الرئيسية » عالم التواصل الاجتماعي » مزحة مغرد سعودي في تويتر تورطه بالزواج!

مزحة مغرد سعودي في تويتر تورطه بالزواج!

1377518958_8478d3d3-3387-4bf7-96c0-ca07aa60c02f

 

قد تتسبب مزحة ثقيلة وفي أمور لا تتحمل المزاح إلى تحمّل صاحبها نتائجها، حيث قادت مزحة مغرد سعودي في “تويتر” إلى زواجه من شقيقة صديقه بعدما تحولت مشاركته في هاشتاق “#قول_لخويك_بطلب_يد_أختك” إلى حقيقة ليعلنها بعد ذلك أمام الملأ بعرض صور المحادثات الهاتفية مع صديقه.

ولم يدر في خلد المغرد السعودي أنّ صديقه سيتغاضى عن مزحته بطلب الزواج من شقيقته عبر رسالة هاتفية “واتساب”، فقام بإبلاغ والده بطلب صديقه القرب منهم.
وعندما علم المغرد أنّ الموضوع تحول إلى حقيقة قال لصديقه: “أتشرف بنسبكم ولكني غير موظف.. انتظروني حتى تأتي الوظيفة”. إلا أنّ شقيق الفتاة أغلق عليه باب “الهروب”، وتعهد له بالوظيفة، فما كان منه إلا أن استسلم للواقع ونشر صور المحادثة للعبرة، حسب ما ورد في “الحياة”.

وكان عدد من المغردين أطلقوا هاشتاق بعنوان: “قول لخويك اطلب يد أختك”، إذ يعتمد على الفكاهة من خلال نشر صور المحادثات مع أصدقائهم وعرضها، بهدف مشاركة الآخرين رد فعل الطرف الآخر وعن شعوره الذي ينتابه للحظة الأولى.
الجدير بالذكر أن الخبر تم تناقله بشكل كبير بالعديد من المواقع الاخبارية ووسائل التواصل الاجتماعي مرفقاً بصورة المحادثة ومن التعليقات التي وردت على الهاشتاق في تويتر كان التالي:
علق أبـو بـاسل ‏@dm3te03 21h على الموضوع كاتباً: أول ضحايا هاشتاق #قول_لخويك_بطلب_يد_أختك
أما Sahar ‏@SaharAlawi 25 Aug فعلق: هذي آخرة خفة الدم والاستضراف يستاهل لوول #قول_لخويك_بطلب_يد_أختك
بينما وجهة نظر عبدالرحمن العصيمي ‏@alosaimi_2012 10h
كانت مختلفة حيث قال معلقاً على نفس الهاشتاق: السالفه كذب في كذب والدليل من فيهم يبي ينشر المحادثه مادام تحولت جد من الأخير… كذب
ونشر اكسلنس ‏@excellence1133 13h مقدر ومكتوب محد ياخذ غير نصيبه #درس قوي في عدم اللقافة
ومن التعليقات الجادة كان لمالك القايدي ‏@algaide 20h
#قول_لخويك_بطلب_يد_أختك، قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: (ثلاث جدهن جد وهزلهن جد النكاح والطلاق والرجعة) فاتقوا الله يا عباد الله.

شاهد أيضاً

تويتر يدرس إطلاق حسابات مدفوعة

قال موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، الخميس، إنه يدرس إحداث نسخة خاصة من الحسابات على منصة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *