الرئيسية » الرياضه » توتنهام يفتح “جراح” ليفربول ويواصل التقدم في البريميرليج

توتنهام يفتح “جراح” ليفربول ويواصل التقدم في البريميرليج

 

فتح توتنهام هوتسبير “جراح ليفربول” التي كانت مضمدة طوال الأسابيع الثماني الماضية بعد أن ألحق به هزيمة مستحقة بهدفين مقابل هدف على ملعب “وايت هارت لين” في شمال لندن لحساب المرحلة الرابعة عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز.
ورفض توتنهام الدخول في مرحلة جس النبض ونجح في تصعب المهمة على ليفربول من البداية بعد أن ترجم الجناح المتألق في الفترة الأخيرة آرون لينون كرة عرضية أرضية من الجناح الصاروخي جاريث بين واضعًا أول أهداف المباراة في الدقيقة السابعة.

كاد سواريز أن يُعيد المباراة لنقطة البداية بعد دقيقتين فقط عندما مر ببراعة من مدافعي توتنهام وأصبح منفردًا بشكل تام بحارس توتنهام هوجو لوريس لكن الأخير تألق وتصدى لتسديدته محافظًا على تقدم فريقه.

صعد ليفربول محاولاته لتعديل النتيجة وأهدر هيندرسون فرصة سانحة أخرى عندما أخطأ لوريس بالخروج مرماه بالخطأ لتصل الكرة في الأخير لهندرسون الذي سدد في الشباك الخارجية للمرمى الخالي من حارسه في الدقيقة 14.

ولأن العرف الكروي يقول من يُهدر يقبل، نجح توتنهام في عقاب ليفربول بالهدف الثاني  في الدقيقة 16 عن طريق جاري بيل بتسديدة من ركلة حرة مباشرة اصطدمت في الحائط البشري لليفربول وخدعت الحارس رينا وسكنت شباكه.

بالدقيقة 21 انطلق موسى ديمبلي من وسط الميدان حتى وصل لحدود منطقة الجزاء قبل أن يُطلق تصويبة قوية لكنها علت العارضة، رد عليها سواريز بتسديدة مماثلة لكنها تصدى لها على مرتين في الدقيقة 32.

حاول ليفربول تنظيم صفوفه بعد الشيء، واستلم إنريكي كرة داخل منطقة الجزاء من المنطلق من اليمين جلين جونسون لتصل الكرة في النهاية لإنريكي الذي أدار جسده وسدد كرة أمسكها الحارس لوريس بثبات.

استمر الضغط المكثف لليفربول على أمل تقليص النتيجة وحرمه الظهير الأيمن لتوتنهام كايل ووكر من مراده عندما أبعد تسديدة من لويس سواريز من على خط المرمى في اللحظة الأخيرة وذلك قبل 10 دقائق على نهاية الشوط الأول.

المحاولة الأولى في الشوط الثاني كانت لصالح توتنهام بفضل تسديدة من موسى ديمبلي تصدى لها بيبي رينا على مرتين في الدقيقة 55، وحاول نجم المباراة جاريث بيل معاودة الكرة لليفربول بتسديدة صاروخية من ركلة حرة مباشرة لكنها علت المقص الأيسر لبيبي رينا هذه المرة ببضعة سنتيمترات.

لكن بيل نفسه كان هو العامل المساعد لليفربول لتقليص النتيجة في الدقيقة 71، عندما سدد جيرارد كرة رأسية إثر ركلة ركنية حاول آرون لينون ابعادها من على خط المرمى لكن لسوء حظه اصطدمت في وجه زميله جاريث بيل وسكنت شباك فريقه معلنًا الهدف الأول للريدز.

استمرت محاولات ليفربول بحثًا عن التعادل هذه المرة، واستمرت خطورته على مرمى لوريس في الدقيقة 80 عندما بإنطلاقة من المدافع دانيل آجير الذي لعب كرة عرضية داخل منطقة الجزاء تابعها لويس سواريز بتسديدة على الطائر بوجه قدمه لكنها علت العارضة بقليل.

وتراجع توتنهام لمناطقة للحفاظ على النتيجة، وجدد ليفربول محاولاته الخطيرة على مرمى السبيرس في الدقيقة 86 عندما أبعد مدافعي توتنهام كرة عرضية من ركلة ركنية بالخطأ لحدود منطقة الجزاء وصلت لإنريكي الذي أطلق قذيفة بيسراه لكنها مرت بجوار القائم ببضعة سنتيمترات وسط حسرة من برندان رودجرز خارج الملعب، لتنتهي المباراة بفوز مستحق للنادي اللندني.

بهذه النتيجة قفز توتنهام هوتسبير للمركز الخامس بعد أن رفع رصيده من النقاط للنقطة 23 مستفيدًا من تعادل إيفرتون وآرسنال، أما ليفربول فتجمد رصيده عند 16 نقطة محتلاً المركز الـ12

شاهد أيضاً

1280x960

موراتا يعتبر تشلسي وكونتي «الأفضل»

اعتبر المهاجم الدولي الاسباني الفارو موراتا أن تشلسي هو “أفضل ناد” ومدربه الايطالي أنطونيو كونتي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *