الرئيسية » الاقتصاد » الغرف الخليجية: ضرب “الأسد” لن يؤثر في تجارة المنطقة

الغرف الخليجية: ضرب “الأسد” لن يؤثر في تجارة المنطقة

1

 

قلل مسؤول خليجي من أي تداعيات على النشاط التجاري لدول منطقة الخليج العربي في حال تطورت الأوضاع في الأزمة السورية، التي ينتظر أن يضربها التحالف الدولي خلال الأيام المقبلة.

وأشار إلى أن القطاع سينشط خليجياً إذا ما تم التحرك العسكري، من خلال تلبية احتياجات المنطقة المتوترة.

وقال رئيس اتحاد الغرف الخليجية، خليل خنجي، إنهم لا يتوقعون أن تكون هنالك أضرار أو آثار على القاعدة الاقتصادية والحركة التجارية في دول منطقة الخليج، مشيراً إلى أن مجلس التعاون أثبت في ظروف مشابهة قدرته على تجنيب اقتصاديات المنطقة تداعيات الحرب، بحسب “الاقتصادية” السعودية.

ولفت إلى أن الدول الخليجية سيكون لها دور إيجابي ومهم في المساعدة على تمويل المؤن الغذائية والمعدات والصناعات، مضيفاً أن دول المجلس تعد مخزناً كبيراً لكثير من السلع التي تساعد من عدة جوانب إنسانية.

وأشار إلى أن العلاقات التجارية والاقتصادية بين دول منطقة الخليج والدول الحليفة للنظام السوري تأثيرها محدود جداً.

وأشار إلى أن ما يثار من تلك الدول لا يتجاوز ما كان يثار حول تهديدات إغلاق مضيق هرمز التي لم يكن لها تأثير على أرض الواقع، كما أن الطرف المثير لهذه التوترات غالباً ما يكون المتضرر الأول، لذلك فإن الأطراف كافة اقتصادياً تحاول أن تكون المنطقة هادئة وبعيدة عن التوترات.

وأضاف أن دول الخليج تربطها خطوط من عدة منافذ تجارية واقتصادية، فالدول المتضررة قد تتوقف موانئها ومطاراتها فتحتاج إلى المؤن، نظراً لطبيعة الحرية الاقتصادية التي تتمتع فيها دول المجلس الخليجي وموانئها مفتوحة ومتصلة ببعضها، لذلك تساعد على تمويل المنطقة بأسرها.

وذكر أن دول المجلس عاشت فترة من الحروب وتجاوزاتها، ولم تتأثر بها، وبالعكس دائماً تعتبر ذات نشاط اقتصادي.

شاهد أيضاً

732197-1

مجموعة شركات أميركية تعتزم رفع استثماراتها بمصر

التقت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي د.سحر نصر مع كل من مجلس الأعمال المصري ـ الاميركي، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *