الرئيسية » خارجيات » آشتون: مرسي بخير ويطلع على الصحف ويشاهد التلفزيون

آشتون: مرسي بخير ويطلع على الصحف ويشاهد التلفزيون

 

قالت كاثرين آشتون مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي الثلاثاء 30 يوليو/تموز إن الرئيس المصري المعزول محمد مرسي بخير ويطلع على الصحف ويتابع التلفزيون.

وكانت آشتون تتحدث مع الصحافيين عن اجتماعها مع مرسي في مكان مجهول ليل الاثنين. وأضافت “حاولت التأكد من وصول معلومات مطمئنة عنه لعائلته”.

وأوضحت آشتون انها أجرت “مباحثات ودية ومنفتحة وصريحة” مع مرسي الذي عزله الجيش في الثالث من يوليو/تموز بعد تظاهرات شعبية حاشدة طالبت برحيله وبانتخابات رئاسة مبكرة.

وتحاول آشتون التوسط في حل للأزمة السياسية وقالت: “قلت إني لن أحضر إلا إذا تمكنت من رؤيته (مرسي).”

خروجاً آمناً لمرسي

وأجابت رداً على سؤال عن تقرير صحفي ذكر أنها عرضت على مرسي “خروجا آمنا” بقولها “لم أفعل شيئا من هذا القبيل”.

هذا وكانت أنباء قد وردت تفيد بأن جماعة الإخوان المسلمين في مصر رفضت اقتراحاً أوروبياً بخروج آمن للرئيس المصري المعزول محمد مرسي، وكررت الجماعة أمام مبعوثة الاتحاد الأوروبي ومسؤولة السياسة الخارجية فيه، كاثرين آشتون، المطالبة بعودة مرسي إلى الحكم، كما توعدت الجماعة باستمرار الاحتجاجات إلى حين تحقيق مطالبها.

وكان قادة جماعة الإخوان قد طالبوا أنصارهم بالخروج في مسيرات تعزيزاً لمطالبهم.

وكانت آشتون التقت ليل الاثنين/الثلاثاء الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، الذي يتحفظ عليه الجيش في مكان سري منذ إقالته في الثالث من تموز/يوليو، كما قالت المتحدثة باسمها.

وقالت المتحدثة مايا كوسيانيتش على حسابها بموقع “تويتر” الإلكتروني للتواصل الاجتماعي: إن آشتون ومرسي أجريا “مناقشة مستفيضة” استمرت ساعتين.

وكانت آشتون غادرت القاهرة خلال الليل على متن مروحية عسكرية إلى جهة غير محددة، حيث يتحفظ الجيش على مرسي.

ويواجه الرئيس المعزول اتهامات قضائية، منها التخابر مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لتنفيذ “أعمال عدائية”.

محادثات مع المسؤولين المصريين

وكانت آشتون التقت، أمس الاثنين، الفريق أول عبدالفتاح السيسي، وزير الدفاع المصري، الذي اتخذ قرار عزل مرسي، وأجرت محادثات أيضاً مع أعضاء في الحكومة المؤقتة، وممثلين عن حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي إليها مرسي.

وقالت آشتون لدى وصولها إنها ستضغط في سبيل “عملية انتقالية شاملة تستوعب كل الفصائل السياسية بمن فيها الإخوان المسلمون”.

وحاول الاتحاد الأوروبي التوسط في الأزمة السياسية خلال الشهور الستة المنصرمة مع تنامي توجس المصريين من تدخل الولايات المتحدة.

يذكر أن زيارة آشتون هي الثانية لمصر بعد عزل مرسي في الثالث من يوليو/تموز الجاري.

شاهد أيضاً

537320_e

بريطانيا ترفض إجراء إسكتلندا لاستفتاء ثان على الاستقلال

قالت الحكومة البريطانية، مساء الثلاثاء، إنها لن تدخل في مفاوضات بشأن مقترح الحكومة الأسكتلندية لإجراء …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *