الرئيسية » الرياضه » بازل وليون يصعدان بصعوبة للدور الحاسم بتصفيات دوري أبطال أوروبا

بازل وليون يصعدان بصعوبة للدور الحاسم بتصفيات دوري أبطال أوروبا

 

أهدر بازل السويسري تقدمه بثلاثة أهداف لكنه صمد في النهاية ليخرج فائزا على مضيفه الإسرائيلي مكابي تل أبيب 4-3 في مجموع المباراتين يوم الثلاثاء ويقتنص لنفسه مكانا في جولة فاصلة للتأهل لدوري أبطال اوروبا لكرة القدم.

وسينضم إلى بطل سويسرا في المرحلة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لدور المجموعات الذي يدر المال الوفير فريق اولمبيك ليون الفرنسي الذي تغلب 1-صفر على مضيفه جراسهوبرز السويسري وكذلك ستيوا بوخارست الروماني وفناربخشه التركي وماريبور السلوفيني ولودوجوريتس البلغاري وشاختيور من قازاخستان.

ولم يسبق لفريق لودجوريتس الذي فاز 1-صفر على بارتيزان بلجراد يوم الثلاثاء بفضل ركلة جزاء قرب النهاية ولا لشاختيور تجاوز الدور الثاني من تصفيات هذه المسابقة الكبرى.

وبعد تفوقه 1-صفر ذهابا تقدم بازل بهدف مبكر عن طريق فابيان شاير في الدقيقة الخامسة ثم أضاف المصري محمد صلاح وزميله مارسيلو دياز هدفين آخرين قبل مرور نصف ساعة من اللعب.

لكن المدافع شاير أخطأ وهز شباك فريقه هذه المرة لينعش أمل الفريق الإسرائيلي وأبقى إيران زاهافي أحلام 13 ألف متفرج من أصحاب الأرض بهدف آخر قبل ثماني دقائق من نهاية الشوط الأول المثير.

وسيطرت على الأجواء التي سبقت المباراة تقارير تحدثت عن إشارات معادية لإسرائيل قام بها صلاح. وتعرض اللاعب المصري ومواطنه محمد النني لصفارات استهجان من الجمهور عند لمس الكرة في استاد بلومفيلد في تل ابيب.

وفوجيء الفريق السويسري الذي بلغ قبل نهائي كأس الأندية الاوروبية في الموسم الماضي بهدف ثالث في شباكه عن طريق مهران راضي بعد ثماني دقائق من بداية الشوط الثاني بتسديدة من 30 مترا ليتعادل الفريقان 3-3 في المباراة.

لكن بازل صمد ليصل للجولة الفاصلة ويأمل أن ينضم لفرق كبرى مثل بايرن ميونيخ حامل اللقب وبرشلونة ومانشستر يونايتد في دور المجموعات الذي تحصل فيه الفرق على الكثير من المال.

وقال مراد ياكين مدرب بازل “لم نكن لنحلم ببداية أفضل من هذه بتسجيل ثلاثة أهداف دون رد لكن مكابي لم يكن لديه ما يخسره. كنا نتوقع مباراة ساخنة سواء من الجمهور أو من الطقس.”

وكان ليون الذي وصل لقبل نهائي دوري الأبطال في موسم 2009-2010 قد انتصر ذهابا 1-صفر على جراسهوبرز في فرنسا واستحق التأهل للدور الحاسم لفوزه بنفس النتيجة في زوريخ بفضل هدف قرب النهاية سجله كليمو جرينييه.

وخرج فناربخشه الذي تعادل ذهابا 1-1 في سالزبورج منتصرا 3-1 يوم الثلاثاء لكنه تأخر في البداية بهدف جوناثان سوريانو قبل أن يرد راؤول ميريليش بهدف سريع.

وسجل السنغالي موسى سو هدفا ثانيا للفريق التركي في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع قبل أن يكمل الكاميروني الدولي بيير ويبو الثلاثية للفريق الذي وصل لقبل نهائي كأس الأندية الاوروبية الموسم الماضي.

وأصبح ستيوا بوخارست قريبا بشدة من التأهل بعد ست دقائق فقط من بداية مباراة الإياب ضد دينامو تفليس حين سجل إياسمين لاتوفليفيتسي هدفا لتصبح النتيجة 3-صفر في مجموع المباراتين.

وتعادل دينامو في بداية الشوط الثاني لكن ستيوا بطل كأس اوروبا 1986 لم يجد صعوبة في التأهل.

وبلغ ماريبور الدور الفاصل للموسم الثاني على التوالي بفضل احراز اهداف خارج ارضه بعدما تعادل بدون أهداف مع ضيفه ابويل نيقوسيا. وكان الفريقان تعادلا 1-1 في جولة الذهاب.

شاهد أيضاً

547258_e

المغربي زهير أوشن رسمياً إلى السالمية

أنهى نادي السالمية تعاقده مع المغربي زهير أوشن مهاجم نادي الجيش الملكي المغربي السابق ليكون …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *