الرئيسية » محــليــات » الصباح الطبية: 5 الاف مراجع لمركز الراشد للحساسية شهريا

الصباح الطبية: 5 الاف مراجع لمركز الراشد للحساسية شهريا

 

كويت نيوز: كشف مدير منطقة الصباح الطبية التخصصية د.عادل العصفور عن قرب الانتهاء من إعادة تأهيل الجناحين الأول والثاني بمركز حسين مكي جمعة للجراحات التخصصية، مبيناً أن من المتوقع افتتاحهما بعد عودة الوزير من مهمته بالخارج، ومشيراً الى أنه يقوم بمتابعة العمل وتفقده بشكل مستمر للوقوف على آخر المستجدات به.

جاء هذا التصريح للعصفور على هامش افتتاحه الجناح الثاني نساء بمركز عبد العزيز الراشد للحساسية وأمراض الجهاز التنفسي الذي أقيم تحت رعاية وزير الصحة د. محمد الهيفي، وعقب الافتتاح قال العصفور في تصريح له” إن افتتاح هذا الجناح يأتي ضمن المشاريع الصغيرة الخاصة بإعادة التأهيل وقد تم تنفيذه خلال سنة بقيمة تقريبية 33 ألف دينار كويتي، لافتاً أن مساحته تبلغ 550 متر مربع بشكل تقريبي، ويضم عدد 13 غرفة منها عمومي وخصوصي، مع غرفة عزل بالإضافة إلى غرف الأطباء والعلاج اليومي للمرضى الذين يتلقون علاجات تتراوح بين 6 إلى 8 ساعات دون مبيت والمخصص لهم3 غرف.

وكشف العصفور في تصريحه عن بدء العمل بالمركز بعد إجازة عيد الفطر لإعادة تأهيل الجناح الأول رجال، وهو مقابل للجناح الذي تم افتتاحه اليوم، والمقرر العمل به ضمن مشاريع التوسعة وإعادة التأهيل بالمنطقة.

ومن جانبه أكد مدير مركز الراشد للحساسية د.شجاع العنزي أن هذا الافتتاح مقرر ضمن المشروع الوطني لإعادة تأهيل المراكز والمستشفيات، لافتاً الى أن الجناح يخدم مرضى الدخول من النساء، ويتكون من 7 غرف خاصة و7 غرف مشتركة، وقال” حسب توصيات منظمة الصحة العالمية ألا تتعدى الغرف المشتركة سريرين فقد راعينا هذا خلال تجهيز الجناح حتى نتلافى العدوى وغيرها من هذه الأمور.

وأشار الى وضع بعض الأقسام لضيق المكان،منوهاً أنه سيتم البدء قريباً بإعادة تأهيل الجناح الآخر القائم حاليا، مما نتج عنه اقتصار سعة الجناح الى 13 سرير بما فيها غرفة العزل. وأضاف” المركز لديه قابلية ليكون مميز على مستوى الشرق الأوسط لأنه فريد من نوعه ويقدم خدمة نوعية، مشيراً الى أن الجناح يضم 3 غرف على مساحات واسعة، وهذه الغرف مخصصة لمرضى محددين منهم مرضى نقص المناعة، ومرضى الأرتيكاريا المزمنة، والذين يحتاجون إلى الحقن بمضادات حيوية لساعات طويلة خلال اليوم وكان في السابق يتم حقنهم بالعيادة ولكن لأن التعاطي معهم كان يماثل التنويم في المستشفى حيث تلقي العلاج بالنسبة لهم يستغرق بين 6 إلى 8 ساعات، وهم مرضى مزمنين ومعروفين ولهذا تم تخصيص هذه الغرف الملحقة بالجناح لهم.

ولفت إلى أن نقل الخدمة من العيادة إلى الجناح أدى إلى إتاحة مساحة جيدة سيتم استخدامها لزيادة عيادات الحساسية، مشدداً على أن المركز ليس لديه قائمة انتظار حيث كل مريض يدخل يتم فرزه بغرفة الترياج، ومن ثم تلقى العلاج مباشرة، كاشفاً عن أن المركز بقسمي الحساسية والصدري يستقبل 5000 مراجع بشكل شهري، مع فارق ارتفاع نسبة مراجعي قسم الحساسية والذين يزيد عددهم أو يقل حسب المواسم التي تتغير حسب المحسسات والمؤثرات التي تتسبب في ارتفاع عدد المرضى والتي يتسبب فيها الطقس المصاحب للغبار وتغيره وكذلك مواسم النباتات في الربيع والخريف.

شاهد أيضاً

547374_e

5 خطط لتطوير الإدارة القانونية إلكترونيا

في إطار رفع مستوى أداء الإدارة القانونية وتنفيذ الخطط الخاصة بها من خلال نقلها إلى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *