الرئيسية » أهم الأخبار » الأمن المصري يحكم السيطرة على النهضة ويدخل رابعة

الأمن المصري يحكم السيطرة على النهضة ويدخل رابعة

 

تدخل قوات الأمن المصرية حالياً بعمق اعتصام رابعة العدوية، حسب ما أكده التلفزيون المصري، بعد أن أحكمت السيطرة على ميدان النهضة.

وكان الأمن يتجنب، في بادئ الأمر، الدخول مباشرة لعمق الاعتصامات للسماح للمتواجدين بالمغادرة، تاركاً لهم ممرات مفتوحة لخروج المدنيين. وحددت الداخلية طريق النصر وشارع الجامعة للخروج الآمن.

وأكدت موفدة قناة “العربية” أن قوات الأمن أغلقت شارعي الطيران ويوسف عباس بمحيط رابعة العدوية، فيما وجهت الشرطة نداء للمعتصمين بإعمال صوت العقل وإعلاء مصلحة الوطن.

وأكدت الوزارة أن القوات تمكنت “من إحكام السيطرة على منطقة النهضة ويجري استكمال تمشيط المناطق المحيطة بها”. وعملت جرافات تابعة للأمن على إزالة الحواجز في محيط الاعتصامين.

وأظهرت لقطات تلفزيونية قيام قوات الأمن المصرية بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المعتصمين في رابعة العدوية والنهضة، وأدى هذا إلى خروج غالبية متظاهري النهضة.

ومواجهة لفض الاعتصام، أشعل بعض المعتصمين إطارات السيارات لإعاقة تقدم الأمن. ويشهد ميدان رابعة العدوية حالة استنفار للجان الشعبية، فيما دعا القيادي في جماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي جميع المعتصمين لترك الخيام والتواجد أمام المنصة في رابعة.

قتلى في صفوف الأمن

وأدى فض الاعتصامين الى وقوع اشتباكات بين قوات الأمن والمعتصمين. وأعلنت وزارة الداخلية المصرية عن سقوط 3 قتلى في صفوف الأمن خلال فض الاعتصامين، فيما تحدث شهود عيان لوكالة “رويترز” عن مقتل العشرات من المعتصمين.

ومن جهتها قالت مصادر بوزارة الصحة إنه جار حالياً حصر أعداد المصابين في عملية فض اعتصامي رابعة والنهضة، مؤكدة عدم ثبوت وقوع أي قتيل حتى الآن. وأكد الإسعاف وقوع 5 قتلى و52 جريحا في حصيلة فض اعتصامات القاهرة حتى الآن.

ومن جهتها أكدت وزارة الداخلية أن كافة قواتها لم تستخدم إلا القنابل المسيلة للدموع بالرغم من تعرض القوات لإطلاق نيران كثيف من قبل عناصر من المعتصمين وسقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات الأمن المركزي بطلقات نارية حية.

شاهد أيضاً

عاجل الكويت

#عاجل عشرات القتلى والجرحى في هجوم انتحاري بشاحنة مفخخة جنوبي #بغداد

كويت نيوز: عاجل…10 قتلى و40 جريحا على الاقل وفق مصادر طبية واعلامية في هجوم انتحاري …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *