الرئيسية » خارجيات » إطلاق سراح قيادي في جماعة أنصار الشريعة بتونس

إطلاق سراح قيادي في جماعة أنصار الشريعة بتونس

 

أعلنت جماعة أنصار الشريعة بتونس، ذات التوجهات السلفية الجهادية، الجمعة، على موقعها الرسمي عن إطلاق سراح القيادي في الجماعة وناس الفقيه، بعد أن قضت المحكمة بعدم سماع الدعوى في التهم الموجهة.

وكان الفقيه قد اعتقل بولاية المهدية على الساحل الشرقي في منتصف مايو/أيار الماضي، على خلفية الصدامات التي وقعت بين الأمن التونسي و جماعة أنصار الشريعة بعد أن منعت السلطات إقامة المؤتمر السنوي للجماعة في مدينة القيروان.

وقد دخل القيادي وناس الفقه، ورفيق له في السجن في إضراب قبل أيام من إطلاق سراحهم، مطالبين بتحسين ظروف إيقافهم “السيئة” ومحتجين على إحالتهم للقضاء وفق قانون الإرهاب وأن محاكمتهم تأتي على خلفيات سياسية وليست جنائية، على حد قولهم.

يشار إلى أن المحكمة الابتدائية بولاية أريانة (شمال شرق تونس) كانت قد أصدرت أواخر مايو/أيار الماضي، مذكرة توقيف بحق 12 عنصرا من “أنصار الشريعة”، الموالية لتنظيم “القاعدة”، خلال أعمال عنف اندلعت إثر منع الجماعة من عقد مؤتمرها السنوي.

يشار إلى أن الجماعة قد استأنفت نشاطاتها الدعوية والاجتماعية والسياسية بعد حظر فرض عليها من قبل وزارة الداخلية، والتي أصدرت في وقت سابق قرارا يمنع إقامة الخيم الدعوية والملتقيات التابعة لجماعة أنصار الشريعة متهمة إياها بالتحريض ضد رجال الأمن وتوعدت بملاحقتها قضائيا.

شاهد أيضاً

537446_e

رئيس الوزراء الفلسطيني: جاهزون لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، اليوم الخميس، جاهزية الجانب الفلسطيني لاستئناف العملية السياسية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *