الرئيسية » الرياضه » “الأزرق” الكويتي يتعادل مع “الأحمر” البحريني ودياً

“الأزرق” الكويتي يتعادل مع “الأحمر” البحريني ودياً

الكويت: الكويت نيوز: تعادل منتخب الكويت مع شقيقه البحريني (1-1) مساء اليوم على استاد نادي الكويت في مباراة كرة القدم الودية التي أقيمت بمناسبة اعتزال خالد الفضلي حارس مرمى الكويت الدولي السابق،وفي اطار استعدادات المنتخبين لبطولة غرب آسيا المقرر انطلاقها بالكويت في الفترة من 8 وحتى 20 ديسمبر المقبل.
وقبل بداية المباراة تم تكريم الفضلي حارس فريقي الكويت وكاظمة والأزرق السابق في حفل مبسط،وكان في مقدمة الحضور الشيخ أحمد النواف رئيس الاتحادين الدولي والكويتي للشرطة والشيخ أحمد اليوسف رئيس اتحاد الكرة الكويتي السابق وعبدالعزيز المرزوق رئيس نادي الكويت وبعض اللاعبين الدوليين السابقين الذين رافقوا الفضلي مسيرة في الملاعب لعل ابرزهم بشار عبدالله المهاجم الدولي المعتزل.
لعب مدرب الأزرق الصربي جوران توفاريتش بتشكيلة جديدة لتجربة جميع اللاعبين الذين برزوا في الفترة الماضية في البطولات المحلية أو التي لم تأخذ فرصتها في السابق.
وضمت تشكيلة “الأزرق” كل من خالد الرشيدي ومحمد فريح وحسين حاكم وخالد إبراهيم وعامر المعتوق ومحمد دهش وفهد الأنصاري وعبدالعزيز السليمي وحمد أمان وبدر المطوع وعبدالرحمن باني .
من جهته لعب الارجنتيني جابريل كالديرون مدرب البحرين بتشكيلة ضمت كل من عباس أحمد ابراهيم العبيدلي ووليد الحيام و سيد عدنان وعبدالله عمر وعلي حرم ومحمد عبدالعزيز وسيد ضياء وعبدالله فتاي وعيسى غالب و سامي الحسيني .
انتهى الشوط الاول بالتعادل الايجابي (1-1)، سجل محمد عبدالعزيز هدف التقدم للبحرين (22) بعد أن أحسن استقبال الكرة العرضية التي وصلت اليه من سيد عدنان ووضعها عبدالعزيز الغير مراقب من دفاع الأزرق برأسه على يمين الحارس خالد الرشيدي.
ونجح عبدالرحمن باني في تعديل النتيجة للأزرق بعد أن استغل خطا فادح ارتكبه مدافع البحرين إبراهيم العبيدلي  لتصل الكرة إلى باني الذي أنفرد بالحارس عباس احمد ويضعها من بين قدميه في الشباك  محرزا هدف التعادل للأزرق (33).
وفي الشوط الثاني تراجع أداء “الأزرق” كثيرا،مما أتاح للمنتخب البحريني السيطرة على مجريات الشوط تماما في ظل ندرة الهجمات للأزرق،وقد اعتمد المنتخب البحريني كثيرا على التسديد من خارج منطقة الجزاء وكانت اخطر تسديداته عبر سامي الحسيني الذي سدد كرة قوية من على مشارف منطقة الجزاء أبعدها خالد الرشيدي ببراعة الى ركنية (58) ،فيما مرت تسديدة حسين سلمان التي كانت من نفس المسافة تقريبا بجانب القائم الأيسر لمرمى الرشيدي (60).
وكاد الأزرق أن يسجل هدف الفوز في الوقت المحتسب بدل الضائع  إلا أن محمد فهد وفهد الرشيدي لم يوفقا في تسديد الكرة التي تهيأت لهما على التوالي داخل منظقة الجزاء.
وشهد  هذا الشوط حادثة غريبة ، فبعد ان أصيب خالد ابراهيم في الدقائق الأخيرة من المباراة لم يكن في دكة بدلاء الأزرق سوى الحارس نواف الخالدي ، الامر الذي دفع الجهاز الإداري للأزرق للطلب من محمد دهش الذي كان قد أستبدل أصلا في المشاركة بدلا من خالد إبراهيم  وتم التبديل إلا أن الحكم اكتشف هذا بعد دخول دهش للملعب وقام بإخراجه من الملعب ، ولم يستطيع خالد إبراهيم العودة للملعب مرة أخرى لأنه استبدل وهو الأمر الذي جعل الأزرق يلعب ناقصا لاعب لمدة اكثر من 10 دقائق رغم محاولات نواف ألخالدي في الطلب من الجهاز الفني أشراكه كلاعب وليس حارس مرمى!.

 

شاهد أيضاً

3_26_201773033PM_10634911961

مدرب تونس يرفض مشاركة معلول أمام المغرب

ينوي البولندي هنري كاسبرزاك، المدير الفني لمنتخب تونس، الدفع بلاعبين جدد في مباراة نسور قرطاج …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *