الرئيسية » الاقتصاد » 27 مليار دولار لـ1800 مستثمر سعودي في مصر بـ”أمان”

27 مليار دولار لـ1800 مستثمر سعودي في مصر بـ”أمان”

 

تصل استثمارات رجال الأعمال السعوديين في سوق مصر المالية إلى أكثر من27 مليار دولار، كانت محل “قلق” بالنسبة للكثيرين خصوصا خلال أحداث عزل مرسي، بيد أن مسؤولا سعوديا طمأن رجال الأعمال بأن تلك الاستثمارات بعيدة عن الأحداث.

ووفقاً لصحيفة الاقتصادية، أكد الدكتور عبدالله بن محفوظ، رئيس مجلس الأعمال السعودي-المصري أن استثمارات 1800 سعودي في مصر، بقيمة إجمالية تصل إلى 27 مليار دولار، في وضع آمن، وذلك بعد التطورات السياسية الأخيرة في مصر.

وأضاف أن الاستثمارات السعودية في مصر يحميها الدستور المصري والاتفاقات المتبادلة بين السعودية ومصر، وأن مجلس الأعمال السعودي – المصري يجدد الثقة بأشقائه المصريين، ويؤكد أن السعودية ستظل في قائمة صدارة الاستثمارات الأجنبية في مصر.

وقال بن محفوظ ”نحن متأكدون أنه ليست هناك أية مخاوف على استثمارات السعوديين في مصر الآن أو في المرحلة المقبلة، وما شهدناه أمس من نتائج إيجابية في البورصة المصرية، يبث كثيرا من رسائل الاطمئنان”.

وقفز المؤشر الرئيس للبورصة المصرية أمس 7.3%، مقلصا خسائره منذ بداية العام إلى 2.3 في المئة، وحقق المؤشر أكبر صعود له في يوم واحد منذ 25 يونيو 2012، بعد يوم من إعلان فوز مرسي كأول رئيس منتخب بشكل ديمقراطي في مصر.

وتابع ”القوة الشرائية والسياحة في مصر، تلعب دورا قويا وكبير جدا، وأن عودة الأوضاع إلى الهدوء سيجعل من جميع المستثمرين في الشرق الأوسط يتمنون الحصول على الفرص الاستثمارية هناك”.

وذكر أن عدد المستثمرين السعوديين في مصر يصل إلى نحو 1800 مستمر، برساميل مدفوعة بلغت 27 مليار دولار، وأن نحو 60% من حجم تلك الاستثمارات موجه إلى قطاع الخدمات بشكل عام التي من بينها القطاع السياحي، وإلى قطاع التنمية العقاري.

وشدد على أن جميع الاستثمارات السعودية في مصر ”في وضع آمن من التعثر” في الفترة المقبلة، وأن المتعثرة في الفترة الماضية لن تعود إلى ذلك مرة أخرى، خاصة بعد معالجة أوضاعها.

وأضاف: ”نحن في معالجتنا لقضايا الاستثمارات السعودية في مصر، تعاملنا مع الحكومة ولم نتعامل بشكل فردي، وجميع المشاريع التي تعثرت تم حلها بواسطة أحكام قضائية أو أحكام إدارية”، مؤكدا في هذا الصدد أن السعوديين يملكون الأوراق الثبوتية التي تثبت أن استثماراتهم آمنة.

واستبعد ابن محفوظ وجود أي مشكلات تواجههم في تنفيذ القرارات التي تم الحصول عليها من وزير الاستثمار في الحكومة المصرية السابقة، متوقعا أن الانتقالية ستعترف بالقرارات التي حصل عليها المستثمرون السعوديون.

من جهته، اعتبر سيف الله شربتلي، عضو مجلس الأعمال السعودي – المصري، أن نتائج البورصة المصرية ، في أول جلسة تعقد بعد عزل الرئيس محمد مرسي، تبشر بمستقبل اقتصادي جيد لمصر، وقال ”ما حدث يطمئن بأن مخاوف انزلاق الجمهورية في حرب أهلية قد تلاشت، وأن النمو في القطاعات الاقتصادية المختلفة سيشهد تطورا ملحوظا”.

شاهد أيضاً

1280x960

3 مليارات دينار من البنوك لتمويلات الأسهم في النصف الأول

أبلغت مصادر مطلعة أن تمويل البنوك الموجه لشراء الأسهم سجل نمواً جيداً حتى منتصف العام …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *