الرئيسية » خارجيات » الرئاسة المصرية: المعارضة تغلق الباب أمام أي حل سياسي

الرئاسة المصرية: المعارضة تغلق الباب أمام أي حل سياسي

 

حمّل السفير عمر عامر، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية، الاثنيين 1 يوليو/ تموز، المعارضة مسؤولية الاحتقان وانسداد الأفق بسبب مطالبها ورفضها الدائم للمبادرات للوصول إلى حل سياسي، مشيرا في الوقت ذاته إلى جهود يبذلها الرئيس لاحتواء الموقف، في حين وصفت المعارضة دعوة الرئاسة بالعبثية.

وقال عامر خلال مؤتمر صحافي، إن الرئيس محمد مرسي اعترف بأن ثمة أخطاء وقعت، وأكد أن كلام الرئيس يعني أنه سيتم تصحيح هذه الأخطاء.

وأضاف السفير عُمر عامر أن خبر استقالة الوزير حاتم بجاتو، وزير الدولة للشؤون البرلمانية، يأتي في إطار أقاويل وإشاعات تتردد، مشيراً إلى أن المشهد الآن دقيق وبالغ الحساسية، مؤكداً أن خبر الاستقالة غير صحيح.

وكرر عامر أكثر من مرة إقرار الرئيس في خطابه بأن هناك أخطاء وقعت، وهذا يعني أن هناك مراجعة بدأت بالفعل بمجموعة من القرارات تم اتخاذها بالفعل.

وقبل يوم واحد من اندلاع التظاهرات، قال محمد البرادعي، إنه على الرئيس مرسي الرحيل، والدعوة إلى انتخابات رئاسية مبكرة، لافتا إلى فشل جميع الحوارات الوطنية السابقة.

وقال مرسي في خطابه الأخير إنه أمر بتشكيل لجنة للوصول إلى صيغة تفاهم حول بعض مواد الدستور المختلف عليها مع المعارضة المصرية.

شاهد أيضاً

1280x960

إيران تنفي «التحرش» بسفن أمريكية وتحذر من وقوع اشتباكات

نفت إيران السبت اتهامات أمريكية بأن زوارقها الهجومية السريعة “تحرشت” بسفن حربية عند مدخل الخليج …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *