في 13 مباراة خاضهال بالتصفيات حتى الآن ليرفع رصيده إلى 11 نقطة ويترك قاع جدول التصفيات لنظيره البوليفي الذي تجمد رصيده عند عشر نقاط وأهدر رسميا أي فرصة للتأهل إلى المونديال بغض النظر عن باقي النتائج.

وحافظ منتخب باراجواي على الأمل الوحيد الضعيف المتبقي لديه حيث لا تزال لديه الفرصة من الناحية النظرية لإنهاء التصفيات في المركز الخامس وخوض الدور الفاصل مع خامس التصفيات الأسيوية على بطاقة التأهل للمونديال.

وأنهى منتخب باراجواي الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله جوناثان فابرو في الدقيقة 17.

وفي الشوط الثاني، أمطر الفريق شباك ضيفه بثلاثة أهداف أحرزها روكي سانتا كروز وريتشارد أورتيز وجوستافو جوميز في الدقائق 47 و81 و84.

شاهد أيضاً

547160_e

البطولة العربية.. الزمالك يخسر نقطتين في وقتٍ حرج

تعادل الزمالك المصري مع الفتح الرباطي المغربي 2-2، والنصر السعودي مع العهد اللبناني 1-1 في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *