الرئيسية » أهم الأخبار » وزير الصحة: حشرة صرصار الليل مألوفة ويعرفها الكويتيين منذ قديم الأزل

وزير الصحة: حشرة صرصار الليل مألوفة ويعرفها الكويتيين منذ قديم الأزل

 

كويت نيوز: كشف وزير الصحة د. محمد الهيفي عن طرح مستشفى الفراونية الجديد للمناقصة قريبا، كما أكد جهوزية الوزارة لتغطية يوم الاقتراع في انتخابات مجلس الأمة السبت المقبل، وذلك من خلال توفير سيارات الإسعاف و الكوادر الطبية والفنية اللازمة، والعيادات وغيرها من الخدمات الطارئة تحسبا لأي أمر عارض أو طارئ خلال العرس الديمقراطي، مطمئناً المواطنين والوافدين فيما يختص بحشرة الصرصار الطائر أو”الجد جد” التي اجتاحت البلاد مؤخراً، مؤكداً على عدم خطورتها وأنها حشرة مألوفة ويعرفها الكويتيين من قديم الأزل بأنها حشرة غير ضارة أو ناقلة للأمراض.

جاء هذا في تصريح صحفي له خلال افتتاحه لمركز جابر الأحمد الصحي بمنطقة جابر الأحمد، بحضور عدد من الوكلاء المساعدين بالوزارة، وقال الهيفي في كلمة ألقاها خلال الافتتاح” يسعدني حضور الحفل ومشاركتكم في افتتاح مركز جابر الأحمد الصحي بمنطقة العاصمة الصحية التي تقدم خدماتها للمرضى والمراجعين التابعين لمنطقة جابر الأحمد الذي يخدم 1835 وحدة سكنية، وتقدم أفضل خدمة طبية لهم.

وتابع: يعمل المركز حاليا في الفترة الصباحية كبداية، كما يضم 6 عيادات لطب العائلة بالإضافة إلى صيدلية وعيادات أسنان ويشتمل على غرفة الطوارئ جرى تجهيزها بالكامل، ومختبر طبي جاري العمل على تجهيزه بالكادر الفني والأجهزة والمستلزمات المخبرية، لافتاً إلى أن خطة منطقة العاصمة المستقبلية تشمل افتتاح عيادات تخصصية كالأنف والأذن والحنجرة والجلدية والعيون والعظام، وغيرها من العيادات وذلك بالاتفاق مع الأقسام المعنية بالمستشفى على أن تغطي تلك العيادات منطقة جابر الأحمد بالإضافة للمناطق المحيطة به مثل الدوحة والصليبخات والقيروان.

وأضاف: يأتي افتتاح مركز جابر الأحمد الصحي، لينضم للمنظومة الصحية التي تستهدف رفع مستوى الخدمات الصحية بدولة الكويت، كما يعد ترجمة لخطة وزارة الصحة للمشاريع الجديدة التي تستهدف مواجهة الزيادة المضطردة في إعداد المراجعين وتطوير الخدمات الصحية التي تقدم للمواطنين في دولة الكويت والنهوض بمستوى هذه الخدمات من حيث الكم والكيف.

بدوره أكد وكيل وزارة الصحة للشؤون الفنية د.جمال الحربي أن مراكز منطقة العاصمة تعمل بالكامل بنظام 24 ساعة فيما عدا ثلاثة مراكز هي مركز معرفي والشويخ الصناعي ومركز جابر، والأخير من المنتظر افتتاحه خلال الفترتين الصباحية والمسائية خلال الأشهر القليلة المقبلة بعد استكمال العدد المطلوب من الأطباء والهيئة التمريضية، ولاسيما مع توفير كافة الأدوية المطلوبة لعلاج السكري والإمراض المزمنة.

وقال” عرض مختار المنطقة خلف العنزي إنشاء نقطة إسعاف بالمركز لخدمة المدارس الموجودة بالمنطقة في حال تعرضوا لأي حادث طارئ لا قدر الله خاصة وأن  عدد المدارس يبلغ  5 مدارس، لافتا إلى أنهم في السابق كانوا يستعينوا بإسعاف من منطقة الجهراء الصحية، وزف الحربي البشرى لأهالي المنطقة بإنشاء نقطة إسعاف خاصة بالمنطقة داخل المركز ستبدأ العمل مع بداية العام الدراسي الجديد.

ومن جانبه قال مدير منطقة العاصمة د.طارق الجسار” هذا المركز الحديث الذي يتم إنشاءه وهو مشروع حكومي ويخدم شريحة ليست بسيطة ويعتبر امتداد للخدمات في منطقة العاصمة، ويعد المركز الـ25 حاليا ضمن سلسلة المستوصفات والمراكز الصحية بالمنطقة.

وأردف: يحتوي المركز على عيادة طب عام وكذلك الأسنان والصحة الوقائية وسيتم إنشاء عيادة للأمومة وكذلك عيادات تخصصية مستقبلا، ويعمل المركز ألان بفترة صباحية فقط وبمجرد انتهاء من التعداد السكاني الحديث للمنطقة سيتم فتح المركز في الفترة المسائية، واشر إلى أن المنطقة تسعى مستقبلا بالتعاون مع الرعاية الصحية الأولية إلى أن يكون مركز جابر مركزا لطب العائلة.

وعن الخطط المستقبلية بالمنطقة قال الجسار: هناك مركزين في السرة والشعب يتم إنشاءهم ألان بتبرع كريم من الأسر الكويتية، وسيتم إعادة تأهيلهما وتوسعتهما ليضما عدد اكبر من العيادات التخصصية والخدمات الصحية.

واستطرد: في مركز السرة توجد خطة حديثة للتشخيص المبكر لسرطان الثدي خاصة لدى النساء وستكون هناك عيادات متخصصة وذلك في إطار المسح الشامل على المناطق الصحية المختلفة بالكويت للتشخيص المبكر للسرطان، وفي منطقة العاصمة وقع اختيارنا على مركز السرة لتقديم هذه الخدمة، هذا إلى جانب مركز اليرموك الصحي الذي قامت لجنة حياة الخيرية على تقديم خدمة التشخيص المبكر للسرطان فيه.

وبدورها أشارت مدير إدارة الرعاية الصحية الأولية د. رحاب الوطيان الى اهتمام موسع من قبل وزارة الصحة بإنشاء عيادات تخصصية داخل المستوصفات خلال الفترة المقبلة، لافتة إلى إنشاء عيادات تخصصية للأنف والإذن والحنجرة داخل مركز جابر وبعض المراكز الصحية الأخرى.

ومن جانب أخر نفى مختار مدينة جابر الأحمد فالح العنزي تأخر افتتاح المركز لسنوات طويلة، مؤكدا أن مطالبات أهالي المنطقة بإنشاء مركز صحي تم تلبيتها سريعا، غير ان المنطقة كانت تعاني من عدم وجود المياه والكهرباء، وبمجرد ان وصلت اليها هذه الخدمات استجابت وزارة الصحة على الفور لطبنا وتم افتتاح المركز.

شاهد أيضاً

547316_e

«المشروعات الصغيرة»: 7 متطلبات مستندية بدل 15 للمشروع الجديد

أكد الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة الكويتي أنه قام بالتعاون مع وزارة العدل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *