الرئيسية » منوعات » سمكة قرش تلد بعد إصطيادها على شاطيء فلوريدا

سمكة قرش تلد بعد إصطيادها على شاطيء فلوريدا

دهش مرتادو الشواطئ بعد أن شاهدو سمكة قرش من فصيلة «رأس المطرقة» تلد صغيرها أمام أعينهم على حافة المياه، حسبما ذكرت جريدة «ديلي ميل» البريطانية.

فقد تجمعت الجماهير على شاطئ في فلوريدا بعد أن قام صياد بصيد القرش الذي يبلغ طوله خمسة أقدام من الماء وسحبه نحو الرمال.

وبينما تم سحب القرش إلى المياه الضحلة، شاهد المتفرجون سمكة القرش الصغيرة تتلوى في مياه البحر.

وعلى الرغم من المحاولات المتكررة لتوجيه القرش مرة أخرى إلى المياه العميقة ،الا أنها ظلت تسبح نحو الشاطئ.

وقالت أحد السكان المحليين «كاثي هانت» التي كانت تراقب الموقف على الشاطيء، لمحطة الأخبار المحلية 13 :«أن سمكة القرش كانت تبحث عن مخرج وكانت تتقلب حتى وصلت إلى الشاطئ. وعلى الأثر وصل رجال حماية الشواطيء للسيطرة على الوضع وحاولوا وضع سمكة القرش في المياه العميقة مرة أخرى ، ولكنها توفيت».

صغار سمكات القرش مستقلة جدا، وغالبا ما تسبح بعيدا عن أمهاتها بمجرد ولادتها، كما فعلت هذه السمكة في ولاية فلوريدا .

فهي أسماك لا تتلقى أي تغذية إضافية أو دعم من والديها بعد الولادة وتدافع عن أنفسها في المياه الضحلة، حيث لا يوجد حيوانات مفترسة مثل الموجودة في البحر المفتوح.

وفي ولاية فلوريدا، زادت نسبة هذا النوع من سمك القرش في العامين الماضيين وهي الآن تقوم بتتبع قوارب الصيد في محاولة لأكل بعض ما في الشباك.

وتسكن هذه النوعية من أسماك القرش الشعاب الضحلة عمومًا في البحار الاستوائية في جميع أنحاء العالم ويمكن العثور عليها في المياه الضحلة على بعد متر واحد.

ومعظم أنواع فصيلة «رأس المطرقة» صغيرة وتعتبر غير مؤذية للبشر.

وترجع الكفاءة في الصيد بفضل شكل الرأس غير العادي ، واتساع الرؤية ، وهي سمكة تتغذى على الأسماك والحبار، والقشريات ، ولا تسعى لمهاجمة الانسان إلا في حالة الاستفزاز.

شاهد أيضاً

731891-1

رجل يصنع كرسياً متحركاً لسمكة زينة مريضة

لم تعد الكراسي المتحركة حكراً على البشر الذين يعانون من إعاقات، وخاصة بعدما قام عامل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *