الرئيسية » الاقتصاد » دعم قوي يحول دون تراجع مؤشر سوق الكويت السعري

دعم قوي يحول دون تراجع مؤشر سوق الكويت السعري

 

كويت نيوز: في تحليل تقني خاص ببيتك للأبحاث التابعة لمجموعة بيت التمويل الكويتى “بيتك” عن أداء مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية السعري جاء مايلي :

– يحافظ مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية السعري على مستواه فوق نقطة الدعم القوي والواقعة عند 7,780 نقطة (مستوى 76.4% لإحداثيات فيبوناتشي الواقعة بين 5,618-8,451 نقطة) وفوق المعدل المتحرك قصير الأجل، والذي يقع حاليا عند 7,776 نقطة. هذا وظل المؤشر يتداول بشكل جانبي تقريبا منذ منتصف شهر يونيو الماضي عقب تراجعه من أعلى مستوياته المسجلة منذ ديسمبر 2008 عند 8,451.71 نقطة، والتي تم تسجيلها في 28 مايو الماضي. إلى أنه يشهد منذ 24 يونيو ارتفاعات متتالية قادته ليكون قريبا من مستوياته المسجلة في 16 يوليو عند 8,048 نقطة.

هذا وتبدو الصورة العامة مبشرة مع وجود مؤشر MACD في منطقة الإفراط في البيع، فيما بات مؤشر القوة النسبة (RSI) مستقرا قريبا من خطه الأسفل، الأمر الذي يشير إلى قرب عكس المؤشر اتجاهه إلى الأعلى خلال الفترة القريبة إلى المتوسطة القادمة. إلى جانب ذلك يعد تقاطع المعدل المتحرك متوسط الأجل مع المعدل المتحرك طويلة الأجل واتجاه الأول إلى الأعلى منذ بداية شهر يونيو إشارة إضافية تعزز احتمالية استمرار الاتجاه المتصاعد.

كما تعد كميات التداول طفيفة في الوقت الحالي مع متابعة المستثمرين لإعلانات الأرباح الفصلية، والتي من المتوقع أن تصدر بغزارة خلال الأسابيع القادمة. ومع افتراضية صمود الدعم الحالي، فمن المرجح أن يشهد المؤشر المزيد من الارتفاعات باتجاه أعلى مستوياته المسجلة مؤخرا خلال الأسابيع القادمة. على المستمرين متابعة احتفاظهم باستثماراتهم في الوقت الحالي مع توخي الحذر لمستثمري الفترات القصيرة بسبب قرب إشارة جني الأرباح عند مستوى 7,780 نقطة. مع العلم بأن مستوى الدعم هذا مازال قويا.

بينما باستطاعة مستثمري الفترات المتوسطة والطويلة الاستمرار باستثمارهم مع بقاء المؤشر عند مستويات أعلى من 6,965 نقطة و 6,852 نقطة، للفترتين على التوالي.

شاهد أيضاً

546923_e

«صندوق النقد الدولي» يوافق مبدئيا على قرض لليونان بقيمة 1.8 مليار دولار

وافق صندوق النقد الدولي بشكل مبدئي على تقديم قرض لليونان بقيمة 8ر1 مليار دولار امريكي. …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *