الرئيسية » مجلس الامه » خليل الصالح يدعو الحكومة لإعادة النظر بقرار تقاعد الإشرافيين بالوزارات

خليل الصالح يدعو الحكومة لإعادة النظر بقرار تقاعد الإشرافيين بالوزارات

 

كويت نيوز: تقدم النائب خليل الصالح بخالص الشكر إلى سمو أمير البلاد حفظه الله على اللفتة الأبوية لسموه وإصداره التعليمات لإيقاف قرار تسريح وإنهاء خدمات العسكريين الخليجيين وغير محددي الجنسية من الجيش الكويتي وإعادة من تم تسريحهم إلى الخدمة معتبرا أن هذه اللفتة الأبوية الكريمة ليست بغريبة على سمو الأمير كما شكر الصالح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ خالد الجراح على جهوده في إصدار قرار الغاء تسريحهم واعادة من تم تسريحه إلى الخدمة خاصة في هذه الأيام المباركة ليرسم البسمة على أهالي هؤلاء المسرحين معرباً عن أمله بأن يشمل هذا القرار من تمت احالتهم للتقاعد القسري من العسكريين الكويتيين دون أن يحصلوا على أية مكافآت لنهاية خدمتهم.

وقال الصالح إن هذا القرار الذي أصدره وزير الدفاع الشيخ خالد الجراح أثلج صدورنا ورفع معاناة الكثير من أسر وأهالي هؤلاء المسرحين ممن شملهم القرار السابق إلا أننا نرجو أيضا أن يتضمن قرار الغاء التسريح إعادة الكويتيين العسكريين الذين أحيلوا للتقاعد من باب الانصاف.

من جانب آخر دعا الصالح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الصحة الشيخ محمد العبدالله المبارك لضرورة إعادة دراسة قرار إحالة من أمضوا خدمة 30 عاما في الجهات الحكومية للتقاعد وانصافهم لأن هؤلاء موظفون كويتيون ومطلوب دراسة أبعاد هذا القرار ونتائجه خاصة وأنه سيتسبب بمشاكل اجتماعية كبيرة.

وأكد الصالح على أهمية أن تكون هناك وقفة جادة من قبل الحكومة ومجلس الخدمة المدنية لإعادة دراسة وبحث أبعاد هذا القرار الصادر لاسيما أن المحالين للتقاعد بالنسبة لأصحاب الوظائف الإشرافية لم يصرف لهم أي مكافأة لنهاية خدماتهم كالتي صرفت للقياديين الأمر الذي يستوجب اعادتهم للخدمة كما أنه يجب أن يوضع في الاعتبار ما قد يترتب على تقاعدهم من فراغ كبير في مراكز عملهم معربا عن أمله بأن تستجيب الحكومة لتلك المطالبات وتنصف هؤلاء المحالين للتقاعد ومنهم من طبق عليه القرار بالفعل وتعيدهم للخدمة وتوقف هذا القرار

شاهد أيضاً

1280x960

عبدالكريم الكندري: أعمال السيادة ليست أمراً منزلاً من السماء

أشاد النائب د. عبدالكريم الكندري بإقرار اللجنة التشريعية تعديل قانون المحكمة الإدارية، ليشمل نظر سحب …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *