الرئيسية » تكنالوجيا » 20 % من سوق الهواتف الذكية “صيني”

20 % من سوق الهواتف الذكية “صيني”

 
حققت علامات تجارية صينية للهواتف المحمولة الذكية مثل “هواوي” و”يويلونغ” وغيرها قفزات كبيرة في الأسواق الصينية، وتجاوز حجم مبيعاتها مقارنة بنظيراتها من هواتف “آيفون” و”سامسونغ” داخل البلاد، على الرغم من أنها غير مألوفة في الغرب.

وذكرت شركة “أناليسيس” الدولية الصينية لأبحاث السوق أن حجم مبيعات الهواتف المحمولة الذكية في الصين بلغ 20% من إجمالي حجم المبيعات في العالم.

وأدهش معدل نمو مبيعات الهواتف المحمولة الذكية الصينية الصنع الأسواق العالمية، إلا أن علامات “لينوفو” و”يويلونغ” و”هواوي” التجارية الصينية غير معروفة لكثيرين. ولايزال حجم شركاتها واستثماراتها أصغر وأقل من شركات آبل وسامسونغ، لكن قيمة مبيعات هواتفها قد تجاوزت مبيعات هواتف شركات نوكيا و بلاك بيري وغيرها.

ولم يقصر المصنعون الصينيون أعمالهم على إنتاج الهواتف للمؤسسات الأخرى، بل يرغبون في تقدم منتجاتهم وعلاماتهم التجارية في الأسواق العالمية للهواتف المحمولة.

وتؤكد الدراسات انتهاز التنين الصيني عثرات عمالقة صناعة الأجهزة الذكية، ونمو الطلب العالمي على الهواتف الذكية التي تنتجها الشركات الصينية، الذي تجاوز حاجز 100%، في الوقت الذي بدأت تتجه الشركات الثلاث: “أبل”و”بلاكبيري” و”نوكيا” إلى تصنيع وطرح مزيد من الأجهزة المتوسطة المواصفات، وذلك بهدف الحفاظ على حصصها السوقية في ظل المنافسة الصينية.

وأوضحت دراسة قامت بها شركة “كاناليز” لدراسات السوق، أن مبيعات شركة “لينوفو” من الهواتف الذكية ازدادت في الشهور الثلاثة من أبريل حتى يونيو الماضيين بنسبة 131% مقارنة بنفس الشهور الثلاثة في العام الماضي، بينما ازدادت مبيعات شركة “يولونغ” الصينية بنسبة 216% بالمقارنة بنفس الفترة.

وباعت شركة “لينوفو” نحو 11.3 مليون هاتف ذكي في الربع الثاني من 2013 مقارنة بنحو 4.9 مليون في نفس الفترة من العام الماضي، كما باعت شركة “يولونغ” نحو 10.8 مليون هاتف ذكي خلال الفترة نفسها من العام الجاري، متفوقة على علامة تجارية أبرز وهي شركة “إل جي” الكورية الجنوبية التي باعت نحو 10.7 مليون هاتف ذكي.

شاهد أيضاً

537222_e

6 أشياء لا تفعلها أبدا على كمبيوتر العمل

توفر العديد من الشركات في مختلف بقاع العالم أجهزة العمل لموظفيها مثل الهواتف ذكية وأجهزة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *